الرئيسية / مقالات / داء اسمه ( المحسوبية )

داء اسمه ( المحسوبية )

بقلم: بدرية العجمي …

انتشر داء المحسوبية في الآونة الأخيرة في بعض المؤسسات والادارات هادمة طموح الشباب وذوي الكفاءات العالية .. في المحسوبية تجد الفاشل والمتملق وغير الكفاءة وإعفاء ذوي الاختصاصات والخبرة في مجال العمل لذا ،، يمكن تعريف المحسوبية على أنها محاباة الأقارب أو الأصدقاء، لا بسبب كفاءتهم، وإنما بدافع القرابة، وتظهر جليًّا في بعض الإدارات والمؤسسات التربوية على اساس هذا ابن عمي وهذا من القبيلة ناهيك عن المصالح الشخصية المشتركة بين الأطراف.

اصبحنا نفتقد ثقافة احترام القانون، وأداء الواجبات؛ حتى أصبح من الصعب التخلي عنها في كل مطلب في الحياة سواء على المستوى الشخصي أو الإداري والمشكلة الحقيقية في ذلك هي قلة الإدراك لحجم هذه الآفة الخطيرة، وعدم الاستيعاب التام لما تُسببه وتتركه من آثار جسيمة، في حين طفح الكيل في التخبط الاداري مما أغرق القبطان سفينته بسبب سوء القيادة وإدارة الدفة نحو المسار الصحيح .

شاهد أيضاً

” به تهدأ الروح “

بقلم: مرام سعيد أبو عشيبة هُوَ الوَرد رَقِيق رشيق حَسَاس شَفَاف… يُهيمنُ عَلَى القَلبِ وَالجَوَارِحِ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *