السالمية يعبر خيطان ويرتقي للوصافة والعربي يهزم النصر ويجدد آماله

ارتقى فريق السالمية إلى المركز الثاني في الدوري ، بعد فوزه اليوم على خيطان في منافسات الجولة التاسعة والتي شهدت فوز الشباب على الصليبخات.
ورفع السالمية رصيده إلى 19 نقطة، فيما تجمد رصيد خيطان عند سبعة نقاط، فيما تساوى الشباب مع الصليبخات في عدد النقاط برصيد 5 نقاط لكل منهما.
أهداف مباراة السالمية وخيطان سجلها حمد العنزي 43 من ركلة جزاء، ومحمد سويدان 45+ 2، فيما أضاف الإيفواري كيتا الهدف الثالث 58.
ونجح السالمية فرض سيطرته على المباراة بيد ان المباراة صارت نحو التعادل السلبي حتى الدقيقة 42، عندما توغل حمد العنزي داخل منطقة الجزاء ليحصل على ركلة جزاء نفذها العنزي على يمين الحارس محمد سراج حارس خيطان.
واستثمر السالمية حالة الارتباك التي اصابت خيطان، ليضيف محمد السويدان الهدف الثاني بعد تلقيه هدية من فيصل العنزي الذي رواغ من الجهة اليسرى وأرسل كرة بالمقاس للسويدان الذي لم يجد صعوبة في تسديد الكرة في المرمى.
ولم تفلح محاولات خيطان طوال الشوط الأول لزيارة شباك حارس السالمية خالد الرشيدي، وذلك على الرغم من بعض الفرص التي اتيح لعمرو عبدالفتاح، وعمر الحبيتر، واعتمد ميرندا مدرب خيطان على الهجمات المرتدة والتي لم تنجح أمام التنظيم الجيد لفريق السالمية.
وفي الشوط الثاني حاول خيطان العودة إلى المباراة، بيد ان السالمية واصل تفوقه واستطاع زيادة غلة الأهداف عبر الإيفواري كيتا، لتزيد سيطرة السالمية على أجواء المباراة التي انتهت عند هذا الحد، تفوق سلماوي بثلاثة اهداف من دون رد.
وفي المواجهة الثانية استعاد العربي نغمة الفوز واستطاع ان يتجاوز عقبة النصر بهدف من دون رد في المباراة التي جمعت بينهما على استاد صباح السالم بالمنصورية.
هدف المباراة الوحيد جاء بأقدام المحترف الجزائري أكرم جحنيط في الدقيقة 44 من زمن المباراة، حيث نجح جحنيط متابعة كرة مرتدة من دفاعات النصر ليودعها شباك الحارس نواف المنصور.
ورفع العربي رصيده من النقاط الى 15 نقطة في المركز الرابع، فيما تجمد النصر في المركز الاخير برصيد 5 نقاط.
المباراة في مجملها جاءت متكافئة على مدار الشوطين، بيد ان عامل الخبرة رجح كفة العربي لاسيما في استغلال الفرص التي اتيحت للفريقين على مدار شوطي المباراة.
ولعب العربي صاحب الارض في المباراة تحت القيادة الفنية الموقتة للمدرب أحمد عسكر والذي اعتمد على قوة هجومية كبيرة بالدفع بفراس الخطيب الى جانب حسين الموسوي، يعاونهما أكرم جحنيط، وهو ما منح الاخضر زخم في الخط الأمامي.
في المقابل اعتمد مدرب النصر ظاهر العدواني على التمركز في وسط الملعب والاندفاع الحذر الى الهجوم، وهو ما منح العنابي قوة في وسط الملعب، لكن الهجمات الخطرة لم تكن على مستوى الطموح.
واحتاج العربي 44 دقيقة للوصول لمرمى العنابي، حيث نجح أكرم جحنيط بهدوء من تسجيل هدف المباراة الوحيد، وحاول النصر العودة الى المباراة فيما تبقى من وقت عن طريق منذر ابو عمارة واحمد الحران لكن الهجمات تحطمت قبل الوصول لمرمى العربي سليمان عبدالغفور لتنتهي المباراة بفوز العربي بثلاث نقاط غالية.

شاهد أيضاً

الإمارات والسعودية والبحرين الأكثر مشاركة في سيدات 2020

– النقبي: المشاركات تعكس المستوى المتطور الذي وصلت له الرياضة النسائية في الخليج… في مشهد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *