الخالد : الكويت بلد التعايش والتسامح والحريات

تفقد معالى نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ /محمد الخالد الصبـــاح عدد من الكنائس ودور العبادة للطوائف المسيحية للجاليات المقيمـــة في البـــلاد وذلك للوقـــوف بنفسه ومتابعته للاستعدادات الأمنيــــة والمرورية والتواجــد والانتشار الأمني أمـــام الكنائس والمناطق المحيطة والطرق والشوارع المؤدية لها واستمع من كبـــار القيـــادات الأمنية والمروريــة الميدانيــة المتواجــدة على رأس القوة لشرح عن الخطــط الوقائيــة للاحتواء والسيطرة وسرعة الاستجابة والتحرك وغيرها من الإجراءات المتبعة في مثل هذه المناسبات ومـدى التــزام رؤساء الكنــائس والطوائف المسيحيـة بالتعليمات والإرشادات الوقائيـة واتخاذ الإجراءات الاحتياطية التي سبق لـــوزارة الداخلية وأجهزة الامن المعنية التأكيد عليها والتمسك بها في جميع الأوقات والمناسبــات وتعميمها على كافة رواد الكنائس ، وذلك بالتعاون والتنسيق مع كافـــة الأجهــزة الأمنية والمروريــة المعاونة والمساندة إلى جانب أجهزة الخدمات الأخرى .
وقد أعطى معاليه توجيهاته لتوفير كافـــة عوامــل الأمن وأسباب الطمأنينة أمام الجاليات المسيحية المقيمة وتهيئة الأجواء للجميع التي تتسم بالتسامح الديني وممارسة الحريات العقائدية .
وقد عبر رؤساء الكنائس والطوائف المسيحية وعدد من المقيمين المسيحين الذين التقى بهم الوزير أثناء جولته عن تقديرهم لدولة الكويت حكومة وشعباً والجهود المخلصة التي يبذلها معاليه وأجهزة الامن في كل المناسبات وعلى مدار الساعة التي تتيح لجميع الأديان والطوائف الدينية من أداء المناسك والعبادة في أجواء من التسامح والحريات التي يشعر بها كل من يعيش على هذه الأرض الطيبة أرض المحبة والسلام .
وقد أعرب لهم معالي الشيخ / محمد الخالـــد عن تقدير الكويت واحترامها لكل الأديان في إطـــار من الالتزام بالقوانين والنظام والآداب العامة فالكويت بلد التعايش والتسامح وتحرص على حماية وأمن وسلامة كل من يعيش على أرضها ويحترم القوانين والنظم والعادات والتقاليد التي تجمع المواطنين والمقيمين في نسيج واحد موجهاً التهنئة لكافة الاخوة المسيحين وكل عام والجميع بخير وأمان .

شاهد أيضاً

الداخلية تضبط مصور النساء عبر التواصل

تمكن رجال مكافحة الجرائم الالكترونية من القبض على مقيم آسيوي الجنسية يقوم بتصوير ونشر مقاطع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *