ضبط 26 مخالفا في حملة أمنية نفذت على مدار يومين

قاد مدير أمن محافظة الأحمدي بالإنابة العميد عبدالله سفاح حملة تفتيشية نفذتها مديرية أمن الأحمدي يومي السابع والعشرين والثامن والعشرين من الشهر الماضي استهدفت ضبط المخالفين والمتجاوزين على القانون والنظام العام.
وأفادت المديرية أن الحملة التي شملت في يوميها مناطق هدية والمنقف وأبو حليفة والمهبولة وميناء عبدالله والفنطاس أسفرت عن ضبط 26 مخالفا بتجاوزات مختلفة فيما حررت 13 مخالفة مرورية وأوقفت مركبة مطلوبة في قضية شروع بالقتل كما احتجز صاحبها.
وأوضحت المديرية أن العميد سفاح يرافقه قوة من مديرية أمن الأحمدي تمركزوا في نقاط مختلفة على مداخل ومخارج المناطق التي شملتها الحملة الأمنية فيما وجه العميد سفاح رجاله إلى التجوال في شوارعها للتدقيق على مستخدمي هذه الطرق ومدى التزامهم بالضوابط القانونية المرعية والتي من أبرزها حمل الإثبات الشخصي وصلاحية الإقامة للوافدين.
وأوضحت المديرية أن الموقوفين في الحملة كانوا ستة ضبطوا في مصنع يشتبه به مواد مسكرة، فيما احتجز مواطن وآسيوي اشتبه بحوزتهم مواد مخدرة وأدوات لتعاطيها وأحيل الاثنان على إدارة مكافحة المخدرات.
وبينت أن 7 احتجزوا على ذمة طلب إحضار مدين فيما ضبط مطلوب على ذمة قضية وصدر بحقه حكم بالسجن لخمس سنوات، وضبط 5 أشخاص لانتهاء إقاماتهم ومسجل بحق بعضهم قضايا تغيب فيما كان منهم من لا يحمل إثباتا وعليه قضية تغيب كذلك.
ونوهت المديرية إلى أن حملاتها الأمنية مستمرة ضمن توجيهات القيادة العليا بوزارة الداخلية الرامية إلى تكثيف الجهود لضبط المخالفين وردع ضعاف النفوس ومن تسول لهم أنفسهم العبث بالقانون وأمن المجتمع، مشيرة إلى أن ضرورة التزام الوافدين بحمل هوياتهم الشخصية لتلافي احتجازهم عند التدقيق على بياناتهم كما نصحت الكفلاء إلى المسارعة بتجديد إقامات مكفوليهم المنتهية حتى لا يتعرض هؤلاء إلى المساءلة القانونية.
ومن جانبها أعلنت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني أن الحملات الأمنية التي تنفذها قطاعات مختلفة في وزارة الداخلية تستهدف ضبط النظام العام وفرض هيبة القانون ومنع الجريمة قبل وقوعها والحد من النشاطات المخالفة والتجاوز على اللوائح المرعية في المجتمع.
وأوضحت أن هذه الحملات تأتي ضمن توجه عام للقيادة العليا بوزارة الداخلية التي أهابت بجميع منتسبيها إلى بذل مزيد من الجهد لحفظ أمن البلاد من العابثين والخارجين على القانون والمتربصين باستقرار الكويت.
هذا ومن الجدير بالذكر أن الحملات الأمنية التي تنفذها قطاعات الوزارة روعي فيها الجانب الإنساني في التعامل مع الجمهور عند طلب إثباتاتهم الشخصية وعند احتجاز المخالفين والمطلوبين منهم، حيث شددت تعليمات وتوجيهات القيادة العليا بوزارة الداخلية على الالتزام التام بالضوابط القانونية عند التعامل مع أي مطلوب أو محتجز.

شاهد أيضاً

الداخلية تضبط مصور النساء عبر التواصل

تمكن رجال مكافحة الجرائم الالكترونية من القبض على مقيم آسيوي الجنسية يقوم بتصوير ونشر مقاطع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *