المواش : اخذت راية التحكيم من جدي إبراهيم المواش ..

بدأت حياتها في مجال تدريس التربية البدنية … تملك طموح كبير للوصول إلى أعلى المراتب في التربية البدنية … تمتاز بالروح العالية أثناء تأدية أي مهمة تكلف بها … تعشق المغامرات فتوجهت إلي عالم الرياضة ومن باب كرة القدم للصالات … على الرغم إنها لم تمارس اللعبة من قبل إلا أنها تميزت في إدارتها تحكيمياً … فكان لجريدة ” آي وش الإلكترونية ” هذا الحوار الشيق معها وسألناها في البداية ….
البطاقة التعريفية : حصة عمر إبراهيم المواش …. مدرسة للتربية البدنية … مدرسة عبد الوهاب القرطاس الابتدائية بنين …
متى كانت البداية في مجال التحكيم؟…..
البداية كانت في عام 2010 وكانت عن طريق ترشيحي من قبل الدكتورة هناء المرزوق والتحق بالفعل في المجال التحكيم ولكن كان التحكيم في الملاعب المكشوفة ومن ثم انتقلت إلى التحكيم كرة القدم للصالات كما اني من أسرة مارست مجال التحكيم حيث كان جدي إبراهيم المواش حكم دولي لكرة القدم فأخذت راية التحكيم من جدي كما اني حصلت على دورات كثيرة منها في اللعاب القوى والجمباز بالإضافة إلى كرة القدم للصالات وجميع الدورات كانت في الكويت عن طريق مركز عبد الله السالم لإعداد القادة وأيضا في مقر الاتحاد الكويتي لكرة القدم وأيضاً في اكاديمية برشلونه في الكويت، كما اني لم اجد أي معارضة من قبل اسرتي فالجميع شجعني للممارسة هذا المجال .
وهل هي مفيدة؟….
بكل تأكيد هذه الدورات مفيدة كما انها فادتني أيضا في مجال عملي كمدرسة للتربية البدنية وأطالب بتكثيف الدورات حتى بشكل أكثر كي تستفيد شريحة كبيرة للراغبين في الدخول في مجال التحكيم ، كما ان هذه الدورات تكون الدافع الرئيسي لأي حكم فقد تعلمت الكثير على سبيل المثال كيف اكسب ثقة نفسي في المباريات وأيضا وأن لا ألفت إلى أهازيج وتعليقات الجماهير .
لماذا كرة قدم الصالات دون اللعاب الأخرى ؟ …..
من الناحية النفسية اجد ان الصالات افضل بكثير من الملاعب المكشوفة والجميع يعلم عامل الجو في الكويت وهذا الأمر بكل تأكيد يزعج فحرارة الجو من الممكن ان يجعل الحكم يفقد تركيزه في المباراة .
هل مارستي اللعبة من قبل؟….
كلا لم امارس اللعبة من قبل وليس من الضرورة ان يكون أي حكم يمارس اللعبة وهناك حكام لم يمارسوا أي لعبة من قبل ومع ذلك نجدهم مميزين في إدارة المباريات سواء كان في كرة القدم للصالات أو أي لعبة أخرى ، لكن هذه لا يمانع ان يكون الحكم قد مارس اللعبة من قبل من أجل كسب معلومات أكثر .
كيف كان تقبل اللاعبين والجماهير بوجودك حكمة في اللقاء ؟ …..
اعتقد كانت صدمة لهم لأن الأمر كان غريب نوعاً ما واستطعت ان أثبت للجميع أني قادرة على إدارة المباراة ومن ضمن المواقف التي جعلتني أمتاز عن الأخرين كنت ادير لقاء الكويت وكاظمة ضمن بطولة دوري الصالات في العام القبل الماضي وكان هناك لاعب قد أصيب أثناء المباراة بإصابة خطيرة ولكن لم يبلغ أحد كي يستطيع ان يكمل المباراة مع بقية زملائه اللاعبين إلا أني كشفت الإصابة وأمرت على الفور خروجه من ملعب المباراة وكان هناك استغراب كبير من قبل الحكام وأيضا مدرب الفريق والجماهير أيضا.
هل تطالبين بإنشاء دوري للصالات للنساء ؟ …..
نعم أطالب ان يكون هناك دوري لكرة القدم للنساء وان يعتمد أيضا من قبل الاتحاد الكويتي لكرة القدم لان هناك عدد كبير من الفتيات يمارسن لعبة كرة القدم للصالات ومن الضروري انشاء دوري لهن لأني شاهدت الكثيرين منهن يمارسن للعبة كرة القدم للصالات في المناطق التعليمية فلماذا لا يكون هناك دوري للفتيات .
كم عدد المباريات التي قمت بتحكيمها؟ ….
مباريات كثيرة واهمها المباريات الحساسة التي يكون فيها القادسية وكاظمة والعربي والكويت .
هل واجهتي صعوبات في المباريات؟ ….
في بداية الأمر نعم ولكن مع مرور الوقت اصبح الأمر طبيعي بالنسبة لي فكانت جميع المباريات سهلة اهي مجرد التركيز في البداية ومن ثم تكون الأمور سهلة .
مثلك الأعلى في التحكيم ؟ …
الدولي عبد اللطيف الدواس والدولي فؤاد الربيعان كانوا من المشجعين لي باستمرار ان اكمل في المجال التحكيم إلا ان ظروفي الحالية اجبرتني على التوقف من التحكيم لفترة محدودة .

 

شاهد أيضاً

الإمارات والسعودية والبحرين الأكثر مشاركة في سيدات 2020

– النقبي: المشاركات تعكس المستوى المتطور الذي وصلت له الرياضة النسائية في الخليج… في مشهد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *