الرئيسية / رياضة / الأرسنال إلى أوروبا .. ويونايتد للتمهيدي .. بعد التعادل الايجابي 1/1

الأرسنال إلى أوروبا .. ويونايتد للتمهيدي .. بعد التعادل الايجابي 1/1

خطف أرسنال نقطة من مانشستر يونايتد بعدما تعادل الفريقان بهدف لكل فريق في القمة التي أقيمت على ملعب “أولدترافورد” مساء اليوم في الجولة 37 من الدوري الإنجليزي.
أحرز هدف يونايد الأول، أندير هيريرا في الدقيقة 30، قبل أن يتعادل أرسنال عن طريق مدافع أصحاب الأرض بلاكيت بهدف عكسي من تسديدة والكوت في الدقيقة 82.
بهذه النتجية حافظ أرسنال على مركزه الثالث المؤمن لمجموعات دوري أبطال أوروبا برصيد 71 نقطة، في حين ارتفع رصيد يونايتد إلى 69 نقطة في المركز الرابع المؤهل للدور التمهيدي لأبطال أوروبا، ليكون مانشستر سيتي أكبر المستفيدين في المركز الثاني.
بدأ مانشستر يونايتد المباراة بخطة 4-1-4-1 معتمدًا على فالكاو في الأمام وخلفه الرباعي، يونج، فيلايني، هيرارا، وماتا، أما أرسنال فقد لعب بطريقة 4-2-3-1، معتمدًا على جيرو في الأمام، وخلفه الثلاثي سانشيز، أوزيل، رامزي.
الدقائق الأولى جاءت بمثابة مرحلة جس النبض من الفريقين، ومعركة للسيطرة على وسط الملعب، لكن سرعان ما ظهرت الأفضلية للمانيو، وخاصة من ناحية الفاعلية الهجومية عن طريق تحركات فيلايني وماتا في العمق وفالكو و هيريرا من جانب أخر.
أرسنال عابه عدم التنسيق في وسط الملعب، وعدم استغلال الهجمات المرتدة، حيث تنقطع الكرة في أغلب الأحيان قبل الثلث الأخير من ملعب يونايتد، وذلك بفضل التمركز الدفاعي الجيد لأصحاب الأرض.
جهة يونايتد اليسرى كانت الأخطر حيث نجح يونج في إرسال عرضيات خطيرة، أحدها أسفرت عن هدف، بعدما سدد هيرارا الكرة من مرة واحدة داخل منطقة الجزاء، لم يستطع أوسبينا حارس أرسنال التعامل معها في الدقيقة 30 لتصبح النتجية خسارة ” الجانرز بهدف.
واصل المانيو سيطرته الهجومية، في ظل عدم وجود لاعب من أرسنال قادر على تهديد مرمى دي خيا ، في ظل انعزال أوزيل وكازرولا وعدم فاعلية جيرو وسانشيز، حيث أن مانشستر سدد 8 كرات في الشوط الأول منها اثنين على المرمى أما أرسنال فلم يقم بأي تسديدة.
دخل فان بيرسي مكان فالكاو الذي ودع بيده الجماهير في الشوط الثاني في مانشستر يونايتد على أمل تعزيز النتيجة، في حين أرسنال دخل أكثر في أجواء المباراة، وخاصة من الناحية الهجومية، حيث سدد جيرو كرة من داخل منطقة جزاء “المانيو” أنقذها دي خيا ببراعة في الدقيقة 62

وكاد رامزي أن يحرز التعادل لولا تدخل روخو في اللحظات الأخيرة في الدقيقة 70، لتبقى النتيجة تقدم يونايتد بهدف.
شارك ويلشير ووالكوت في أرسنال مكان بيليرين وكازرولا في الدقيقة 73 ، في حين خرح دي خيا حارس يونايتد للإصابة وروخو ليشارك الحارس المخضرم فالديز وبلاكيت.
وفي لقطة البدلاء، راوغ والكوت مدافع يونايتد بلاكيت لتتغير اتجاه الكرة لمرمى فالديز، لتصبح النتيجة التعادل الإيجابي بين الفريقين في الدقيقة 82
أمن أرسنال تشكيلته في الدقائق الأخيرة بإشراك فيلاميني مكان سانشيز، قبل أن ينتهي اللقاء بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق.

شاهد أيضاً

شباب العربي إلى ثمانية ولي العهد .. والقادسية بحاجة إلى ترميم

قدم شباب العربي أروع الصور في الالتزام التكتيكي والتركيز في قمة ولي العهد عندما تخطى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *