الرئيسية / منوعات / الشؤون: دعم مشاريع الحضانة العائلية

الشؤون: دعم مشاريع الحضانة العائلية

أعربت الوكيل المساعد لقطاع الرعاية الاجتماعية بوزارة الشؤون الاجتماعية الأستاذة شيخة العدواني عن خالص شكرها وتقديرها لمعهد البناء البشري لخدمة فئات الرعاية الاجتماعية على رعايته الكريمة لأبناء إدارة الحضانة العائلية وفق ما جاء في بروتوكول التعاون الخدمي للشراكة المجتمعية الدائمة بين المعهد وقطاع الرعاية الاجتماعية بهدف تعزيز تقديم الخدمات الإنسانية لفئات الرعاية الاجتماعية في دولة الكويت من حيث تقديم التدريب النوعي المقترن بالتوظيف ودعم المشروعات الصغيرة.

جاء ذلك في أعقاب تسليم معهد البناء البشري لتدريب فئات الرعاية الاجتماعية شيك دعم أحد مشروعات أبناء إدارة الحضانة العائلية في القطاع وهو من الشباب الموهوبين والطموحين لتنفيذ فكرة مشروع يسهم برفع اسم الكويت عالياً في المحافل المحلية والدولية وذك بحضور مدير معهد البناء البشري م.عواطف السلمان ومدير إدارة الحضانة العائلية د.جاسم الكندري ومراقب الطفولة والحضانة بالإدارة أ.إيمان العنزي .

وفي ضوء ذلك صرحت المهندسة عواطف السلمان مدير معهد البناء البشري أنه في إطار حرص معهد البناء البشري على تفعيل بنود بروتوكول التعاون الخدمي مع قطاع الرعاية الاجتماعية بوزارة الشؤون فقد تحقق اليوم ثمرة من ثمراته على أرض الواقع من خلال قيام المعهد – باعتباره جهة غير ربحية – تسعى لخدمة ورعاية فئات الرعاية الاجتماعية ومنهم أبناء إدارة الحضانة العائلية من تدريب وتوظيف ودعم المشروعات الصغيرة وإيجاد مصادر لتمويلها بهدف استثمار الطاقات الشبابية من هذه الفئات وتمكينهم ومساهمتهم بالخطة الإنمائية للدولة .

من جانبه توجه مدير إدارة الحضانة العائلية د.جاسم الكندري بالشكر الجزيل لقطاع الرعاية الاجتماعية ومعهد البناء البشري على هذه الرعاية الكريمة وحرصهم على دعم واستثمار الطاقات الشبابية الابداعية الواعدة من أبنائنا وبناتنا في الإدارة والتي ستشارك في استكمال مسيرة بناء وتقدم هذا الوطن الحبيب.

تمنت وكيل قطاع الرعاية الاجتماعية الأستاذة شيخة العدواني التوفيق والسداد لأبنائنا مثمنة جهود معهد البناء البشري في دعم أواصر التعاون والتكافل الاجتماعي في دولة الكويت من خلال دورهم في دعم خطة التنمية المستدامة باعتبارهم شركاء رئيسيين في المسؤولية المجتمعية .

شاهد أيضاً

شروق وغروب

بقلم: منال البغدادي … مع كل إشراقة شمس نشعر بعظمة قدرة الله والحمد والثناء على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *