مديريات الأمن تكثف دورياتها بين المخيمات

أكد وكيل وزارة الداخلية المساعد لشئون الأمن العام اللواء عبدالفتاح عبدالمحسن العلي استعداد قطاع الأمن العام لاستقبال موسم البر، وذلك في إطار الجهود التي تبذلها وزارة الداخلية لحفظ الأمن وتعزيز التواجد والاستقرار الامني ومواجهة كافة الظواهر السلبية في موسم المخيمات.
وكشف عن اعداد خطة شاملة للتغطية الامنية في مناطق التخييم خصوصاً في شمال وجنوب البلاد لمواكبة موسم المخيمات الذي بدأ في مطلع شهر نوفمبر ويستمر حتى نهاية شهر مارس 2016م.
وأشار إلى ان الجهات المشاركة في النقاط الامنية هي مديريات الامن والإدارة العامة للمرور، والإدارة العامة للدفاع المدني والإدارة العامة للمباحث الجنائية، والإدارة العامة لشرطة النجدة من وزارة الداخلية وبلدية الكويت والإطفاء والطوارئ الطبية.
وأوضح اللواء/ العلي أن الخطة الموضوعة تغطي كافة المناطق البرية في البلاد، مطالباً المواطنين بضرورة التعاون مع رجال الأمن والتقيد بالقوانين والأنظمة المعمول بها في البلاد حتى يستمتعون مع ابنائهم وأسرهم بموسم مخيمات آمن.
وذكر أن الهدف الأساسي من الخطة الموضوعة هو حفظ الأمن وبث روح الطمأنينة في مناطق البر ونفوس مرتاديها ومراقبة المخيمات التي يمكن أن تُستغل في أغراض منافية للقوانين والآداب العامة فضلا عن ضبط المشبوهين ومخالفي القوانين.
وأشار اللواء/ العلي إلى أن جميع ادارات العمليات لأجهزة الامن على استعداد لتلقى اتصالات المواطنين وبلاغاتهم، اضافة الى استعداد هاتف الطوارئ “112” بالإدارة العامة المركزيــة للعمليــات لتلقى تلك الاتصالات والشكاوى والمقترحات، كما تقوم الإدارة العامة للعلاقات والاعلام الأمني ببث برامج التوعية الخاصة بهذه المناسبة عبر كافة وسائل الاعلام المختلفة من صحافة وإذاعة وتلفزيون ووسائل التواصل الاجتماعي بمختلفها وبرامج اركان الاطفال والبرامج التي تتولى اعدادها خصيصا لهذا الموسم.
وأوضح ان الاجراءات الامنية التي تمت تمثلت في إقامة وتجهيز النقاط البرية الامنية في الجليعة على طريق الملك فهد والمطلاع بالقرب من الإدارة العامة لأمن الحدود البرية لحفظ الأمن والنظام وإبراز التواجد الامني مشيراً إلى تسيير وتكثيف الدوريات الأمنية ودوريات الاسناد ودوريات المرور والمباحث الجنائية لتقديم العون والمساعدة لرواد البر عند الحاجة وكذلك مراقبة المخيمات المشبوهة ومخالفي اللوائح والقوانين.
ونوه إلى التزام مديريات أمن المحافظات بتنفيذ الخطط الامنية الموضوعة على أكمل وجه وتوفير المناخ الأمني المناسب لمرتادي البر وحمايتهم من اي أخطار مؤكداً على التزام رجال الامن بحسن التعـــامل مع الجمهور وتقديم العون لمن يحتاجه.
وحذر من بعض الظواهر السلبية المتمثلة في استغلال البعض للمخيمات في أغراض منافية للقانون والآداب العامة وترك مخيماتهم من دون حراسة والاحتفاظ بمقتنيات ثمينة بداخلها مما يعرضها للسرقة، وكذلك قيادة المركبات برعونة واستهتار وترك المدفأة أو الفحم مشتعلاً أثناء الليل وعدم تجهيز المخيم بأدوات الاسعافات الاولية واستخدام أسلحة صيد الطيور وإطلاق الألعاب النارية، بالإضافة إلى السماح للأبناء صغار السن بقيادة المركبة بقصد التعليم والتدريب .
وشدد اللواء / العلي على عدم استخدام البانشي في الطرق الرئيسية والعامة والسريعة مما يؤدي إلى الحــوادث المروريــة الجسيمــة وإلى الوفيــات وأن اصحاب شركات التأجير للبانشي يمنع منعاً باتاً التأجير والتواجد في مواقع المخيمات .
وشدد على عدم السماح ببيع الألعاب النارية محذراً من تسببها في إلحاق الأذي برواد المخيمات ونشوب الحرائق في بعض المخيمات وتعريض حياة المواطنين للخطر مؤكداً على مصادرتها من قبل البلدية .
وأكد اللواء / العلي على ضرورة الابتعاد عن التواجد بالقرب من المواقع والمناطق العسكرية والمنشآت النفطية وأعمدة كهرباء الضغط العالي والابتعاد عن الطريق العام.
وحذر اللواء / العلي من عاقبة الوقوع تحت طائلة القانون حيث انه يعاقب كل من اقام مخيمات او تواجد في المواقع التي حذرت وزارة الداخلية من الاقامـــة أو التواجـــد فيهــا بالحبس مــدة لاتزيد عن سنه وبغرامه لاتتجاوز مائتين وخمسه وعشرين دينارا أو بإحدى هاتين العقوبتين.
واختتم وكيـــل وزارة الداخلية المساعــد لشئـــون الأمــن العـــام اللـواء/عبدالفتــاح العلي متمنيــاً للمواطنين قضــاء موسـم تخييــم سعيد والاستمتاع بالبر مؤكدا على حرص وزارة الداخلية تأمين رواد البر من المواطنين والمخيمين مناشدا لهم ضرورة التعاون مع رجال الشرطة والالتزام بالسلوكيات الطيبة والعادات الاصيلة والقيم النبيلة المتأصلة في نفوس الكويتيين منذ القدم.

شاهد أيضاً

الداخلية تضبط مصور النساء عبر التواصل

تمكن رجال مكافحة الجرائم الالكترونية من القبض على مقيم آسيوي الجنسية يقوم بتصوير ونشر مقاطع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *