الترشيحات تنصب للبرسا أمام السيدة العجوز في قمة برلين اليوم …

رجح اللاعبون الدوليون السابقون الفرنسي مارسيل ديسالي والهولندي فان دير سار والألمانيين فريدي بوبيتش وينز ليمان والسويسري آلان سوتر، كفة برشلونة أمام يوفنتوس في نهائي دوري أبطال أوروبا، متوقعين أن يكون الفارق بينهما هدفين على الأقل لصالح الفريق الإسباني.
وأجمع ديسالي وفان دير سار وبوبيتش وسوتر أن نتيجة النهائي ستكون 3-1 لصالح البرسا، بينما توقع ليمان أن تكون 2-0 هي نتيجة المباراة الأخيرة في أبرز البطولات الأوروبية للفرق بالنسبة لكل من جانلويجي بوفون وأندريا بيرلو وتشافي هيرنانديز.
فقد كشف ديسالي أن جميع أعضاء وسفراء أكاديميته الكروية (لوروا) يستبعدون “فوز يوفنتوس على فريق عظيم مثل برشلونة. أثبت ميسي خلال هذا الموسم أنه حاسم بالنسبة للفريق”، فيما أبرز فان دير سار أن “وصول سواريز ساعد ميسي على الظهور مرة أخرى”.
بينما قال ليمان “لو كنت مدرب يوفنتوس، سأحاول كسر إيقاع لعب برشلونة. يوفنتوس لا يمكنه الاعتماد على لاعب بعينه. يجب أن يعتمد اللعب الجماعي”.
كذلك أشاد بوبيتش بالثلاثي ميسي ونيمار وسواريز حيث أكد “لم أر قط ثلاثيا مثل هذا خلال العقد الأخير”، لكنه ترك الاحتمالات مفتوحة أمام اليوفي فيما يتعلق بإمكانية الفوز بالمباراة، مذكرا “كل شيء وارد الحدوث مثل الإصابات أو البطاقات الحمراء، هناك دوما فرصة”.
من جانبه، أكد نجم منتخب سويسرا السابق سوتر أنه “إذا كان بوسع أحدهم إيقاف البرسا فهو اليوفي وسيكون بيرلو هو النجم”، لكنه أعرب عن اعتقاده بأن “برشلونة سيفوز. لماذا؟ هناك ثلاث إجابات: ميسي ونيمار وسواريز”.
وأكد لويس إنريكي المدير الفني لفريق برشلونة، بطل الدوري الأسباني، أن المباراة النهائية لبطولة دوري أبطال أوروبا ، ستشهد فريقين أدى كل منهما واجبه على أكمل وجه ويتمتع كل منهما بما يميزه عن الآخر.
ويلتقي برشلونة الأسباني مع يوفنتوس، بطل الدوري الإيطالي ، في العاصمة الألمانية برلين، على لقب دوري الأبطال، ويحاول كل منهما التتويج باللقب ليستكمل الثلاثية في الموسم الحالي بعدما توج بلقب الدوري والكأس في بلاده.
وقال إنريكي: “كل من الفريقين المشاركين في النهائي يحلم باستكمال الثلاثية، هذا يعني أن كلا منهما أدى عملا رائعا، كل فريق منهما لديه شخصيته وطريقة تعامله مع المباراة ونقاط قوة ونقاط ضعف، أعتقد أنها من أفضل المباريات التي يمكن مشاهدتها، ستكون تحفة كروية ليكون التتويج لفريق من أسبانيا أو إيطاليا”.
وأشار إنريكي أيضا إلى أن لاعبه أندريس إنييستا نجم خط وسط الفريق سيشارك في المباراة، رغم مشاكل الإصابة التي عانى منها مؤخرا.
وأضاف: “سنرى مدى لياقته، تدرب بشكل كامل أمس وأتمنى أن يتدرب اليوم بنفس المستوى”.
وإذا حقق برشلونة الفوز ، سيصبح أول ناد يحرز الثلاثية الدوري والكأس في بلاده ودوري أبطال أوروبا مرتين، حيث سبق له أن توج بنفس الثلاثية في 2009.
وأكد قائد فريق يوفنتوس الإيطالي وحارس مرماه جيانلويجي بوفون اليوم أن الوصول لنهائي دوري أبطال أوروبا يعد بمثابة حلم، لكنه اعتبر أن برشلونة الإسباني المرشح الأقوى للفوز باللقب.
وقال بوفون خلال مؤتمر صحفي عشية نهائي برلين “حققنا هدف الوصول للنهائي، كان هدفا تعهدنا به، لم نفكر في أن تغيير المدرب قد يعوقنا عن الهدف، نحن سعداء للغاية”.
وأضاف “عناصر الخبرة متوفرة في كلا الفريقين، أعتقد أن البداية ستكون متوترة، لكن بعد 10 دقائق سنرى مدى جدارة كل فريق ببلوغ النهائي”.
وعن تصريح زامبروتا اللاعب السابق للبرسا واليوفي بأن الفريق الكتالوني فرصه في الخسارة أكبر حين يلعب خارج أرضه، علّق بوفون “لا أحد من الفريقين سيلعب على أرضه، هذه ليست ميزة لنا ايضا، البرسا مرشح لأنه يملك لاعبين رائعين على الصعيد الفردي، ميسي وسواريز ونيمار وإنييستا، هذا يجعله مرشح أقوى، من المستحيل ألا يكون مرشحا للفوز، لكن اليوفي ليس ضحية”.
وامتدح منافسه الألماني تير شتيجن حارس برشلونة “إنه حارس شاب، الخبرة تكتسب مع اللعب، اذا حللنا أدائه فإنه حارس يمكن الثقة به، أثبت جدارته كما كان يقال عنه في بروسيا، لقد أقنعني، أتمنى له التوفيق في مسيرته،
واعترف بأن نجله من محبي النجم البرازيلي نيمار، وأن عائلته كانت تتمنى ملاقاة مانشستر سيتي الإنجليزي في النهائي.
وسيخوض بوفون ثاني نهائي دوري أبطال في تاريخه وهو في سن الـ37 ، بعد الذي خسره امام ميلان بركلات الترجيح عام 2003.

شاهد أيضاً

الإمارات والسعودية والبحرين الأكثر مشاركة في سيدات 2020

– النقبي: المشاركات تعكس المستوى المتطور الذي وصلت له الرياضة النسائية في الخليج… في مشهد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *