الرئيسية / منوعات / د.اشكناني: التربية تعبث بمستقبل أبنائنا
الدكتورة خديجة اشكناني

د.اشكناني: التربية تعبث بمستقبل أبنائنا

صرحت د. خديجة اشكناني الأمين العام لـ” تجمع ولاء” الوطني حول اطلاق وزارة التربية اليوم الورش التدريبية تحت عنوان ” بناء تعليمي فعال” والتي تندرج تحت بند نقل التجربة التعليمية الأمريكية الى الكويت ، وقالت :” بين سندان تطوير التعليم في الكويت ومطرقة القرارات الغير مدروسة تخرج علينا وزارة التربية بين فترة وأخرى ، بنظام ومنهج تعليمي جديد من هنا وهناك ، بغية الارتقاء بالعملية التعليمية كما يدعون ، وبعد التراجع الواضح لمستوى التعليم في مدارسنا على اختلاف مراحله والذي أكدته تقارير المنتدى الاقتصادي العالمي حيث وضعت الكويت في المركز الخامس والتسعون عالميا بمخرجات التعليم العالي ، أجد أن واجبي الوطني، تعليق الجرس وتوجيه رسالة الى وزارة التربية التي لم تتعلم من اخطاء الماضي ، ولازالت مستمرة في خلق مشاريع مليونيه ورقية من ميزانية الدولة التي ” تستنزف بغية التطوير التعليمي ” ولم نلمس أي تطوير حقيقي الى الآن.

وأضافت اشكناني : لازلت لا أفهم كيف تقوم وزارة التربية بتغيير نظامها ومنهجها لأكثر من مرة في العشر سنوات الأخيرة دون التوصل إلى نظام يطور من العملية التعليمية بشكل حقيقي ، مما حوّل أبناءنا إلى أهداف تجريبية دون النظر الى تأثيرها السلبي والنتائج التي تتم عليه ، وللأسف الشديد ما زال الطالب يدفع ثمن اخطاء الوزارة ، وخير شاهد على ذلك مخرجات التعليم لخريجي الثانوية العامة ، وتعثرهم في اجتياز اختبارات القدرات الخاصة في الجامعات المحلية ، الى جانب صعوبة ما يواجهونه في اجتياز اختبارات اللغة الخاصة بالبعثات الخارجية .

وتساءلت د. اشكناني : عن سبب زيارات القياديين وذوي المناصب الادارية الى الولايات المتحدة للتعرف على التجربة الأمريكية ، دون الاستعانة بالمعلمين الكويتيين حديثي التخرج للاستفادة من هذه التجربة .

مبينة أن التطوير الحقيقي يحتاج الى نية صادقة تسعى الى الإصلاح، فيجب البدء بهدم سياسة الماضي واستحداث بنية تربوية تعليمية حديثة من شأنها تطوير العملية التربوية .

وختمت د. اشكناني ” ان الإصلاح الحقيقي وتطوير العملية التربوية والتعليمية لن يتما دون اعادة النظر بمعايير قبول الطالب المعلم في المؤسسات الاكاديمية اضف الى ذلك تطوير معايير تقييم الطالب المعلم ( التدريب الميداني )، التي لازالت تقليدية ولا تتواكب مع نظريات جودة التعليم والثروة المعلوماتية التي تحققتا على مستوى العالم.

‫يا وزارة التربية اتقوا الله في مستقبل ابنائنا … فثروة الوطن في خطر‬ .

شاهد أيضاً

الكويت 2035 في عين ناصر صباح الأحمد

ترأس الشيخ ناصر صباح الاحمد الصباح النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ورئيس المجلس …

تعليق واحد

  1. اختي الدكتورة ان اي علم يتجلب من خارج الوطن فهو مصطنع ولا يخدم المواطن ويل لامة لم تاكل مما تحصد وللاسف الوطن العربي ياكل مما لا يحصد اسف على تدخلي بشوؤن دولة شقيقة وغالية علينا كعرب ولكن الوطن العربي مستنذف وبيدنا اعادة تقويمه ان علمنا ابناءنا كيفية التخلص من المستورد وان يعنمدو على نفسهم لبناء وطن يكون على مستو الرقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *