الرئيسية / مقالات / حملة مناصرة المرأة الكويتية .. ( الجزء الأول )
زينب القلاف

حملة مناصرة المرأة الكويتية .. ( الجزء الأول )

بقلم: زينب القلاف

صرف بدل ايجار للمرأة الكويتية

تعاني بعض من النساء الكويتيات من ضغوطات وديون مالية لا يعلمها غير الله تعالى ، ومن هذه الديون تعجز بها بعض النساء الكويتيات بالعيش الائق ، والحالات تختلف من اخرى لاخرى منهن :

المطلقات

يوجد بعض من النساء المطلقات من زوج كويتي الجنسية ولديها اطفال ويكون الزوج مديون ولديه التزامات مادية ومن ثم يحكم عليه القاضي بنفقة لا تسد حاجة الزوجه من اتخاذ مسكن مولائم لها ولاولادها ، فيرجوا صرف بدل ايجار لها لحين حصولها على شقق السكنية التابعة لوزارة الإسكان.

كذلك يوجد بعض النساء الكويتيات يحرمن من حقهن من السكن اذا تم طلاقها ( خلعي ) وهي كبيرة بالعمر ويعانون من ضغوطات مالية وللعلم يوجد من هذه الحالات نساء رواتبهم ضعيفة جدا والسبب هو انها لا تحمل موهل علمي و وتقاعد على راتب ضعيف .

فالكويتية بنت الديرة المطلقة او الارملة من غير كويتي ولديها ابناء فمعاناتها شاقة اذا كانت متقاعدة و راتبها ضعيف وتتتراكم عليها معانات ابنائها و متطلباتهم الحياتية واذا كانت تسكن في شقة او منزل للايجار والايجارات مرتفعة واذا كانوا ابنائها غير موظفين لم تجد من يعينها فانها تكون بحاجه ماسة الى من يقدم لها المساعدة كبدل ايجار او حصولها على شقق السكنية التابعة لوزارة الاسكان الخاصة ( للمطلقات والارامل ).

مشروع الشقق السكنية.

وكذلك النساء الغير متزوجات الكبيرات بالعمر ايضا يباع بيت الوالد ويكون نصيبها قليل لم تسطع شراء به شقة لائقة للسكن الذي يليق بمراة كويتية ، وهنا تعتبر هذه الفئة من النساء لم تطلب السكن في شقق التابعة لوزارة الاسكان بل تطلب مساعدة في رفع معانتها من الايجارات المرتفع كبدل ايجار .

مشروع الشقق السكنية نتمنى ان يتم توزيعه بالعادلة وليس بالمساواة بُنيت لاجل المطلقات والارامل الكويتيات كوحدات سكن قليل المساحات ولائق لحياتهم المعيشية ، عكس الاسرة الكويتية المكونة من الزوج والزوجة والابناء مع مرور السنوات هذه الاسرة تزداد لم يكفيهم الشقة او سمح الله يتم الطلاق بين الزوجين كيف يتم تقسيم هذه الشقة بينهم ؟! او ان الزوج تزوج بمراة اخرى هل يقبلان الزوجتين العيش معا تحت سقف واحد !؟
فالحكومة منحت الرجل اراضي ( ارض وقرض ) او منازل سكني من دورين وواسع بالمساحة ويغطي كل المتوقعات التي ذكرتها وهذا يكفية من حصوله على شقة من شقق المطلقات والارامل كما يطلق عليها اهل الكويت .

فنرجوا من صرف بدل ايجار كمساعدة

( المطلقة و الارملة والكويتية التي لم يسبق لها الزواج ) مبلغ 250 دينار كويتي من قبل مؤسسة العامة للرعاية السكنية ، اذا كانت تستوجب شروط حصولها على وحدة سكنية .

شاهد أيضاً

هذه نتيجة الفوضى السياسية !!!

بقلم : عدنان الشرهان في حوار طويل مع شباب كويتي تتراوح أعمارهم بين العشرين والثلاثين …

تعليق واحد

  1. عنود المجرن

    ارجو مناقشه موضوع الكويتيه المتزوجه من غير محددي الجنسيه كذاك تعاني من نفس الوضع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *