الرئيسية / مقالات / أنا كما أنا ..
منال البغدادي

أنا كما أنا ..

بقلم: منال البغدادي …

كثير من الناس يحب ويتمنى أن يكون الجميع ومن حوله نسخة كربونية منه خاصة المقربين وبما أن عصر النسخ الكربونية ولى وتلاشى وعفى عليه الدهر فكل منا يختلف عن الآخر بسلبياته وإيجابياته هناك من يريدك تكون كما يريد والهدف من ذلك في وجهة نظري أن تتبعه وتكون ظلاله ليس لك أي حول ولا قوة الى درجة أن يصل به الأمر أن يقوم هو باختيار ملابسك وألوانها وأكلك بحجة أنه يعلم مالا تعلمه أنت وهذا شيء مزعج ولكن ومع الأسف متى تشعر أنه مزعج ليس في بداية الأمر وإنما بعد مجاملته كثيرا إلى درجة انك لا تسطيع أن تجامل أو تتحمل أكثر وهنا إما أن تستمر وذاتك ينتهي أو تنسحب بهدوء شديد للمحافظة على ماتبقى من ذاتك وطاقته وكبريائك واحترامك لنفسك فلا يوجد أحد أفضل من أحد إلا بالتقوى والأدب فلا يوجد شيء يجبرني أن أتبعك بشيء لايضيف لي شيئاً غير مجدي فقط لأنك تراه من وجهة نظرك أنه واجب علي طاعته فهذا شيء مرفوض جملة وتفصيلا لذا أنا كما أنا أحب ذاتي وأحترمها وتفضل بقبولي كما أنا مع فائق شكري وتقديري لم يريد أن يجعلني كما يريد.

شاهد أيضاً

” به تهدأ الروح “

بقلم: مرام سعيد أبو عشيبة هُوَ الوَرد رَقِيق رشيق حَسَاس شَفَاف… يُهيمنُ عَلَى القَلبِ وَالجَوَارِحِ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *