الفريق الفهد: الهاجس الأمني محلياً وإقليمياً وعربياً محط اهتمام جميع المؤسسات الأمنية

برعاية وحضور وكيل وزارة الداخلية الفريق/ سليمان فهد الفهد، وحضور رئيس مجلس إدارة شركة الخطوط الجوية الكويتية العضو المنتدب السيدة/ رشا الرومي، ورئيس الإدارة العامة للطيران المدني السيد/ فواز الفرح، ووكيل وزارة الداخلية المساعد لشئون الأمن الخاص اللواء/ محمود محمد الدوسري، ومسئولي الخطوط الجوية الكويتية والإدارة العامة للطيران المدني، والقيادات الأمنية بالإدارة العامة لقوات الأمن الخاصة.. تم إجراء العرض الميداني لإدارة حماية الطائرات وتخريج الدورة التأسيسية 37 لحماية الطائرات، والدورة 15 لإدارة الأمن والسيطرة، بمبنى الإدارة العامة لقوات الامن الخاصة اليوم الأربعاء الموافق 19/1/2016.
وكان في استقبال الفريق الفهد لدى وصوله وكيل وزارة الداخلية المساعد لشئون الأمن الخاص اللواء/ محمود محمد الدوسري، ومدير عام الإدارة العامة لقوات الأمن الخاصة بالإنابة العميد/ شكري النجار ، ومدير عام الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني العميد/ عادل أحمد الحشاش، ومدير عام الإدارة العامة لأمن المنشآت العميد/ يوسف الدريعي، ومديرو الإدارات ومساعدوهم.
ونقل الفريق الفهد إلى قيادات شركة الخطوط الجوية الكويتية والإدارة العامة للطيران المدني وإلى إخوانه وأبنائه منتسبي الإدارة العامة لقوات الأمن الخاصة تحيات معالي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ/ محمد الخالد الحمد الصباح.
بدأ الحفل بكلمة ترحيبية للواء الدوسري رحب فيها بالفريق الفهد وضيوفه الكرام، وأعرب عن الإحساس بالفخر والاعتزاز بهذه الزيارة لهذا الصرح الشامخ الذي لم يتحقق إلا من خلال جهود مضنية من خلال دعم ومؤازرة القيادة السياسية العليا في البلاد، وبجهود من تولوا قيادة الإدارة العامة لقوات الامن الخاصة المتعاقبين وعلى رأسهم الفريق/ سليمان فهد الفهد.
كما توجه بالشكر للقيادة العليا لوزارة الداخلية وللفريق الفهد وللضيوف الكرام من الخطوط الجوية الكويتية والإدارة العامة للطيران المدني لتشريفهم هذا التمرين الميداني وتخريج المتدربين، مبرزاً أن هذا يوضح رعاية قيادة المؤسسة الأمنية لأبنائها واهتمامها برفع مستوى التدريب والتأهيل لهم وعلى دعمها اللامحدود وتوفير كافة الإمكانات وتسخيرها لقطاع الأمن الخاص مما يصب في صالح وطننا ومصالحنا العليا.
وأكد أن هذا الصرح وما يحتويه من منشآت تدريبية هي في خدمة الخطوط الجوية الكويتية والإدارة العامة للطيران المدني لتأمين شركة الطيران الوطنية التي نفتخر بها.
وشدد على أن معالي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ/ محمد الخالد الحمد الصباح، أرسى قواعد وأسس تطوير العمل الأمني وتفعيله وركائز انطلاقه ليواكب الرؤية الاستراتيجية لمعاليه لدور المؤسسة الأمنية في ظل التحديات الراهنة.
وأشار إلى أن هناك 36 محطة توجد فيها حمايات أمنية ثابتة وأخرى متحركة، بالإضافة إلى المرافقة الجوية.
ثم استمع الفريق الفهد والضيوف إلى إيجاز من رئيس قسم التدريب المقدم فيصل عادل المسلم، حول مهام وطبيعة عمل إدارة حماية الطائرات الكويتية، وشاهدوا فيلماً وثائقياً من إعداد الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني يوضح أسباب إنشاء إدارة حماية الطائرات، ويجسد التدريبات والفنون القتالية والرماية لرجل أمن حماية الطائرات في معسكر الإدارة العامة لقوات الأمن الخاصة وفي الخارج.
وانتقل بعد ذلك الفريق الفهد والضيوف إلى ميادين العمليات حيث شاهدوا عرضاً للفنون القتالية، وعرضاً لمجسم واقعي للطائرة وتعامل رجال أمن حماية الطائرات مع سيناريو الاختطاف، وعرضاً للرمايات المتنوعة.
ثم توجه الفريق الفهد ومرافقوه إلى نادي ضباط الإدارة العامة لقوات الأمن الخاصة حيث قام الفريق الفهد بإهداء درع تذكارية لكل من رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة الخطوط الجوية الكويتية السيدة/ رشا الرومي، ولرئيس الإدارة العامة للطيران المدني السيد فواز الفرح.
كما قام بتوزيع شهادات التفوق والتخرج على خريجي الدورة التأسيسية 37 للحماية الجوية، وخريجي الدورة 15 لإدارة الأمن والسيطرة، وكرم البطل العالمي لرياضة الكروس فت
النقيب/ خالد الجار الله، الفائز بالمركز الأول في البطولة التي أقيمت مؤخراً بمملكة البحرين الشقيقة، والبطل العالمي لكمال الاجسام وكيل أول ضابط/ عبدالهادي الخياط.
وقد أعرب الفريق الفهد عن ترحيبه بقيادات شركة الخطوط الجوية الكويتية، والإدارة العامة للطيران المدني، واهمية دعم وتعزيز التعاون بينها وبين المؤسسة الأمنية، مؤكداً أن حماية الوطن وأمن وسلامة مواطنيه ركائز أساسية للعمل الأمني مما يتطلب استعداداً مستمراً ويقظة دائمة، مشدداً على أهمية تنوع أساليب التدريب ومحاكاة الأجواء المناسبة لبيئة التدريب.
وأثنى الفريق الفهد بالروح والمعنويات العالية للضباط والأفراد المشاركين في العرض الميداني، مؤكداً أن هذا لم يأت إلا بعد جهد وتعب ومواصلة وتحدٍ مع النفس لتحقيق هذه النتائج.
وشدد على أهمية التدريب لقوات الأمن لمواكبة التطورات والأحداث، وإن هذا ما يهمنا بالدرجة الأولى لأوطاننا وشعوبنا من أجل هذا البلد الغالي، ولا يخفي عليكم الهاجس الأمني الآن على المستوى المحلي والعربي والإقليمي، وهو هاجس رئيسي ومحط اهتمام من جميع المؤسسات الأمنية.
وألمح إلى أن الدول تهتم برفع كفاءات رجال الأمن من أجل التصدي لمكافحة الإرهاب بكل أنواعه وأشكاله، والأمن هو الركيزة الأساسية للاقتصاد والتعليم والاجتماع ورفاهية الشعوب.
وأثنى على رجال الإدارة العامة لقوات الأمن الخاصة، مبرزاً أنهم الحصن الحصين للوطن وحمايته، ومبيناً أن توجيهات معالي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ/ محمد الخالد الحمد الصباح، تشدد دائماً على تقديم كافة أشكال الدعم المعنوي والبشري والفني وتكريس كل الإمكانات لهم، وكل ذلك بهدف رفع مستويات القدرة والكفاءة لديهم.
وأشار إلى أن الاهتمام بالكيف هو الأساس لإيجاد كوادر مؤهلة على نحو متميز من العناصر الأمنية لتحقيق الغايات التي حددتها الاستراتيجية العامة للأمن الوطني.
واختتم مطالباً أبناءه رجال الأمن الخاص بمواصلة التمرين والتدريب لأن هذه الاستعدادات وهذه التمارين سواء منفردة أو مشتركة تعطي الجاهزية والاستعداد وثقة بالنفس والتصدي لأي خطر ضارعاً إلى المولى عز وجل، أن يحفظ بلادنا من كل مكروه، موجهاً الشكر والثناء للقائمين على هذا التمرين وعلى رأسهم وكيل وزارة الداخلية المساعد لشئون الأمن الخاص اللواء/ محمود الدوسري والأفراد المشاركين متمنياً لهم التوفيق.

شاهد أيضاً

الداخلية تضبط مصور النساء عبر التواصل

تمكن رجال مكافحة الجرائم الالكترونية من القبض على مقيم آسيوي الجنسية يقوم بتصوير ونشر مقاطع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *