الرئيسية / مقالات / اختلاف الثقافات أم النظرات …؟
منال البغدادي

اختلاف الثقافات أم النظرات …؟

بقلم: منال البغدادي…

جرت العادة اذا تعرفنا على أشخاص جدد في حياتنا نقول العبارة الشهيرة اشلون فلان ونسأل عنه لدى المقربون منه أهله أصدقائه وزملائه في العمل لنكون عنه عقيدة بذلك وبعد ازدهار وسائل التكنلوجيا تغير الوضع فبدل من أن نسأل ونقول شلون فلان نبحت عنه بوسائل التواصل الاجتماعي فمثلا نبحث عنه بالتويتر -الانستقرام- الفيس بوك- السناب شات –الخ.

في السابق نبحث عنهم بمفهوم تجاربهم مع الاخرين ونظرة الناس وعمقها عنهم أما الآن اختلفت النظرة تماما وقمنا نبحث عنه عن طريقة هو بمعنى نبحث عن ما يكتبه وما يتداوله وكلامه وحركاته وتصرفاته في رحاب مواقع التواصل الاجتماعي وهنا معيارها هو نفسه نقيمه بمفهومه هو بنظرته هو وليس سابقا بمفهوم نظرة الناس له وهذا يعني ان التقديم معياره تغير واختلف فمثلا كتاباته بالتويتر تبين منهجه وعمق تفكيره أما استخدامه للسناب شات تبين لنا ماهو يريد إيصاله لنا وهي حركاته وتصرفاته وعمقه الداخلي والخارجي لذا يجب ان تكون حريصا في توظيف وسائل التواصل الاجتماعي لتعبر حقا عن الاخرين وما هي أبعادهم وأما عبارة شلون فلان وشرايكم في أكل الدهر عليها وشرب فحذروا ما تكتبون وتقولون في هذه الأماكن لأنها مرآه كاشفه لكم ويراقبها قبل كل شيء رب العباد عندها تمس الاخرين بالسب أو القذف أو التحقير والشتائم.

شاهد أيضاً

العطاء سعادة والبخل تعاسة …

بقلم: منال البغدادي … أجمل خصله في الانسان هي العطاء فبالعطاء تكون إنسانا قريبا من …

تعليق واحد

  1. صالح العنزي

    كتاباتك حركاتك كلماتك هي من تحدد شخصيتك ، ان الانسان يعكس شخصيته من هذي الاساليب التي تعكس صورته لدي الاخرين وبها يحكمون عليك ليحددوا طريقة تعاملهم معك 🌷

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *