الرئيسية / إقتصادية / ديلوس تطلق أول منصة لتكنولوجيا الرفاه السكني في العالم

ديلوس تطلق أول منصة لتكنولوجيا الرفاه السكني في العالم

نيويورك – أعلنت اليوم “ديلوس”، وهي الشركة الرائدة في مجال تطوير العقارات المصممة بأرفع المعايير الصحية التي أسست معيار “ويل بلدينغ ستاندرد”، عن إطلاق منصة “داروين هوم ويلنس إنتيلجنس” – وهو عرض رائد يهدف إلى تعزيز النتائج الصحية في المنازل وتخفيف المخاطر البيئية الداخلية الضارة، وذلك باستخدام الخوارزميات الصحية التي تملكها “ديلوس” وتقنيات الاستشعار الخاصة بها، لإنشاء مساحات تساعد على الحدّ من التوتر، وتحسين نوعية النوم، وتعزيز الأداء والرفاهية بشكل عام.

وقال بول سيالا، الرئيس التنفيذي والمؤسس لشركة “ديلوس” في معرض تعليقه على الأمر: “على الرغم من أنّ البشر يمضون معظم وقتهم في الخارج، إلاّ أننا نمضي اليوم ما يقارب 90 في المائة من وقتنا داخل المنزل، ونادراً ما نركز على الأثر الذي يمكن أن تحدثه البيئة الداخلية على صحتنا ورفاهيتنا. من خلال البحث العلمي المكثف والاختبار على أرض الواقع، اكتشفنا أنّه يمكننا التخفيف من العوامل البيئية المضرّة داخل منازلنا لتعزيز الرفاهية الجسدية والعاطفية على حد سواء”. وأضاف: “تدمج منصة ’داروين‘ التي استحدثتها ’ديلوس‘ ميزات الصحة والرفاه وتقنياتها في المنزل لتنعكس الظروف الطبيعية الخارجية في الداخل. وإننا متشوقون للعمل مع شركائنا العالميين لتقديم عصر جديد لتكنولوجيا الرفاه في المنازل”.

هذا وتركز منصة “داروين هوم ويلنس إنتليجنس”، المدعومة بأكثر من سبعة أعوام من الأبحاث، على أربعة مكونات رئيسية هي: تنقية الهواء، وتنقية المياه، والإضاءة الإيقاعية، والتقنيات المرتكزة على الراحة، وكلّها تحاكي الحالة الطبيعية في الهواء الطلق. وبدعم من خوارزميات “ديلوس” المستندة إلى السحابة، تتفاعل المنصة الديناميكية مع منظومة من المنتجات والحلول المعتمدة في “ديلوس” لنقل ذكاء الرفاه إلى البيئة المنزلية المتصلة. وتتميز منصة “داروين” بكونها مرنة وسهلة الوصول، وسيتمّ إطلاقها عبر جميع قطاعات سوق الإسكان، من السوق الجماهيرية إلى سوق المنتجات الفاخرة.

وتتشارك “ديلوس” مع التجّار الرئيسيين، وعمّال التركيب، والبنائين، وغيرهم من أصحاب المصلحة في جميع أنحاء العالم لدمج منصة “داروين هوم ويلنس إنتليجنس” في المساكن:

• شبكة “إتش تي إس إيه”: تقوم “ديلوس” بتدريب المهنيين في أنحاء الولايات المتحدة ليصبحوا وكلاء وعمّال تركيب معتمدين لمنصة “داروين”.
• “سيموندز هومز”: تعمل “سيموندز”، الشركة الرائدة في مجال بناء المساكن في أستراليا، على إدماج منصة “داروين” كجزء في باقة خدماتها الأساسية في جميع المنازل الجديدة في ولاية فيكتوريا ابتداءً من هذا الشهر، محدثةً خط أساس جديد لأسعار المساكن في السوق.
• “كيه بي هوم”: تعتبر “ديلوس” الراعي الرئيسي لـ “المنزل المستقبلي” الخاص بشركة “كيه بي”، المقرر أن يُكشف النقاب عنه في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية 2019 في لاس فيغاس. ستبرز منصة “داروين” كمنصة لتكنولوجيا الرفاه في المنازل.
• “لاتيرال إستيت”: أعلنت شركة “لاتيرال”، وهي شركة أسترالية بارزة في مجال التطوير العقاري، عن إطلاق “داروين” كعرض قياسي في جميع مساكنها المتعددة العائلات في بارك بلاكهورست، سيدني.
• 1371 سوميتريدج درايف، 521 نورث كانون درايف: كجزء من مشروع وطني واسع النطاق في المساكن الفاخرة، تتضمن هذه المنازل العائلية الفاخرة في بيفرلي هيلز، كاليفورنيا، منصة الرفاه المنزلي الشاملة، ممّا يجعلها أول مساكن فاخرة تشغلها “داروين”. حالياً، تشغل “داروين” في العديد من المنازل الفاخرة المشيدة حديثاً والأكثر طلباً في الولايات المتحدة الأمريكية.

ومن جهته، قال جيم هانتر، الرئيس التنفيذي لشؤون التكنولوجيا لدى شركة “ديلوس”: “على مدى أعوام طويلة، كانت القيمة المتصورة لاستخدام التكنولوجيا الذكية في المنازل بعيدة المنال بالنسبة للجماهير. تركز هذه التقنيات أساساً على الأمن والطاقة والراحة والترفيه. ومع ذلك، فإنّ صحة الأشخاص الذين نحبهم ورفاهيتهم تبقى ذات قيمة أكبر بالنسبة لنا. لذلك، جاءت ’داروين‘، التي نتجت عن الأبحاث المكثفة، لتكون منصة تنفيذ خوازرميات الرفاه الخاصة بنا والتي تساعد على تحسين الظروف البيئية التي نعيش، ونعمل، وننام، ونلعب فيها”.

وعززت “ديلوس” علاقات التعاون البحثية الرائدة مع “كليفلاند كلينيك”، و”مايو كلينيك”، ومجلس أطباء من المركز الطبي في جامعة كولومبيا، ومهندسين معماريين، وعلماء، وقادة الفكر فيما يتعلق بالرفاه، لتقديم المعايير والبرامج والحلول المتعلقة بالرفاه في البيئة القائمة. أنشأت “ديلوس” مختبر “ويل ليفينج لاب” بالتعاون مع “مايو كلينيك”، وهو المختبر الأول في العالم الذي يلتزم بإجراء البحوث حول التأثيرات الحقيقية للبيئة الداخلية على صحة الإنسان وأدائه. وشهدت تقنيات وحلول “ديلوس” المتعلقة بالرفاه، إلى جانب معيار “ويل بلدينج ستاندرد”، التابع لمعهد “إنترناشونال ويل بلدينج إنستيتيوت”، اعتماداً واسعاً لبرامج عقارات الرفاه في سوق العقارات التجارية، مع ما يقرب من 1,000 مشروع في 35 دولة. واستناداً إلى النجاح الكبير في القطاع التجاري، يمثل إطلاق منصة “داروين هوم ويلنس إنتلجينس” أول توسع لعروض “ديلوس” في سوق المنازل الذكية السكنية.

وقال ديباك تشوبرا (عضو المجلس الاستشاري في “ديلوس”): “تتمتع بيئتنا المنزلية بتأثير كبير على صحتنا ورفاهنا وسعادتنا. ويشكل إطلاق منصة ’داروين هوم ويلنس إنتلجينس‘، باعتبارها رائدة في عقارات الرفاه ومؤسِسة ’ويل بلدينج ستاندرد‘، امتداداً طبيعياً لعلوم وأبحاث ’ديلوس‘ الرائدة، كما أنّها تجعل الصحة، والرفاهية، والسعادة المعززة متاحة للجميع”.

لمحة عن شركة “ديلوس”
تعتبر “ديلوس” شركة تُعنى بالعقارات والتكنولوجيا وتقوم بتحويل حياة الناس في جميع أنحاء العالم عن طريق إنشاء مساحات سكنية وتجارية مصممة لتعزيز الصحة والرفاهية والأداء. وبفضل خبرتها التي تمتدّ على سبعة أعوام في مجال البحث والتحليل الدقيق للآثار الصحية البيئية على الناس، تقدم “ديلوس” والشركات التابعة لها مجموعة من التقنيات المبتكرة والاستشارات وحلول التصميم للمساحات السكنية والتجارية. وتقدم “إنترناشونال ويل بلدينج إنستيتيوت بيه بي سي”، وهي شركة تابعة مملوكة بالكامل من قبل “ديلوس”، المعيار الرئيسي للمباني والأماكن الداخلية والمجتمعات التي تسعى إلى تنفيذ الميزات والتحقق منها وقياسها بهدف دعم وتعزيز صحة الإنسان ورفاهه. يتألف المجلس الاستشاري لشركة “ديلوس” من المهنيين الرائدين في مجال العقارات، والسياسة الحكومية، والطب والاستدامة، بما في ذلك ديباك تشوبرا، الشخصية الشهيرة في مجال الرفاه، وليوناردو دي كابريو، الداعم للاستدامة. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: www.delos.com.

شاهد أيضاً

بريدي إندستريز وفيلوكسنت تعلنان عن خمسة تعيينات

آشلاند، كنتاكي – أعلنت اليوم كلٌّ من شركة “بريدي إندستريز” و”فيلوكسنت”، الشركة الفرعية التابعة لها، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *