الرئيسية / جامعة الكويت / ” البولي إيثيلين ” بنقاوة عالية لخريجي الهندسة

” البولي إيثيلين ” بنقاوة عالية لخريجي الهندسة

كتابة وتصوير: دعاء فاعور

مشروع ” إنتاج مادة البولي إيثيلين ” Production of polyethylene ” ابتكره كل من المهندسين غازي العنزي ، مشعل العتيبي، ومنور العارضي وجاسم العنزي، عبد المحسن المطيري، وعبدالله الحسن خرّيجي قسم الهندسة الكيميائيــــة بكلية الهندسة والبترول وبإشراف الأستاذ الدكتور/ سامي علي ، حيث تم عرض المشروع في معرض مشاريع التصميم الهندسي الـ 34 الذي ينظمه مركز التدريب الهندسي والخريجين بكلية الهندسة والبترول بجامعة الكويت.

عن فكرة المشروع قال المهندس غازي العنزي :المشروع عبارة عن إنتاج مادة البولي إيثيلين والتي تعتبر من أهم المواد المستخدمة في السوق حالياً حيث أن البلاستيك يدخل في صناعة الكثير من المواد التي نستخدمها بكثرة في حياتنا اليومية .

أما المهندس مشعل العتيبي فقال : أن طريقة عمل المشروع تقوم على تصميم مصانع لصناعة مادة البولي إيثيلين ،حيث تعتبر هذه المادة خفيفة الكثافة ويتم بيع المنتج كمادة نقية تسهل في صناعة البلاستيك.

ومن جانبه قال المهندسان منور العارضي وجاسم العنزي عن السلبيات التي واجهتهم هي أن الوقت الزمني للمشروع غير كافي وهو ثلاثه أشهر فتره الفصل الدراسي ، وأيضا عدم توّفر المصادر والدراسات والأبحاث السابقة لنفس موضوع مشروعنا.. ولكن حاولنا قدر المستطاع الوصول الى هذه الأبحاث النادرة للبدء بمشروعنا.. كما واجهنا صعوبة في الحصول على تصريح وموافقه لدخول مصانع البلاستيك في الكويت .

قال المهندس عبدالمحسن المطيري: تهدف دراستنا أن يتم استرجاع رأس المال المدفوع بعد خمس سنوات فقط من الاستمرار بالعمل بشكل صحيح ، وهدف المصنع أن يعمل على إنتاج المادة بنقاوة عالية بما يقارب 99% ؛ فهي آمنة وغير سامّة وتستخدم في صناعة البلاستك والقوارير والأكياس ضمن الشروط العالمية لحماية المستهلك من المواد الضارّة.

وقال المهندس عبدالله الحسن: أشكر كل من سناندنا وأشكر زملائي في فريق العمل حيث كان التفاهم والتعاون في توزيع المهام كل حسب قدرته وميوله، مم أدى إلى انجاز المشروع في الوقت المحدد ، ونطمح لإيصال المشروع إلى الجهات المعنية في الدولة لما فيها من نفع ومصلحة لدوله الكويت وللمستهلك .

شاهد أيضاً

مسيرة وعطاء في ” العلوم الحيادية “

أوضح عميد كلية العلوم الحياتية بجامعة الكويت الأستاذ الدكتور مشاري لافي الحربي بأن كلية العلوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *