جماهير غفيرة تغنت في الأمسيات الشعرية لـ” هلا فبراير”

زحفت جماهير غفيرة من متابعي الشعر الى صالة التزلج لمتابعة الأمسيات الشعرية التي تنظمها اللجنة العليا لمهرجان “هلا فبراير 2016 ” ، وكان متوقعا أن تشهد الأمسيتان الشعريتان الثالثة والرابعة حضورا جماهيريا كبيرا لكن لم يكن متوقعا أن يتجاوز عدد المقاعد المخصصة للجمهور مما اضطر الكثيرين للتجمع خارج صالة التزلج والمطالبة بوجود شاشات إضافية لمتابعة شعراءهم .

وشهدت الأمسية الثالثة مشاركة مجموعة من الشعراء الشباب هم فهد العدواني ومبارك الحجيلان من الكويت ،وبدر اللامي من السعودية وأدارها الشاعر خالد شاهر ، وتنافس الشعراء على التعريف عن أنفسهم وموهبتهم الشعرية من خلال نظم قصائدهم وتطرقها إلى إلى ضرورة التشبث بالأرض وحب الوطن وهو ما تجسد في قصيدة الشاعر فهد العدواني الذي أهداها إلى مقام حضرة صاحب السمو ،في حين ترجم الشاعر السعودي بدر اللامي اعتزازه كشاعر بموقف رئيس مجلس الأمة السيد مرزوق الغانم الداعم للملكة العربية السعودية،اما الشاعر مبارك الحجيلان فالقي قصيدة حملت مفرداتها الحماسة لرجال الجيش المرابطين والمشاركون في حرب عاصفة الحزم.

اما الأمسية الرابعة فضمت ثلاثة من الشعراء المميزين على مستوى الساحة الشعبية ويحظون بمكانة كبير عند جمهور الشعر ومتذوقيه ، ثلاث قامات اينما وجدت فسيكون للشعر شأن آخر وهم الشاعر عبدالكريم الجباري من الكويت ومانع بن شلحاط وبدر الضمني من السعودية ،
، وفى امسية جمعت بين الوطنية وشعر الطرافة والإرث التاريخي ، شعراء حرصوا على ان تكون اطلالتهم في مهرجان “هلا فبراير” مختلفة فتغنوا بحب الوطن والتاريخ ولم يغب الغزل والعاطفة عن قصائدهم كما شاركهم المنشد محمد الدلال. وتفاعلت الجماهير الغفيرة مع الحس العاطفي الذي طغى على قصائدة بينما اضافت قصائد بن شلحاط وتميزه بالشعر الكوميدي الساخر أجواء من المتعة.

شاهد أيضاً

الموانئ العربية تستنكر الاعتداءات الحوثية

– العبدالله: الاعتداءات الإرهابية لا تستهدف أمن المملكة فقط وإنما عصب الاقتصاد العالمي.. استنكر الشيخ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *