الرئيسية / رياضة / الألعاب العربية للسيدات تستعد للانطلاق

الألعاب العربية للسيدات تستعد للانطلاق

عقدت اللجنة المنظمة لدورة الألعاب للأندية العربية للسيدات، اجتماعها التحضيري الأول، استعداداً للنسخة الرابعة من الدورة التي ستقام في فبراير 2018، برعاية كريمة من قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، رئيس مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، وبمشاركة واسعة من مختلف الأندية الرياضية في الدول العربية.

حضر الاجتماع الذي أقيم في فندق راديسون بلو بالشارقة، الشيخة حياة بنت عبد العزيز آل خليفة، رئيس لجنة رياضة المرأة باتحاد اللجان الاولمبية الوطنية العربية، رئيس لجنة الإشراف والمتابعة، وسعود بن علي العبد العزيز، الأمين العام لاتحاد اللجان الأولمبية الوطنية، وندى عسكر النقبي، مدير عام مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، مدير عام مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة ورئيس اللجنة المنظمة العليا رئيس اللجنة التنفذية لدورة العربية، وخالد آل حسين، مدير إدارة الشؤون الرياضية في الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، وباسل يوسف الشاعر، مستشار اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية العربية، ومحمد الزايد، مدير العلاقات العربية والدولية في اللجنة الأولمبية البحرينية.

وشهد الاجتماع مناقشات تم خلالها طرح أبرز التطورات التي ستشهدها النسخة الرابعة، وأبرزها تعديل اسم الجهة المنظمة للدورة العربية لتصبح مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، ومشاركة نادي الشارقة الرياضي للمرأة في الدورة، كما تم الاطلاع على تقارير لجان دورة الألعاب الثالثة للأندية العربية للسيدات 2016، إضافة إلى الكتيب الخاصة بالدورة نفسها.

وطرح اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية العربية عدداً من المقترحات، أبرزها: مناقشة تعديل اللائحة الأساسية لدورة الألعاب للأندية العربية للسيدات، وبحث تطوير الدورة بما يصب في مصلحة الرياضة النسائية، واستناداً للنجاح الكبير الذي حققته في النسخ الثلاث السابقة. كما تمت مناقشة الألعاب التي ستعتمد بدورة الألعاب الرابعة للأندية العربية للسيدات 2018، حيث شهدت النسخة الثالثة مشاركة ثمان رياضات هي كرة السلة وكرة الطائرة في الألعاب الجماعية، وكرة الطاولة، والمبارزة، والقوس والسهم، والرماية، وألعاب القوى في الألعاب الفردية، وكانت الإضافة الجديدة فيها وهي رياضة الفروسية متمثلة في منافسات قفز الحواجز.

وأكدت ندى عسكر النقبي أن النسخة الرابعة من الدورة تأتي وسط تطورات جديدة أبرزها إنشاء مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، بقرار من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، والتي تعمل على خدمة القطاع الرياضي من جميع الجوانب، وتطوير رياضة المرأة في دولة الإمارات بشكل عام وإمارة الشارقة بشكل خاص، وإبراز دور المرأة الرياضية الإماراتية وتسهيل وصولها إلى المنافسات الإقليمية والدولية، وتشجيعها على المشاركة في الرياضات المختلفة، بجانب ترسيخ منظومة حديثة ومتكاملة لتطوير الأنظمة الإدارية لرياضة المرأة في الشارقة وفق أفضل الممارسات العالمية.

وأضافت النقبي أن “نسعى للخروج بهذا الحدث العربي الكبير في أبهى صورة، بما يليق باسم وتاريخ إمارة الشارقة في تنظيم أكبر وأهم الفعاليات بمختلف المجالات، إذ بات الشارقة الموطن الحقيقي للرياضة النسوية في الوطن العربي، بعدما أصبحت المشاركة في هذه الدورة الهدف الأسمى للعديد من الفتيات في مختلف البلدان العربية”.

بدورها أعربت الشيخة حياة بنت عبد العزيز آل خليفة عن ثقتها بمواصلة اللجنة المنظمة لدورة الألعاب الرابعة للأندية العربية للسيدات نجاحاتها في تنظيم هذا العرس العربي الذي بات حدثاً تنتظره جميع الفتيات والسيدات الرياضيات في الوطن العربي.

وتوجهت آل خليفة بالشكر إلى قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، مؤكدة أن جهود سموها تمت ترجمتها على أرض الواقع من خلال هذه الدورة، التي تعد أكبر تجمع رياضي بالنسبة للرياضة النسائية على المستوى العربي.

من جانبه أكد سعود بن علي العبد العزيز أن دورة الألعاب للأندية العربية للسيدات، تصل إلى نسختها الرابعة، بعدما باتت في القمة من خلال إقامة ثلاث نسخ استثنائية رائعة، مشيراً إلى أنه في الاجتماع التحضيري للنسخة المقبلة، بات مطلوباً من الجميع القيام بعمل مختلف، والاستماع إلى المقترحات، بما يسهم في مواصلة النجاحات التي تحققت وتقديم الجديد للرياضة النسائية في الوطن العربي.

ونقل سعود بن علي تحيات صاحب السمو الملكي الأمير طلال بن بدر بن سعود، رئيس المجلس الرياضي العربي، رئيس اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية العربية، إلى اللجنة المنظمة على الجهود الرائعة التي تقوم بها، وتوجه بالشكر إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وأكد أن سموه قائد هذه المسيرة الناجحة لإمارة الشارقة، كما أشاد بالدور الكبير الذي تقوم به قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي في دعم الحركة الرياضية النسائية في دولة الإمارات والوطن العربي.

وخلال الاجتماع تم تحديد البرنامج الزمني الخاص بموعد إرسال دعوة المشاركة بالدورة الرابعة 2018، وتشكيل اللجان الإدارية، إضافة إلى تشكيل اللجان الأساسية، والتعليمات الفنية للألعاب، كما تمت مناقشة ترتيبات اتفاقية الرعاية والإعلان والتسويق والنقل التلفزيوني بين اللجنة المنظمة واتحاد اللجان الأولمبية الوطنية العربية.

من جهة أخرى حددت اللجنة المنظمة لدورة الألعاب الرابعة للأندية العربية للسيدات عدداً من الموضوعات المهمة التي سيتم بحثها في الفترة المقبلة، من خلال الاجتماعات المكثفة التي ستعقدها اللجان المشرفة على الدورة العربية، إضافة إلى توزيع المهام الخاصة بكل لجنة، مع تحديد مواعيد الزيارات الخاصة بالترويج للدورة العربية داخل دولة الإمارات، وفي عدد من الدول العربية، بهدف زيادة عدد الدول المشاركة في النسخة الرابعة للدورة.

وكان صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، قد أصدر مرسوما أميرياً في نوفمبر 2016 بإنشاء مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، التي تتمتع بالاستقلال المالي والإداري وبالشخصية الاعتبارية والأهلية الكاملة لإجراء التصرفات القانونية اللازمة لتحقيق أهدافها، على أن تترأس المؤسسة قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، وتعاونها لجنة استشارية تشكل بقرار من الرئيس تضم في عضويتها أعضاء من ذوي الخبرة والكفاءة في مجالات عمل المؤسسة.

شاهد أيضاً

الإمارات والسعودية والبحرين الأكثر مشاركة في سيدات 2020

– النقبي: المشاركات تعكس المستوى المتطور الذي وصلت له الرياضة النسائية في الخليج… في مشهد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.