الشارقة تستقبل ضيفاتها للمنافسة على كأس “عربية السيدات”

تحت رعاية قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، بمشاركة 55 نادي من 15 دولة عربية، سيتنافسون في ثماني رياضات هي، كرة السلة وكرة الطائرة في الألعاب الجماعية، وكرة الطاولة والمبارزة والقوس والسهم والرماية وألعاب القوى في الألعاب الفردية. كما تشهد هذه الدورة إضافة رياضة الفروسية (قفز الحواجز). جاء ذلك خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد اليوم في مقر نادي سيدات الشارقة، بحضور الشيخ خالد بن أحمد القاسمي، رئيس اللجنة المنظمة العليا لدورة الألعاب للأندية العربية للسيدات، وسعادة ندى النقبي، نائب رئيس اللجنة المنظمة العليا، رئيس اللجنة التنفيذية، ومدير الدورة، وسعادة عبد العزيز تريم، مستشار الرئيس التنفيذي – مدير عام “اتصالات” الإمارات الشمالية، والدكتور خالد عمر المدفع، مدير عام مؤسسة الشارقة للإعلام، وحمد علي الأحبابي، مدير دائرة الأعمال المساندة لشركة “آيبيك”، ورؤساء لجان الدورة العربية، وكبار الشخصيات الممثلة للهيئات والمؤسسات الرياضية في الدولة والجهات المعنية، وعدد من اللاعبات في نادي سيدات الشارقة، وحشد من ممثلي وسائل الإعلام المحلية والعربية، وقدمت المؤتمر اللاعبة الإماراتية ميثاء السويدي، لاعبة القوس والسهم بنادي سيدات الشارقة. وأعلنت اللجنة المنظمة خلال المؤتمر عن القائمة النهائية للأندية المشاركة التي وصل عددها إلى 55 نادي من 15 دولة عربية، وهم: دولة ليبيا، والجمهورية اليمنية، ومملكة البحرين، والمملكة الأردنية الهاشمية، ودولة فلسطين، وجمهورية الصومال الديمقراطية، والجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، وجمهورية مصر العربية، والجمهورية اللبنانية، ودولة قطر، وجمهورية العراق، والجمهورية التونسية، والمملكة المغربية، وجمهورية السودان، وأخيراً الدولة المستضيفة، دولة الإمارات العربية المتحدة. كما كشفت اللجنة المنظمة عن كافة التفاصيل المتعلقة بمنافسات الدورة، حيث سيستضيف نادي سيدات الشارقة مباريات وتدريبات كرة الطائرة، والرماية مسابقة 10 متر بندقية ومسدس مسابقة 10 متر، بينما سيتقاسم كل من نادي سيدات الشارقة ونادي الشعب الثقافي الرياضي ونادي الشارقة الثقافي الرياضي في استضافة مباريات وتدريبات كرة السلة، فيما ستقام منافسات رياضة المبارزة بمركز ناشئة واسط، بينما تقرر لنادي الثقة للمعاقين استضافة ألعاب القوى، ومنافسات القوس والسهم، كما تقرر أن يستضيف نادي الذيد الرياضي الثقافي، منافسات الرماية لمسابقة 25 متر مسدس، أما بالنسبة لكرة الطاولة فسوف تستضاف من قبل كليات التقنية العليا بالشارقة، وأخيراً يستضيف نادي الشارقة للفروسية لعبة الفروسية (قفز حواجز). وأوضحت اللجنة المنظمة للدورة أن حفل الافتتاح سيقام في نادي الشارقة للفروسية والسباق، عند الساعة السادسة مساءً في الثاني من فبراير المقبل، إذ ستنطلق هناك أيضاً منافسات دورة الألعاب الثالثة للأندية العربية للسيدات، برياضة الفروسية (قفز الحواجز)، في تمام الساعة السادسة وربع مساءاً في نادي الشارقة للفروسية لعبة الفروسية. أما اليوم الثاني سيشهد انطلاق منافسات الكرة الطائرة وألعاب القوى، وكرة الطاولة، والرماية، بينما تنطلق منافسات كرة السلة في اليوم الثالث من الدورة، أما المبارزة تنطلق في الثامن من فبراير، ومنافسات القوس والسهم في التاسع من الشهر نفسه، بينما سيشهد اليوم الختامي للدورة إقامة نهائيات كرة السلة في صالة نادي سيدات الشارقة في 12 فبراير. وسيحل عدد من كبار الشخصيات الرياضية في العالم العربي ضيوفاً على الشارقة خلال منافسة النسخة الثالثة للدورة، ومن أبرزها، صاحب السمو الملكي الأمير طلال بن بدر بن عبد العزيز آل سعود، رئيس اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية العربية، ومعالي الشيخ عيسى بن راشد آل خليفة، النائب الأول لرئيس اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية العربية، وسعادة المهندس خالد عبد العزيز، وزير الشباب والرياضة العرب، رئيس المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب، والعداءة التونسية حبيبة الغريبة، وغيرهم من الأسماء الكبيرة في القطاع الرياضي. وفي بداية المؤتمر ألقى الشيخ خالد بن أحمد بن سلطان القاسمي، رئيس اللجنة المنظمة العليا لدورة الألعاب للأندية العربية للسيدات، كلمة أشاد فيها بالدعم الكبير الذي تحظى به الدورة من قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، التي تقف وراء استمرار إقامة الدورة بشكل دوري، وحرصها على تطوير رياضة المرأة العربية، وتوجه بالشكر إلى كافة الشركاء والرعاة على تعاونهم وإيمانهم بأهمية وأهداف الدورة. وقال في الكلمة “نجتمع اليوم للكشف عن تفاصيل النسخة الثالثة للدورة التي لم يكن لها أن تستمر إلا بفضل الله، ومن ثم دعم ومتابعة قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي التي تؤكد بدعمها ومتابعتها لأدق التفاصيل على حرصها الكبير على الارتقاء برياضة المرأة الإماراتية والعربية، وأيضاً تعزيز ثقافة المجتمع العربي بأهمية الرياضة للمرأة، وقدرتها على التحدي والمنافسة ضمن الساحات الرياضية المحلية والعربية والعالمية”. وأضاف “سيشهد تنظيم الدورة الثالثة مشاركة أوسع من الدول العربية وحضور أكبر للاعبات، وها نحن معكم اليوم نعيش هذه اللحظات الجميلة للمرأة العربية ولرياضة السيدات المقبلة على مزيد من التطورات والنجاحات، التي تعد ثمرة تعاون مشترك بين كافة العاملين في اللجان التنظيمية، اللذين قدموا لنا كل الدعم والمساندة للارتقاء بالدورة وتوسيعها لتصبح تظاهرة عربية للاحتفاء بإنجازات المرأة العربية على الصعيد الرياضي، ولم تتوانَ اللجان التنظيمية في بذل جهدها لتصبح الدورة حدثاً رياضياً يجمع السيدات العربيات في ميدان واحد”. وتابع الشيخ خالد بن أحمد “عندما نتحدث عن دورة الألعاب للأندية العربية للسيدات فنحن نتحدث عن إنجاز حقيقي سيسجله التاريخ في مسيرة رياضة المرأة العربية، وفي تحولها لتكون محط اهتمام المجتمع العربي رجالاً قبل النساء، وإذا ما تابعنا الاهتمام المجتمعي والإعلامي المتزايد بمنافسات الدورة منذ انطلاقها في العام 2012 حتى الآن، نستطيع بكل فخر أن نقيس مدى التطور الذي شهدناه بفضل الدورة، والفِرق المشاركة، والعاملين ضمن اللجان التنظيمية”. وحول اختيار “العالم ملعبِك … شاركوها لحظات الفوز” شعاراً للنسخة الثالثة من الدورة قال الشيخ خالد بن أحمد القاسمي “إن الهدف من شعارنا لهذا العام أن نشكل حافزاً للمشاركات في منافسات الدورة من خلال إطلاق خيالها نحو طموحات تستطيع كل لاعبة عربية أن تصل بها ليس فقط على مستوى الوطن العربي بل العالم أجمع، وأيضاً حافزاً داعماً لاستقطاب الجماهير من النساء والرجال لتشجيع الفتيات المشاركات في مختلف المنافسات ودعمهم لهن في لحظات الفوز”. وقال معالي الوزير سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي، العضو المنتدب لشركة الاستثمارات البترولية الدولية آيبيك: “نحن فخورون في آيبيك برعايتنا لدورة الألعاب للأندية العربية للسيدات الشارقة 2016، والتي تشكل منصة مثالية لتطوير رياضة المرأة الإماراتية والعربية وتنمية المواهب الرياضية الواعدة من خلال توفير فرصة التنافس الرياضي في بيئة احترافية متطورة”. وأضاف: “نتقدم بخالص الشكر والعرفان إلى قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، رئيسة مجلس إدارة نادي سيدات الشارقة لحرصها الكبير على تنظيم الدورة ورعايتها لها، وفق أفضل المعايير العالمية واهتمامها بتطوير رياضة المرأة في دولة الإمارات العربية المتحدة وكافة الدول العربية”. من جهتها تقدمت ندى النقبي، نائب رئيس اللجنة المنظمة العليا، رئيس اللجنة التنفيذية، ومدير الدورة، خلال كلمتها بالمؤتمر بالشكر والتقدير إلى كافة فرق العمل واللجان المنظمة والرعاة على ما يبذلونه من جهود لإنجاح الدورة، ودعت الجميع إلى مواصلة العمل على نفس الوتيرة للخروج بأفضل النتائج التي تليق باسم دولة الإمارات، وقالت :”نلتقي من جديد في الحدث الرياضي الذي يقام للمرة الثالثة، وبات الأهم على مستوى الدورات الرياضية النسائية في الوطن العربي، وهو ما يزيد من المسؤولية الملقاة على عاتقنا، لذلك عملنا طوال الشهور الماضية بكل جد وبدون ملل، من أجل أن تخرج الدورة بالمستوى الذي يليق باسم ومكانة إمارة الشارقة، ودولة الإمارات العربية المتحدة”. وأضافت: “سعداء باستضافة دورة الألعاب للأندية العربية للسيدات للمرة الثالثة، وأنها باتت مرتبطة بإمارة الشارقة، مشيرة إلى أن هذا التجمع العربي الجميل أحد أهم المكاسب، من خلال توطيد أواصر الصداقة بين الشعوب العربية الشقيقة في الإطار الرياضي، وهو الأمر الذي يساعد على تطوير الرياضة النسائية بصفة خاصة، كي ترتقي وتصبح مهيأة للمنافسة في كافة المحافل الإقليمية والدولية”. وحول جديد النسخة الثالثة لدورة الألعاب للأندية العربية للسيدات – الشارقة 2016، أعلنت النقبي عن أن اللجنة العليا المنظمة اعتمدت ولأول مرة كأس الدورة والذي سيمنح للنادي الحاصل على أكبر عدد من ميداليات ضمن الترتيب العام، وأيضاً تخصيص جائزة لأفضل منشأة رياضية، وجائزة لأفضل اتحاد وطني، كما سيتم نقل أهم المباريات والمنافسات مباشرة عبر قناة الشارقة الرياضية، وستقوم مؤسسة .

شاهد أيضاً

الإمارات والسعودية والبحرين الأكثر مشاركة في سيدات 2020

– النقبي: المشاركات تعكس المستوى المتطور الذي وصلت له الرياضة النسائية في الخليج… في مشهد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *