الرئيسية / رياضة / شباب العربي إلى ثمانية ولي العهد .. والقادسية بحاجة إلى ترميم

شباب العربي إلى ثمانية ولي العهد .. والقادسية بحاجة إلى ترميم

قدم شباب العربي أروع الصور في الالتزام التكتيكي والتركيز في قمة ولي العهد عندما تخطى خبرة لاعبين القادسية في الركلات الترجيحية بنتيجة 6/7 بعد ان انهيا الأشواط الأربعة بالتعادل سلباَ .

فيما نجح النصر في مباراة ثانية في قلب تأخره بهدف إلى الفوز على حساب الشباب (2-1).

سجل للقادسية في ركلات الترجيح رضا هاني، رونيرو، فهد الأنصاري، عبد الله ماوي، أحمد الظفيري، رشيد سومايلا، وأضاع أحمد الرياحي وخالد إبراهيم.

بينما سجل للعربي بدر طارق، محمد فريح، ماريون سيلفا، تشافي توريس، فيصل عجب، عبد الله الشمالي، سليمان عبد الغفور وأضاع أحمد إبراهيم.

فرض الالتزام التكتيكي نفسه على مجريات الشوط الأول ووضح الحرص والحذر على أداء اللاعبين رغم اختلاف نهج كل منهما.

القادسية تحرك بحثا عن فوز مبكر معتمدا على جهود بدر المطوع وعيد الرشيدي مع أحمد الرياحي إلى جانب مسانده فهد الأنصاري وأحمد الظفيري.

في المقابل اعتمد الأخضر على نهج متوازن عبر دفاع منظم من خلال تضييق المساحات ومراقبة مفاتيح اللعب مع محاولة شن هجمات عكسية للاستفادة من قدرات مشاري الكندري والسنوسي الهادي.

الخطورة لم تحضر كثيرا بالشوط الأول باستثناء محاولة لعيد الرشيدي سددها بجوار المرمى في أول ربع ساعة، وتأثر أداء القادسية بالمجهود الكبير لبدر المطوع الذي تحمل عبء الاستلام من الوسط لبناء الهجمة فيما غاب الأخضر عن الكادر الهجومي بالشكل المؤثر خلال الشوط الأول.

علت الإثارة بالشوط الثاني مع تحرك الأصفر بشكل أكبر بحثا عن التقدم، إلى جانب تخلي العربي عن حذره بشكل نسبي وبدء لاعبيه محاولة زيارة مرمى خالد الرشيدي.

محاولات الأصفر جاءت أخطر وأكثر تأثيرا، ومرر فهد الأنصاري بينة بالمقاس للرشيدي لم يحسن استقبالها بمواجهة الحارس سليمان عبد الغفور.

واقترب القادسية أكثر برأسية قوية لفهد الأنصاري تصدى لها سليمان عبد الغفور باقتدار، فيما وقف تماسك دفاع العربي أمام محاولات السنوسي الهادي ومشاري الكندري.

وتعددت الكرات العرضية للقادسية إلا أن افتقاد اللمسة الأخيرة حرم لاعبيه من تسجيل هدف في ظل تمركز دفاعي مميز للأخضر، وشارك رونيرو بديلا لبدر المطوع فيما لعب محمد فريح بديلا لعلي عتيق.

ودفع الأخضر بقوته الضاربة عبر إشراك بدر طارق وماريون على حساب السنوسي الهادي ومشاري الكندري، كما شارك رضا هاني بديلا لسلطان العنزي في القادسية قبل أن يغادر فيصل سعيد مصابا ليشارك بدلا عنه عبد الله ماوي.

وشهد الشوط الإضافي الأول تفوقا نسبيا للقادسية الأكثر رغبة في التسجيل، ومع استمرار تفوق الملكي بالشوط الرابع تكفل سليمان عبد الغفور بالتصدي لرأسية عبد الله ماوي، وعاد عبد الغفور من جديد ليبعد تسديدة أحمد الظفيري، وغادر ضاري سعيد للإصابة وحل مكانه خالد إبراهيم لتمر المباراة إلى ركلات الترجيح.

شاهد أيضاً

الزنكي لنجله: عليك بنادي الكويت

وجه جابر الزنكي عضو مجلس إدارة نادي الشباب، نصيحة لنجله أحمد الزنكي، الذي يرتبط بعقد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *