المحسن: أمسيات هلا فبراير استقبلت نجوم الشعر العربي

قال رئيس الأمسيات الشعرية لمهرجان ” هلا فبراير 2016″ الشاعر خالد المحسن أن الأمسيات التي تناولها المهرجان لهذا العام كانت علامة فارقة بكل الجوانب خصوصاً في الأمسيات الشعرية التي أعادت المكانة للساحة الشعرية الكويتية وأعادتها إلى المصاف الأولى بين الدول العربية كمنبر أول لتقديم الشعر بشكل متجدد .

وأضاف المحسن في تصريح خاص للجنة الإعلامية للمهرجان أن الأمسيات جمعت اقطاب الحروف والكلمة من كافة أقطار الخليج العربي والدول العربية مبينا أن اكبر نجاح حينما يمتليء المسرح عن بكرة أبيه وتقف الجماهير خارج المسرح بأعداد تفوق من بالداخل بعشرات المرات .

وأوضح المحسن أن التوافد الكثيف للجماهير في الأمسيات دليل على النجاح الذي كنا ننتظره
وما نبتغيه في وصول الشعر إلى كل أقطار الدول العربية عبر منبر (هلا فبراير )الذي اثبت وما زال يثبت انه ما زال يتربع على عرش الإبداع الذي تربعه لسنوات مضت ، وما زال يشدو برسالة الإبداع الشعري.

وأشار المحسن إلى أن هذا العام قدم الكثير من النجوم للساحة الشعرية مما جعل أمسيات هذا العام غير ، مشيرا إلى أن الشعراء تسابقوا في تنوعهم الشعري ما بين التأكيد على ضرورة ترسيخ وتجسيد الوحدة الوطنية لتجاوز الأزمات وتماسك الجبهة الوطنية الداخلية والخليجية وتوحيد الكلمة الخليجية .

وأضاف المحسن أن الشعراء أكدوا خلال الأمسيات الشعرية أن سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد الصباح أستطاع بمواقفه الحكيمة وحنكته السياسية وخبرته الدبلوماسية أن يغزو قلوب العالم أجمع ويحتل مكانة عظيمة ، رافعين لسموه وللشعب الكويتي أسمى آيات التهاني والتبريكات لمرور عشرة سنوات على تقلد سموه مقاليد الحكم و25 عاما على التحرير و55 عاما على الاستقلال .

ولفت المحسن إلى أن الشعراء السعوديون أشادوا بمواقف رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم تجاه المملكة العربية السعودية مطلقين أبياتا تحمل في وجدانها الشكر والعرفان ، كما أكدوا أن مواقف الشخصيات السياسية أوصلت رسالة شعب بأكمله بأن الكويت والسعودية ودول الخليج على قلب رجل واحد وموقف واحد.

شاهد أيضاً

الموانئ العربية تستنكر الاعتداءات الحوثية

– العبدالله: الاعتداءات الإرهابية لا تستهدف أمن المملكة فقط وإنما عصب الاقتصاد العالمي.. استنكر الشيخ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *