الرئيسية / أمنية / جمعية البيئة تمنح الفريق الدوسري عضوية فخرية

جمعية البيئة تمنح الفريق الدوسري عضوية فخرية

منحت الجمعية الكويتية لحماية البيئة عضويتها الفخرية لوكيل وزارة الداخلية السابق الفريق أول محمود الدوسري تقديرا وعرفانا لأدواره الوطنية في المجالات الأمنية والشرطية فضلا عن دوره البارز في دعم مسيرة الشراكة البيئية فيما بين الجمعية ووزارة الداخلية ممثلة بالعديد من قطاعاتها.

وقالت رئيس الجمعية وجدان العقاب إن وكيل وزارة الداخلية السابق الفريق أول محمود الدوسري قدم خلال مسيرته العديد من الأدوار الوطنية التي تبعث على الفخر والتقدير في مجالات عمله الأمنية والشرطية فضلا عن مآثره ومناقبه في مجالات وطنية أخرى بالتوازي مع طبيعة عمله ومنها أدواره المشهودة في المقاومة الكويتية الخالدة إبان الاحتلال العراقي الغاشم لدولة الكويت.

وأكدت العقاب أن الفريق أول محمود الدوسري لعب حجر الأساس في ترسيخ استراتيجية “الشراكة البيئية” فيما بين الجمعية ووزارة الداخلية ممثلة بقطاعات الأمن العام وقطاع أمن الحدود البرية وإدارة خفر السواحل وإدارة شرطة البيئة والإدارة العامة للعلاقات العامة والإعلام الأمني.

ولفتت إلى توجيه وحرص الفريق أول محمود الدوسري على تذليل كافة العقبات التي تواجه فرق ولجان الجمعية التي تعمل على متابعة الحالة البيئية في العديد من المواقع المشمولة بتبعيتها لوزارة الداخلية بالإضافة إلى توجيهه بتوفير مرافقة أمنية لأعضاء الجمعية أثناء طلعاتهم الحقلية في تلك المواقع.

وأشارت رئيس جمعية البيئة إلى أن مآثر ومناقب الفريق أول محمود الدوسري تجاه الجمعية توجها بتوقيع (بروتوكول تعاون) فيما بين الجمعية ووزارة الداخلية وذلك في مسار وطني جديد يضيف للجهتين أدوارا مجتمعية تثري مسيرتها الوطنية.

وأوضحت وجدان العقاب أن الجمعية ومنذ إطلاقها سلسلة حلقاتها التلفزيونية السنوية لرصد وتوثيق الحياة الفطرية منذ أربع سنوات كانت بصمات الفريق أول محمود الدوسري واضحة في دعمها لوجستيا الأمر الذي دفعها تجاه التميز والاستمرارية جنبا إلى جنب مع (شركاء حماية البيئة) من الجهات الحكومية ونجوم المسؤولية المجتمعية من القطاع الخاص والذين انصهرت عطاءاتهم في بوتقة نجاح برامج (كل يوم طير – كل يوم نبتة – كل يوم يال – كل يوم سمكة).

ولفتت إلى مساندة ودعم وكيل وزارة الداخلية السابق الفريق أول محمود الدوسري بتوجيه مختلف القطاعات في الوزارة للتعاون مع أعضاء الجمعية لما له من ترجمة حقيقية للأدوار الوطنية المناطة بالفريق أول محمود الدوسري ترجمها بشخصه ومن خلال أدواته ومنتسبي الوزارة، مضيفة: “تقدم مجلس إدارة الجمعية بالشكر لتعاون منتسبي الوزارة الراقي مع فرق عمل الجمعية وتفانيه في تسهيل عمله في مواقع عديدة وعلى مدى عمليات رصد وتوثيق الحياة الفطرية بصفة دورية دون كلل أو ملل وعن طيب خاطر”.

وبينت أن الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بوزارة الداخلية اتسمت برقي التعامل دائما مع مؤسسات المجتمع المدني المتمثلة بالجمعية الكويتية لحماية البيئة وأعضائها وعلى تذليل الصعاب وتسهيل إجراءات العمل واختصارها بما لا يتعارض والأمن العام وتنسيق التعامل مع كافة قطاعات الوزارة مثمنين جهود منسبي الإدارة في المتابعة والتنسيق المستمر.

وأوضحت وجدان العقاب أن قطاع أمن الحدود البحرية بوزارة الداخلية عكس توجيهات مدير القطاع في تسهيل مهام فرق العمل على مدى شهور وكان منتسبو القطاع يحذون حذو الفريق أول محمود الدوسري في التعامل مع المجتمع المدني في رقي التعامل في تقديم العون.

وأفادت أن مدير إدارة خفر السواحل بوزارة الداخلية بذل جهوده المتفانية في تذليل الصعاب أمام فرق العمل وتقديم تسهيلات لوجستيه لم يكن لفرق العمل أن يوفرها للوصول للجزر الكويتية بالإضافة إلى توفيقه بطاقم عمل لا يعرف الكلل ولا الملل متفاني ومعطاء.

وذكرت أن الجمعية تهنئ وزارة الداخلية على طاقم الموظفين في إدارة شرطة البيئة الذين لم يكلوا ولم يملوا في “مرافقتنا في زيارتنا الميدانية” سواء للتصوير أو التوثيق الحقلي ومتابعة الحالة البيئية للمواقع والموائل البيئية في البلاد.

شاهد أيضاً

الداخلية: لا جرائم اسبوعياً ومانشر عار عن الصحة

نفت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بوزارة الداخلية نفياً قاطعاً حول ما ذكرته صحيفة السياسة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *