شرطة البيئة : ممنوع التدخين في مجمع الأفينيوز

في إطار الحملات الأمنية التوعوية التي تقوم بها إدارة شرطة البيئة التابعة لقطاع الأمن العام من أجل الحفاظ على البيئة، وبتعليمات من وكيل وزارة الداخلية الفريق/سليمان فهد الفهد نفذت حملة أمنية لمنع التدخين بمجمع الافينيوز وذلك بالتعاون مع إدارة مجمع برئاسة اللواء متقاعد / حمد السريع وأشرف على الحملة مدير إدارة شرطة البيئة المقدم / حسين العجمي ورئيس قسم الرقابة والتفتيش بإدارة شرطة البيئة النقيب/ سعود العتيبي .
وتأتي هذه الحملة تفعيلاً لتطبيق قانون حماية البيئة وإنجاز مهمتها بشكل قانوني وإدارة شرطة البيئة تعمل على متابعة تطبيق القوانين والاشتراطات البيئية في دولة الكويت التي تحدد لها من قبل المجلس الأعلى للبيئة والهيئة العامة للبيئة والتنسيق والتعاون مع كافة الجهات المعنية بمراقبة الأفعال والتصرفات التي تشكل انتهاكاً للبيئة بعناصرها (البرية- البحرية- الجوية) واتخاذ الإجراءات اللازمة حيالها.
وجدير بالذكر ان إدارة شرطة البيئة التابعة لقطاع شئون الامــن العام قامت بجولات تفتيشية توعوية بمجمع الافينيوز لتوعية المواطنين والمقيمين بشأن تطبيق قانون حماية البيئة رقم 42/2014 معدل 99/2015 لمنع ظاهــرة التدخين بالأماكن العامة حيث نصت المادة 56 على : “يحظر التدخين مطلقا في وسائل النقل العام، كما يحظر التدخين في الأماكن العامة المغلقة وشبه المغلقة، إلا في الأماكن المخصصة لذلك، وفقا للاشتراطات والضوابط التي تحددها اللائحة التنفيذية لهذا القانون، كما يحظر مطلقا الدعاية والإعلان عن السجائر وأنواع التبغ ومشتقاته ولوازمه في اقليم الكويت، وتلتزم جميع الجهات باتخاذ كافة الاجراءات الكفيلة بمنع التدخين في هذه الأماكن على نحو يكفل منع الإضرار بالآخرين.
وقد لاقت الحملة استحسان المواطنين والمقيمين لمعرفة أثار التدخين وما يصاحبها من مشاكل صحية حيث ان التدخين يسبب العديد من الامراض والتلوث وتساهم مخلفاته افساد البيئة يعيش فيها الانسان.
وطالبت ادارة شرطة البيئة المواطنين والمقيمين الالتزام بالأماكن المخصصة للتدخين حتى لا يقعوا تحت طائلة القانون.
وقد شكرت إدارة شرطة البيئة إدارة مجمع الافينيوز على حسن تعاونهم من أجل العمل على تطبيق القانون للتأكيد على حق الانسان في بيئة سليمة .

شاهد أيضاً

الداخلية تضبط مصور النساء عبر التواصل

تمكن رجال مكافحة الجرائم الالكترونية من القبض على مقيم آسيوي الجنسية يقوم بتصوير ونشر مقاطع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *