“إدارة الأوقاف.. تكامل وريادة” برعاية ولي العهد بفندق جميرا غداً

الخرافي: الملتقى السنوي واجهة حضارية للوقف في الكويت …
أكد الأمين العام للأمانة العامة للأوقاف بالإنابة رائد خالد الخرافي انطلاق الملتقى الوقفي الثاني والعشرين اليوم الأحد تحت شعار «إدارة الأوقاف.. تكامل وريادة» برعاية كريمة من سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله واستمرار فعالياته على مدار يومين في فندق الجميرا، لمناقشة موضوع التكامل والريادة في إدارة الأوقاف من خلال تجربة الأمانة العامة للأوقاف بدولة الكويت.
وأوضح الخرافي أن المحاضرات والندوات والجلسات الحوارية التي تعقد في الملتقى تتمحور جميعها حول ستة محاور رئيسة اتسمت بالشمولية والتنوع في الأنشطة والمشاريع حيث حمل المحور الأول عنوان: الأثر القانوني والشرعي في دعم الوقف، والمحور الثاني: تطور وتنوع أصول الوقف وتنميتها، والمحور الثالث: الخدمات النوعية للواقفين والمستفيدين، والمحور الرابع: قيادة العمل الوقفي ودعم القرار، والمحور الخامس: تجارب رائدة في خدمة الوقف، وأخيراً المحور السادس بعنوان: تكامل إدارات الأوقاف باستخدام التكنولوجيا الحديثة.
وثمن الخرافي جهود العاملين في خدمة الوقف ورعاية شئونه خلال مسيرة الأمانة العامة للأوقاف في اثنين وعشرين سنة للحفاظ على الأموال والعقارات الموقوفة وضمان استمرارية الانتفاع بريعها للأجيال القادمة باعتبار الوقف أدوم الصدقات وأنفعها وأبعدها أثراً.
وأوضح الخرافي حرص الأمانة على جعل الملتقى الوقفي السنوي تظاهرة إعلامية للوقف في دولة الكويت لعرض تجربتها وإبراز جهودها المجتمعية المختلفة وترسيخ ثقة المجتمع بها، ودورها كمنسق لملف الأوقاف في العالم الإسلامي، وذلك في ظل ما حققته الأمانة من انجازات بالتعاون والشراكة مع مختلف المؤسسات الرسمية والمنظمات الأهلية.
وتقدم الخرافي في ختام تصريحه بالشكر لسمو ولي العهد حفظه الله على رعايته الكريمة لهذا الملتقى، كما تقدم كذلك بالشكر لمعالي الشيخ محمد عبدالله المبارك الصباح وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء ووزير الكهرباء والماء بالوكالة ممثل راعي الحفل، وشكر كذلك رئيس وأعضاء اللجنة التحضيرية وكافة الجهات والمؤسسات والأفراد المشاركين في الملتقى من داخل الكويت وخارجها مثمنا جهودهم في الأعداد الجيد للملتقى.

شاهد أيضاً

الموانئ العربية تستنكر الاعتداءات الحوثية

– العبدالله: الاعتداءات الإرهابية لا تستهدف أمن المملكة فقط وإنما عصب الاقتصاد العالمي.. استنكر الشيخ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *