الرئيسية / رياضة / بلاتر : ساكون رئيسا لسفينة الفيفا وسأقودها لشاطئ النجاة ..

بلاتر : ساكون رئيسا لسفينة الفيفا وسأقودها لشاطئ النجاة ..

في أول كلمة بعد إعلان النجاح ساكون رئيسا لسفينة الفيفا وسأقودها لشاطئ النجاة وفي نهاية مرحلتي ساسلم الفيفا للشخص القادم وهي قوية .انا لست مثاليا ولا احد مثالي يجب علينا ان نعمل معا للوصول الي هذه المثالية”.
بلاتر رئيسا للفيفا لفترة ولاية خامسة بعد انسحاب الامير علي من الجولة الثانية
نتيجة المرحلة الاولى من التصويت الامير علي 73 صوتاً و133 لبلاتر و3 اصوات باطلة
اعضاء الفيفا ال 209 يدلون بالكامل باصواتهم في عملية التصويت
انتهاء عملية التصويت على اختيار رئيس جديد للفيفا .. وبدء فرز الاصوات
عملية التصويت تسير ببطء شديد وبعد مرور ساعة على بدء التصويت تمكن 150 عضوا فقط من الادلاء باصواتهم ولا زال هناك 59 عضوا في انتظار التصويت.
بدء التصويت على اختيار رئيس جديد للفيفا وفقا للترتيب الابجدي للدول ، ويتم التصويت في ورقة خلف حاجز سري.
الامين العام للفيفا يعلن اجراءات التصويت ويقول انه في حالة حصول احد المرشحين على ثلثي الاصوات يفوز مباشرة ، اما في حالة عدم حدوث ذلك سيتم إجراء جولة ثانية سيكون الحسم فيها بنصف صوت الاعضاء اضافة الي صوت واحد.
بلاتر يقول في كلمته ” عاصفة هوجاء ضربت الفيفا خلال اليومين الاخيرين ورغم لك فقد اصررتم على مواصلة العملية الانتخابية. شكرا لانكم شاركتم في تطوير اللعبة وشكرا على تقاسمكم معي فلسفة التطوير المبينة على التعليم كاساس للتطور الرياضي. انا ملتزم بمواصلة المشوار، نحن لسنا في حاجة لثورة بل نحتاج للتطور . بالامس الكل كان يريد ان يجعلني مسؤولا عما حدث.. نعم انا اتحمل ذلك لكن علي ان ابدأ الطريق من جديد معكم كي اصل في نهاية رئاستي مؤسسة قوية تقف امام العواصف الهوجاء. وذلك بناء على حبي لكرة القدم.سوف نقوم بتغيير الكثير من الاشياء منذ الغد. سيكون هناك قسم خاص لكرة القدم المحترفة من خلال تأسيس شراكة جميلة مع الاندية كي تبقى منافسات الفيفا في الصدارة.يجب ان نحمي بيتنا من التدخلات الخارجية،لابد ان نحافظ على كرة القدم كمصدر الهام، والان علينا ان نجمل صورتنا من الغد.. اريد ان اتمر معكم وانا في خدمتكم دائما. كرة القدم تحتاج الي قائد قوي يعرف خفايا الامور ولديه تجربة قوية”.
الامير علي يقول في كلمته ” نحن عائلة الفيفا نعترف بالمسؤولية الملقاة علينا ونحن جميعا حماة للعبة كرة القدم طريقنا هو الطريق المستقيم من خلال الشفافية والعمل الجماعي واليوم نتطلع لاتخاذ قرار بالتغيير نحو فجر جديد.لو فزت ساكون قابلا للمسائلة في اي وقتواتعهد بان اكون صادقا وعادلا وباب الفيفا سيكون مفتوحا امام الجميع واقسم بانني يالتزم بميثاق الشرف واتمنى ان اعيد بناء البيت وانني ساتعامل مع كل الاتحادات بمبدأ المساواة.انه يوم تاريخي للفيفا والكل ينتظر منا الكثير ، لا يمكن ان نستسلم الان حان الوقت لنغير . اطلب منكم ان تضعوا ثقكتم في وساكافح كي أفي بوعودي”.
مراسم التصويت لانتخاب رئيس جديد للفيفا تبدأ بكلمة من الامير علي بن الحسين
الاعلان عن استراحة لمدة 10 دقائق لتجهيز مقر التصويت لانتخاب رئيس جديد للفيفا.
الاعلان عن اعضاء اللجنة التنفيذية الجدد يتقدمهم الشيخ سلمان بن ابراهيم رئيس الاتحاد الاسيوي والشيخ احمد الفهد الصباح إلى جانب مجموعة من الاعضاء الجدد الى جانب تكريم الاعضاء الذين تركوا اللجنة وفي مقدمتهم الامير علي بن الحسين.
الموافقة على طلبات الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم بنسبة 90٪ بتشكيل لجنة لمناقشة مشاكل الكرة الفلسطينية ،والرجوب يصافح رئيس اتحاد كرة القدم بالكيان الصهيوني
رئيس إتحاد الكيان الصهيوني يطالب بمصافحة الرجوب .. ورئيس الإتحاد الفلسطيني يطالب بالتصويت اولا على مقترحاته قبل المصافحة ويقول العين بالعين والسن بالسن .
مفاجأة .. الرجوب رئيس الإتحاد الفلسطيني لكرة القدم يسحب طلب تعليق عضوية الكيان الصهيوني أثناء كلمته بكونجرس الفيفا .
بلاتر يستمع لرأي محامي الفيفا في التصويت على مطالب الرجوب الثلاثة بخصوص حرية تحرك اللاعب الفلسطيني والسياسة العنصرية للجماهير الصهيونية وإنشاء 5 أندية للكيان الصهيوني على أراضي فلسطينية .. وقرر بلاتر تكوين لجنة لمناقشة المطالب.
الان يناقش الكونجرس مسألة شطب عضوية الكيان الصهيوني من الفيفا وجبريل رجوب رئيس الإتحاد الفلسطيني يلقي كلمته بهذا الشأن .
حاول المتظاهرون المتواجدون أمام مقر إنعقاد كونجرس الفيفا والذين يطالبون بتجميد عضوية الكيان الصهيوني إقتحام قاعة الجمعية العمومية ولكن الشرطة السويسرية منعتهم بالقوة.
أكدت مصادر قريبة من حملة الأمير علي بن الحسين المنافس على رئاسة الفيفا أن اليمن والعراق وفلسطين وعمان واليمن واستراليا وكوريا الجنوبية كانت من أوائل الاتحادات التي أعلنت انها لن تكون مع الإجماع الاسيوي في كونجرس الفيفا، ولكن الأخبار اللاحقة أكدت أن السعودية والبحرين ولبنان أيضا مع الأمير علي.
وقال رئيس الاتحاد الأوروبي ميشيل بلاتيني أن 46 صوتا يمتلكها الامير علي في اوروبا زادت إلى 66 الآن.
وعلى صعيد افريقيا اعلنت كل الدول العربية تقريبا دعمها للأمير علي وفي مقدمتها مصر والجزائر والمغرب.
هدد جريك دايك رئيس الإتحاد الإنجليزي لكرة القدم بالإنسحاب من تصفيات مونديال 2018 في حال أعيد إنتخاب بلاتر رئيسا للفيفا وطالب برحيله.
الأن .. ديفيد كاميرون رئيس وزراء بريطانيا يطالب بلاتر بالإستقالة الفورية من رئاسة الفيفا
إستمرار أعمال كونجرس الفيفا بعد أن تأكدت الشرطة السويسرية من عدم وجود قنبلة في مقر الإتحاد الدولي بزيورخ .

الشرطة السويسرية أعلنت الأن عن تلقيها تهديدات عن وجود قنبلة داخل مقر إنعقاد الكونجرس لإنتخاب رئيس الفيفا ومنعت الجميع من دخول القاعة لمدة ساعة .
أعلن امين عام الاتحاد الدولي لكرة القدم فالكه أن عملية الاقتراع التي ستبدا لانتخاب رئيس للفيفا لأربع سنوات قادمة من خلال الكونجرس رقم 65 الجمعة ستكون سرية خلف الستار ولن تكون الكترونية.
في هذه الأثناء قطر تقول في بيان: “انتهجنا أعلى معايير النزاهة والأخلاق في عرضنا لاستضافة كأس العالم 2022”.
موافقة الأعضاء في الاتحاد الدولي على تصويت جميع الدول الـ209 في الانتخابات، وعلى من يريد الفوز من الجولة الأول برئاسة الفيفا سواء الرئيس الحالي جوزيف بلاتر أو متحديه الأمير الأردني علي بن الحسين أن يحسم 157 صوتا، أما في جولة الإعادة فيكفي الفوز بـ105 أصوات.
قالت الأميرة هيا في بيان: “صرح الشيخ احمد الفهد ان الامير علي شقيقه ولكن بلاتر المسؤول عن انهيار الفيفا هو الرجل المناسب لرئاسة الفيفا.. كيف يعقل ذلك؟”.
وأضافت: “نستغرب كيف يدعي أن الأمير علي شقيقه ولم يترك أي وسيله للوقوف ضده في الانتخابات، وكيف يمتدح بلاتر وكأن العالم لم يشهد منذ يومين أكبر فضيحة في تاريخ كرة القدم”.
بلاتر يلقي باللوم على الأفراد في فضيحة الفيفا التي سبقت الانتخابات.
ويحظى الأمير علي بدعم الاتحاد الأوروبي للعبة (يويفا) الذي طلب رئيسه ميشيل بلاتيني من بلاتر الرحيل عن رئاسة الفيفا ، لكن دون جدوى.
قال سونيل جولاتي رئيس الاتحاد الأمريكي الذي يدعم الأمير علي: “أعتقد أنكم ستشاهدون تصويتا أكثر تنافسية مما كان يتخيله الناس قبل أسابيع قليلة”.
ذكر الاتحاد الاسكتلندي أن هناك إشارات تدل على بعض التقلبات التي حدثت مؤخرا منها تحول نيوزيلندا على سبيل المثال لدعم الأمير علي بعد أن كانت تدعم بلاتر.
شهدت الجمعية العمومية الـ65 للاتحاد الدولى لكرة القدم (فيفا) بعد قليل من انطلاقها اليوم الجمعة وقوف مندوب فلسطيني من مكانه ليبدأ في الصياح.
ودعا رئيس الفيفا، جوزيف بلاتر، الأمن على الفور وطالب الجميع باحترام قواعد الجمعية وتعزيز الضوابط على دخول المندوبين.
وفقاً للمستجدات التي ظهرت قبل موعد الإنتخابات المقررة الجمعة والحظوظ الكبيرة التي أصبح يتمتع بها الأمير علي بن الحسين في مواجهة الرئيس الحالي جوزيف بلاتر، فإن التوقعات تشير إلى أن حسم الإنتخابات من المرجح أن يحسم في الجولة الثانية وليس الأولى.
دافعت قطر عن عرضها الناجح لاستضافة كأس العالم لكرة القدم 2022 اليوم الجمعة بعد فضائح فساد في الاتحاد الدولي (الفيفا) وقالت أنها ستمتثل لتحقيقات إضافية اذا طلب منها.

على هامش قضايا تلاعب وفساد الفيفا برئاسة بلاتر .. نددت صحيفة (كورييري ديللو سبورت)الإيطالية اليوم الجمعة بأن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) والحكم الإكوادوري بيرون مورينو تلاعبا في مباريات بمونديال 2002 في كوريا الجنوبية واليابان لصالح كوريا، التي خسرت أمامها إسبانيا في ربع النهائي بعد إلغاء هدفين لها.
قال مكتب مكافحة جرائم الاحتيال الخطيرة في بريطانيا اليوم الجمعة إنه يفحص معلومات تتعلق بفساد محتمل في الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) وذلك بعد اعتقال مسؤولين كبار فيه هذا الأسبوع.
وقال متحدث “مازال مكتب مكافحة جرائم الاحتيال الخطيرة يدرس المواد التي لديه وأوضح استعداده للمساعدة في التحقيقات الجنائية الدولية الجارية.”
التغطية المباشرة قبل انطلاق عملية القرعة
بدأت اجتماعات الكونجرس للاتحاد الدولي لكرة القدم من أجل انتخاب رئيس جديد للفيفا لولاية 4 سنوات مقبلة.
وتعطلت أعمال الكونجرس 65 بمدينة زيوريخ السويسرية خلال إلقاء رئيس الاتحاد الحالي سيب بلاتر الذي تدور حوله شبهات الفساد بعد اعتقالات طالت مسؤولين تحت ولايته، حيث دخلت سيدتان إلى قاعة الاجتماعات وهتفتا ضد الكيان الصهيوني.
واستدعى بلاتر الأمن والتمس العذر من الحضور بعد أن جرى إخراج السيدتين من قبل الأمن.
واحتشد عشرات المتظاهرين خارج مقر اجتماع الجمعية العمومية لتأييد طلب فلسطين إقصاء الكيان الصهيوني من الفيفا.
ورفع المتظاهرون ، الذين احتشدوا أيضا بأعداد أكبر خلال الافتتاح الرسمي للكونجرس، اللافتات والأعلام خارج مجمع “هالنستاديون” في مدينة زيوريخ السويسرية ورددوا هتافات التأييد لطلب فلسطين.
وقال جبريل الرجوب رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم قبل افتتاح كونجرس الفيفا: “أريد إنهاء محنة شعبنا. إنني مسؤول عن الرياضة ، ولا أمارس السياسة. والمشكلة أن حقوق الشعب الفلسطيني ليس معترفا بها”.
وطالب الاتحاد الفلسطيني للعبة بإقصاء نظيره الإسرائيلي من الفيفا بسبب القيود الأمنية القاسية المفروضة على تحركات اللاعبين ونقل المعدات الرياضية عبر المناطق الحدودية الخاضعة لسيطرة الأمن الإسرائيلي.
كذلك يرى الاتحاد الفلسطيني أنه لا يجب السماح لأندية كرة القدم بالمستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية بالاشتراك في الدوري الإسرائيلي.
وحاول السويسري جوزيف بلاتر رئيس الفيفا إيجاد حل للقضية وإلغاء التصويت على طلب فلسطين من جدول أعمال الكونجرس لكن دون جدوى، رغم أنه أجرى محادثات والتقى خلال زيارته للمنطقة مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء للكيان المحتل بنيامين نتنياهو.
نصيحة اولمبية
كما كان الحال أيضا بالنسبة لسامارانش، وضع بلاتر نفسه فوق مستوى حركة الإصلاح التي شهدها الفيفا، ولكن الاتحاد الدولي لكرة القدم لا يزال أمامه الكثير من العمل من أجل مضاهاة الجهود التي شهدتها اللجنة الأولمبية الدولية.
قدم الألماني توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية النصيحة إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) ورئيسه السويسري جوزيف بلاتر ، قائلا إن الفيفا المنكوب بادعاءات الفساد يمكنه تعلم دروس قيمة من اللجنة الأولمبية في مساعيه لاستعادة مصداقيته.
وقال باخ خلال افتتاح الجمعية العمومية الخامسة والستين (الكونجرس) للفيفا في مدينة زيوريخ السويسرية مساء الخميس إن الفيفا يجب أن يكون صارما في كفاحه ضد الفساد وأن يواصل عمليات الإصلاح من أجل استعادة ثقة الجماهير.
وجاء حديث باخ في إشارة إلى فضيحة شراء الأصوات التي ألقت بظلالها على طلب مدينة سولت ليك سيتي لاستضافة أولمبياد 2002 الشتوي ، والتي أسفرت عن عملية إصلاح في اللجنة الأولمبية الدولية دفعها باخ الآن خطوة أخرى إلى الأمام من خلال جدول الأعمال الأولمبي لعام 2020 .
ويعاني الفيفا من مزاعم الفساد منذ أعوام وقد تفاقمت الأزمة مساء الأربعاء مع توجيه اتهامات واعتقال عدد من المسؤولين البارزين ضمن تحقيقات تقودها الولايات المتحدة الأمريكية ، بالإضافة إلى تحقيقات منفصلة تجريها سويسرا بشأن اختيار روسيا وقطر لاستضافة بطولتي كأس العالم 2018 و2022 .
وشوهت هذه القضايا صورة الفيفا وألقت بظلالها على الجمعية العمومية ، التي يسعى بلاتر من خلالها للفوز بمقعد رئاسة الفيفا لفترة خامسة.
وأظهر بلاتر جرأة خلال كلمته الافتتاحية للجمعية العمومية مساء الخميس قبل أن يصعد باخ إلى المنصة لمخاطبة ممثلي الاتحادات الوطنية ال209 الأعضاء بالفيفا ، قائلا “أتحدث إليكم كشريك لكم ومشجع لكرة القدم.” وأضاف “إنها أيام حزينة وصعبة بالنسبة للفيفا. ولكنها أيضا أيام مهمة..
إنني أشجعكم على تسليط الضوء على مثل هذه الادعاءات الخطيرة والتعامل معها. ومن خلال الشفافية والتصميم سيمكنكم تجاوز هذه التحديات.” وأشار إلى تعزيز العمل بسياسة عدم التسامح مع الفساد ضمن جدول الأعمال الأولمبي ، وقال باخ “نعرف في اللجنة الأولمبية الدولية من خلال 15 عاما من الخبرة أن المكافحة (ضد الفساد) يمكن أن تشكل تحديا وتكون مؤلمة للغاية. ولكننا نعلم أنه لا يوجد طريق آخر غيرها من أجل استعادة المصداقية.” وكان خوان أنطونيو سامارانش الرئيس السابق للجنة الأولمبية الدولية قد بقي في منصبه لمدة 21 عاما ، وسيتكرر الأمر بالنسبة لبلاتر في رئاسة الفيفا في حالة فوزه على الأمير الأردني علي بن الحسين في الانتخابات اليوم الجمعة وإكمال الفترة الرئاسية الخامسة في عام 2019 .
وكما كان الحال أيضا بالنسبة لسامارانش ، وضع بلاتر نفسه فوق مستوى حركة الإصلاح التي شهدها الفيفا ، ولكن الاتحاد الدولي لكرة القدم لا يزال أمامه الكثير من العمل من أجل مضاهاة الجهود التي شهدتها اللجنة الأولمبية الدولية.
وبعد أن تحدث السويسري مارك هودلر عضو اللجنة الأولمبية الدولية عن فساد على نطاق واسع حول طلبات استضافة الأولمبياد وغيرها في عام 1998 ، شهدت اللجنة تغييرات كبيرة منها إقصاء عشرة أعضاء ومعاقبة عشرة أعضاء آخرين.
وجرى حرمان أعضاء اللجنة من زيارة المدن المتقدمة بطلبات استضافة الأولمبياد وباتت عملية طلب الاستضافة أكثر صرامة ، كما جرى تحديد 12 عاما كأطول فترة لاستمرار رئيس للجنة وكذلك 70 عاما كحد أقصى لأعمار أعضاء اللجنة.
وكانت الخطوة الأكثر أهمية هي تنحي سامارانش في عام 2001 ليفسح الطريق أمام بداية جديدة بقيادة الجراح البلجيكي جاك روج الذي رسم صورة جديدة للجنة الأولمبية الدولية خلال فترة توليه الرئاسة التي انتهت عام 2013 ، والآن يواصل باخ الجهود من أجل المزيد من الشفافية.
ولا تزال اللجنة الأولمبية الدولية بعيدة عن المثالية لكنها تسبق الفيفا بأميال.
وبدأ الفيفا الإصلاحات أيضا منذ أعوام قليلة ولكنه لم يصل بعد إلى مستوى اللجنة الأولمبية ، ويرفض بلاتر إفساح الطريق أمام وجه جديد يتولى الرئاسة مثل الأمير علي البالغ من العمر 39 عاما.
وأكد بلاتر من جديد خلال افتتاح كونجرس الفيفا أنه هو الرجل المناسب “لتحمل المسؤولة وإيجاد الطريق لإصلاح الأمور.” واعترف بلاتر أن “تصرفات فردية جلبت الخزي” لكرة القدم ، لكنه أكد ” يمكننا أن نبدأ طريقا طويلا وصعبا لاستعادة الثقة.” ومع ذلك ، يقول المعارضون وعلى رأسهم الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) ورئيسه ميشيل بلاتيني إن التغيير الحقيقي لن يأتي إلا برحيل بلاتر عن منصب الرئاسة.
وقال بلاتيني “لا يمكننا الاستمرار على هذا الحال في الفيفا. الفيفا هو بيت كرة القدم الذي تحدد فيه القواعد ، ولكن كيف سيحترمه اللاعبون والمشجعون إذا كان به أشخاص غير جديرين بالاحترام؟”.
وأشار باخ أيضا إلى الجماهير عندما نادى الفيفا بعدم خسارتهم ، حيث صرح قائلا “رياضتكم الرائعة تبرز بسبب عشق الملايين من المشجعين لها. الجميع يتابعون الكونجرس باهتمام كبير.”

شاهد أيضاً

شباب العربي إلى ثمانية ولي العهد .. والقادسية بحاجة إلى ترميم

قدم شباب العربي أروع الصور في الالتزام التكتيكي والتركيز في قمة ولي العهد عندما تخطى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *