الرئيسية / مقالات / مشكلتنا شعب وليس حكومة
زينب القلاف

مشكلتنا شعب وليس حكومة

بقلم / زينب إسماعيل القلاف

نزف أجمل التهاني لأبناء الكويت الشرفاء والذين تم اختيارهم وزراء للدولة من قبل سمو الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح – رئيس مجلس الوزراء ، إنهم حقا وزراء ذو خبرة كبيرة والأجمل من ذلك فهم يمثلون جميع أطياف المجتمع الكويتي ،وهم ومنتمين لبلدهم قلبا وقالبا.. وأدعو الله سبحانه وتعالى أن يسدد خطاهم، ويكونوا كما نعهد بهم رجالاً يتحملوا المسؤولية التي فرضت عليهم والتي كلفهم بها الوطن الغالي ، المسئولية كبيرة جدا وعلى رأس هذه المسئوليات مكافحة الفساد وإيقاف المفسدين عن فسادهم، ومحاربة ضعفاء النفوس من بعض الحاقدين (الذباب الالكتروني ) الذين يسعون وراء نشر الإشاعات والأكاذيب حتى يعيقوا حركة الإصلاح والبناء في البلد. وقال الله تعالى ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ ۖ وَلَا تَجَسَّسُوا وَلَا يَغْتَبْ بَعْضُكُمْ بَعْضًا ۚ أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَنْ يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ ۚ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَحِيمٌ) صدق الله العظيم (سورة الحجرات: آية12).

أتعجب من أمور بعض أبناء الكويت الذين يدعو الحكومة أن تصلح و تكافح الفساد بأصواتهم العالية في جميع وسائل التواصل الاجتماعي ، والآن وقد بادرت الحكومة في اختيار شخصيات شبابية ذو شهادات علمية وأيضا ذو خبرات عملية للنهوض بالوطن، ولكن للأسف هنا ارتفعت نعرات بعض من يدعون أنفسهم بالنشطاء والذين قاموا برشق بعض الوزراء الجدد قبل ما يمارسون أعمالهم ، فالتقييم أيها النشطاء يأتي بعد ممارسة الوزير لعمله وليس قبل ممارسته لعمله كما تفعلون… نتعجب حقاً ونقول: نعم مشكلتنا شعب وليس حكومة .

وأنا كناشطة اجتماعية أراقب ما تقوم به الحكومة في عهد سمو الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح رئيس الوزراء ببداية الإصلاح، وقد وتم اختيار وزراء من أبناء الكويت، ولكن كعادتهم تحرك هذا الذباب الالكتروني لمحاربة البعض من الوزراء الشباب بهدف تعطيل عجلة الإصلاح والبناء في الوطن، هذا أولا، ولأن مطالبهم الشخصية التي اعتاد البعض منهم أن يحارب بكل الطرق الرخيصة لم تتحقق لأن البعض قد اعتاد على (تكفا يا فلان طلبتك) وهذا ثانيا، والثالثة عندما يقولون كما في المثل: اللي ما يطول العنب ماذا يقول؟ بالطبع سوف يقول ( حامض )، ورابعا إن من قاموا بمحاربة الوزراء الجدد يسعون وراء إبراز أنفسهم عن طريق أخبار كاذبة أو (فرقعة إعلامية) ليس لها أي أساس من الصحة غير تحقيق هدفهم الرئيسي وهو الشهرة السياسية بدلا من الشهرة التجارية (هبه جديدة ) فيمارسون الكذب والتحريف وغيره.

لقد تحدثت بالسابق وكنت انتقد الحكومة عندما كان فيه انتقاد حقيقي من أجل الوطن، ولكن الآن وبعدما لمسته ورأيته من بعض الأفراد لا يملكون سوى الصوت العالي والذين يتحدثوا من غير علم ولا دليل ، فعلاج هؤلاء عند جموع العقلاء هو ( وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلَامًا) صدق الله العظيم .

وأخيرا اختم مقالتي هذه وأقول أن مشكلتنا شعب وليس حكومة ، وأقول لحكومة سمو الشيخ/ صباح الخالد الحمد الصباح ، باشروا عملكم من أجل الكويت ومن أجل أبناء الكويت، فكل ما ينسب إليكم من أقوال وفرقعة إعلامية على السوشيال ميديا هو باطل، وهذا شيء وارد وهذه هي ضريبة الحفاظ على الوطن وعلى الإصلاح والقضاء على الفساد، وأقول للوزراء الجدد أن كل ضربة توجه لكم يجب أن تقويكم.. وكلام الجهلاء لكم يزيدكم قوة وإصرار لتحسين أوضاع البلد والقضاء على الفساد.. لقد تعبنا من النعرات الكاذبة والتي لا تهدف أبدا لخير هذا الوطن الغالي، وأن نتذكر قول الله تعالى ( أَفَكُلَّمَا جَاءَكُمْ رَسُولٌ بِمَا لا تَهْوَى أَنفُسُكُمْ اسْتَكْبَرْتُمْ فَفَرِيقاً كَذَّبْتُمْ وَفَرِيقاً تَقْتُلُونَ) صدق الله العظيم .

وحفظ الله الكويت واميرها وشعبها من كل مكروه

شاهد أيضاً

القوامة لصاحب البئر ..

بقلم: بنت المملكة – آمال الضويمر مابين مظلوم وظالم تحدى الجوع انواع المتكلفين وجاع بعض …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *