الرئيسية / رياضة / اعلاميو كوبا أميركا يستنكرون الهجوم على مونديال 2022 قطر …

اعلاميو كوبا أميركا يستنكرون الهجوم على مونديال 2022 قطر …

أكد إعلاميون يقومون بتغطية فعاليات كوبا أمريكا لكرة القدم – تشيلي 2015 أن قطر تملك قدرات تنظيمية هائلة تؤهلها لتقديم نسخة مبهرة للمونديال عندما تستضيف نسخة كأس العالم عام 2022.
واتفق إعلاميو اميركا الجنوبية على أن الحملة الإعلامية الغربية التي تتعرض لها قطر مغرضة ولها أهداف ومصالح اقتصادية بالدرجة الأولى.
واجرى موقع قنوات الكأس لقاءات مع عدد من الإعلاميين الذين يقمون بتغطية فعاليات بطولة كوبا اميركا 2015 تحدثوا فيها عن فوز قطر بشرف استضافة كأس العالم للمرة الأولى في تاريخ الشرق الأوسط مؤكدين على أنه حق لكل دولة عضو بالاتحاد الدولي لكرة القدم.
وقال رودريجو سيكيرا الإعلامي بالموقع البرازيلي لانس نت الرياضي: البرازيل استضافت كأس العالم في 1950 وفي 2014 ولا أدري لماذا هناك من يرى بأن دولة كقطر ليس من حقها تنظيم كأس العالم علما بأنها تمثل دول الشرق الأوسط والعالم العربي والإسلامي.. وكرة القدم تُمارس في العالم العربي وقطر كما هو الحال في كافة دول العالم، والشركات والمؤسسات العربية هي أكثر الشركات والمؤسسات الراعية اقتصاديا لكرة القدم على المستوى العالمي وبشكل خاص في أوروبا ونرى ذلك جليا على قمصان برشلونة وريال مدريد وباريس سان جيرمان والعديد من الفرق الانجليزية، ومن الغريب تهافت الأندية الأوروبية على دعم الدول العربية لأنديتها ومعارضة إعلام بعض تلك الدول الأوروبية لإقامة كأس العالم في دولة عربية مثل قطر.
قدرات تنظيمية رائعة
وقال فاسيليس تيمبليس إعلامي يوناني مختص بشؤون الكرة اللاتينية: قطر لديها الحق في استضافة كأس العالم كما هو استحقاق البرازيل، جنوب افريقيا، اليابان وكوريا في ذلك.. لا أدري ما هو سبب تلك الأصوات التي تنادي بنزع حق قطر في هذه الاستضافة، التطور الكروي يظهر جليا في ما حققته الدول الآسيوية كإيران، واليابان، وكوريا الجنوبية، والسعودية والعراق في مشاركاتهم في بطولات كأس العالم.
وتابع تيمبليس: قطر تستثمر كثير في المجال الرياضي وتسعى للاستفادة من الخبرات الكروية بالتعاقد مع النجوم أمثال تشافي، راؤول وغوارديولا ، في اليونان نحن نحترم رغبة قطر في استضافة كأس العالم ونعلم بأن قطر ستنظم كأس عالم مذهلة لأننا في اليونان نحن نعلم أن قطر تملك امكانات تنظيمية رائعة.
وأضاف: العمل بصمت هو أكبر رد على الحملات الإعلامية المغرضة ضد مونديال قطر.. ولربما زادت الحرب الإعلامية على قطر في الآونة الاخيرة نظرا لتداعيات الفيفا.. ونحن في اليونان تعرضنا للعديد من الانتقادات عندما تم اختيار بلادنا لتنظيم الألعاب الأولمبية في 2004 وهذا هو حال الدول الصغيرة، دائماً يتوجب عليها مجابهة غضب الدول الكبيرة عندما تحظى بشرف تنظيم بطولة كبيرة.
الحقد والغيرة
وقال اينريكي اينسيو – إعلامي من الباراغواي في تلفزيون تيجو سبورتس: قطر تملك حق استضافة كأس العالم كونها عضو في الفيفا، يجب منح الفرصة للشعب القطري لممارسة حقه الشرعي في أن يثبت للعالم بأنه شعب شاب غني بالطاقة والقدرة على إبهار العالم من الناحية التنظيمية.. والحملة الإعلامية التي يشنها الاعلام الغربي على هذه الدولة العربية ليست مبنية على حقائق وأدلة بل نشتم بها رائحة الغيرة والحقد.
مصالح سياسية واقتصادية
وقال بيدور سيفوينتيس- إعلامي إسباني من جريدة آيل بايس الاسبانية: قطر تستحق استضافة كأس العالم حيث إنها تملك كافة الإمكانات والخبرات لذلك وليس هناك ما يدل على عدم احترام قطر لحقوق العمال واضطهادهم.. والحملة الإعلامية التي تشن على ملفي روسيا وقطر هما مزيج من المصالح السياسية والاقتصادية وخاصة ان تنظيم كأس العالم هو كالدجاجة التي تضع بيضا من ذهب.
حرب مصالح
وقال بيبي ميغيليز – رئيس تحرير صحيفة لاتيرسيرا التشيلية: كل دولة عضو في الفيفا لها الحق في استضافة كأس العالم عندما يتم التصويت لها على ذلك، قطر هي دولة عضو في الفيفا لذلك من يعارض هذه الاستضافة فهو يتحدث بدون أي وجه حق.. الشعب التشيلي يشعر بسعادة عارمة لان تشيلي في هذه الأوقات تنظم بطولة كوبا اميركا، والشعب القطري له الحق الإحساس بهذا الشعور ايضا.. والاعلام سلاح تستعمله الدول لمصالحها الخاصة، وما يحدث في الاعلام الان هو حرب مصالح ، تم انتخاب قطر لهذه الاستضافة ولم نر حتى هذه اللحظة أية ادلة تشير على تورط قطر.
إعلام مغرض
وقال بابلو بورتوفوي – المدير الإعلامي للمنتخب البوليفي: بوليفيا وقطر دولتان صغيرتان ولكنهما تملكان الحق في تنظيم بطولات كأس العالم كونهما عضوين في الفيفا، ونحن في بوليفيا نعلم بقدرة قطر على تنظيم البطولات بامتياز حيث شارك العديد من الرياضيين البوليفيين بمختلف الألعاب في بطولات أقيمت في قطر واثنوا على المستوى الاحترافي التنظيمي للمسؤولين عن الرياضة في قطر ، كما ان لاعب منتخبنا البوليفي جوسماني كامبوس اطلع اللاعبين على الكثير من المعلومات عن قطر وعن الأمن والامان في الدوحة خلال مسيرة احتراف في قطر.. ونحن في بوليفيا لا ننصاع لأقوال الاعلام الغربي المغرض، حيث اننا نتعرض للانتقادات يوميا.. ما يقال في الاعلام يهدف في النهاية الى تحقيق مصالح خاصة سواء كانت اقتصادية أو سياسية.
قطر استجابت لكل المتطلبات
وقال أندرينا فيرنانديز – إعلامية في صحيفة ليدر ان ديبورت الفنزويلية: من حق أي دولة أن تستضيف كأس العالم اذا تم اختيارها بنزاهة وعبر التصويت.. وإذا تم الوصول إلى إدله تثبت تورط الدول المستضيفة في أي تورط غير شرعي فيجب اتخاذ قرارات صارمة ضد تلك الدول، المتهم بريء حتى تثبت ادانته، حتى هذه اللحظة ليست هناك أية ادلة تشير إلى تورط روسيا وقطر.. وقطر استجابت لكافة المتطلبات كتغيير موعد بطولة كأس العالم إلى التوقيت الشتوي، كما إنها تعمل على تحسين وضع العمالة.. كما أن قطر تعمل بسرعة هائلة لإنجاز المشاريع قبل موعد كأس العالم بسنوات عدة.
مصالح خاصة
وقال لويس كاستيليو – مدير قسم الأخبار بالتلفزيون المكسيكي: قطر تملك الحق في تنظيم كأس العالم كحق إي دولة أخرى في هذه الاستضافة كونها عضوا في الفيفا، الجميع في المكسيك يعلم بإمكانيات وقدرة قطر على تنظيم حدث بهذا الحجم حيث قامت بتنظيم العديد من البطولات العالمية الكبيرة ككأس العالم لكرة اليد الأخيرة التي أقيمت في الدوحة، لربما المصالح السياسية والاقتصادية لبعض الدول هي التي سببت هذه الحملات التي نشهدها مؤخراً على روسيا وقطر.
أين الأدلة
وقال الإعلامي الكولومبي كارلوس غاما من موقع بولزو الالكتروني: بكل تأكيد قطر تستحق استضافة كأس العالم حيث إنها حازت على الأصوات التي أهلتها لشرف هذه الاستضافة، ونحن في كولومبيا ليست لدينا الإمكانات التي تملكها قطر لتنظيم بطولة بهذا الحجم.. نحن في كولومبيا لا نؤمن بما يقال في الاعلام الغربي عن تورط روسيا وقطر في أي عمل غير قانوني من شانه منح الدولتين حق الاستضافة حيث لا توجد إي أدلة على ذلك.

شاهد أيضاً

شباب العربي إلى ثمانية ولي العهد .. والقادسية بحاجة إلى ترميم

قدم شباب العربي أروع الصور في الالتزام التكتيكي والتركيز في قمة ولي العهد عندما تخطى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *