الرئيسية / منوعات / أمباسادور تفوز بجائزة الطاووس الذهبي للإبداع

أمباسادور تفوز بجائزة الطاووس الذهبي للإبداع

دبي – فازت مدرسة أمباسادور، وهي إحدى أكبر المدارس الهندية في دبي، بجائزة “الطاووس الذهبي عن فئة “المنتج / الخدمة المبتكرة” لتصبح المدرسة الوحيدة من إمارة دبي التي تحظى بهذه الجائزة المرموقة المقدمة خلال مؤتمر دبي العالمي الثامن والعشرين حول “القيادة نحو التميز في الأعمال والابتكار” الذي ينظمه معهد المديرين الهندي بدعم من وزارة الاقتصاد في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقد تسلم السيد كمال كلواني، نائب رئيس مدارس أمباسادور، الجائزة من معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح في دولة الإمارات العربية المتحدة، تقديراً لجهود المدرسة في مجال الابتكار الاجتماعي وذلك بحضور الفريق جيه إس أهلواليا، رئيس معهد المديرين بالهند.

وتلتزم مدارس أمباسادور ببناء مجتمعات تعليمية وتوفير خدمات تربوية ذات جودة عالمية، واتاحة بيئة ثرية لدعم ثقافة الابتكار الاجتماعي. وقد تم إطلاق برنامج الابتكار في المدرسة عام 2016 ليركز على شمولية العملية التعليمية من خلال “خلق قيمة مشتركة” للطلاب من ذوي الهمم.

وقال السيد كمال كلواني: “إن الفوز بجائزة الطاووس الذهبي لعام 2018 هو بمثابة اعتراف وتقدير ودعم لجهودنا في الوفاء بمتطلبات رؤية دبي في أن تصبح الإمارة بحلول 2020-2021 مدينة صديقة لأصحاب الهمم. وسنبقى ثابتين في تصميمنا على إنشاء نظام بيئي مستدام يضم الطلاب والمعلمين وأولياء الأمور، مع العمل على تعزيز قيم المساءلة، والارتقاء بالأداء التعليمي لمواصلة تعزيز جهود التنمية في دولة الإمارات العربية المتحدة.”

واستنادًا إلى مفهوم التعلم الشامل الذي يجد فيه كل شخص هويته وأهدافه في الحياة، تم إنشاء إطار لدمج وتضمين مبادئ التعليم التجريبي في المدرسة عبر منهجية قائمة على الأبحاث التي تسفر عن نتائج إيجابية تتعلق بإنجاز الطلاب وتطورهم الأكاديمي والشخصي.

ويستند هذا المفهوم إلى تطوير قدرات حل المشكلات في مواقف واقعية، والتعلم في سياقات متعددة وتقييمات صحيحة ودعم التعليم الأكاديمي والمهارات الاجتماعية. وقد اتخذت مدرسة أمباسادور موقع “الريادة الفكرية” في هذا الصدد لإلهام وتشجيع مجموعات اجتماعية متنوعة لبناء أساس للآخرين للانضمام لمسيرة إنشاء مجتمع شامل.

شاهد أيضاً

شروق وغروب

بقلم: منال البغدادي … مع كل إشراقة شمس نشعر بعظمة قدرة الله والحمد والثناء على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *