الخالد والفهد يقدمان التعازي لأسرة شهيد الواجب ويطمئنان على المصابين

قدم معالي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ/ محمد الخالد الصباح ووكيل الوزارة الفريق/ سليمان فهد الفهد خالص التعازي والمواساة لأسرة شهيد الواجب الشرطي / تركي محمد العنزي الذي توفى اثر حادث الدهس المتعمد الذي تعرض له بعض رجال الأمن على يد المتهم عبدالعزيز وليد شاهين بالدهس المتعمد والذي اسفر عن استشهاد احد افراد الشرطة واصابة عددا من رجال الامن لازالوا يخضعون للعلاج بالمستشفى الاميري.
وقد قام معالي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ/ محمد الخالد الصباح يرافقه وكيل الوزارة الفريق/ سليمان فهد الفهد وعدداً من القيادات الأمنية مساء اليوم الخميس بزيارة الى المستشفى الاميري حيث يعالج المصابون في الحادث الاثم الذي ارتكبه المتهم بإقدامه على دهسهم متعمدا اثناء أداء واجبهم الأمني عند دوار دسمان منطقة شرق واطمئن معاليه من الطاقم الطبي المشرف على علاجهم عن الحالة الصحية لهم .
وقد عبر الشيخ/ محمد الخالد عن تأثره البالغ لهذا الحادث الأليم داعيا الله ان يتغمـــد شــــهيد الواجب بواســع رحمته وان يسكنه فسيح جنــاته مع الشهداء ..
متمنيــا الشفاء العـــاجل للمصابين مؤكدا ان جميع رجال الامن في كافة المواقع لن يتوانوا عن تقديم أنفسهم وارواحهم فداء للوطن وأداء الواجب مهما كانت التضحيات.
وأضاف ان هذا الحادث وغيره يزيدون إصرارا وعزيمة على المضي قدما في فرض الامن والنظام وضبط المخالفين والمتجاوزين والتعامل اليقظ والاستعداد التام لأي طارئ.
كما أعرب معاليه عن فخره واعتزازه بالجهد المضاعف الذي يقدمه رجال وأجهزة الامن، وأن هذا الحادث لن يقلل من همم اخوانكم رجال الامن وسيزيدهم إصرارا للعمل بحزم وفق اللوائح والقوانين للتصدي لكل من تسول له نفسه العبث بامن الوطن وامان المواطنين والمقيمين وتطبيق القانون على الجميع .

شاهد أيضاً

الداخلية تضبط مصور النساء عبر التواصل

تمكن رجال مكافحة الجرائم الالكترونية من القبض على مقيم آسيوي الجنسية يقوم بتصوير ونشر مقاطع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *