الصالح: نستذكر أروع صور البطولات والتضحيات التي سطرها أبناء هذا الشعب في مواجهة العدوان

قال الخبير الدستوري د.هشام الصالح إننا في ذكرى الاحتلال العراقي الصدامي نستذكر أروع صور البطولات والتضحيات التي سطرها أبناء هذا الشعب في مواجهة العدوان الخارجي بأروع الصور من التلاحم الوطني بين جميع مكوناته وأطيافه الاجتماعية والسياسية ونستحضر أيضا رفضه لأي مساومات حول استقلال الكويت وسيادتها فكان مثالا يحتذى لكل الأمم والشعوب والأوطان التي تتعرض للعدوان والابتزاز.
وتابع الصالح: لكن تلك الصورة اعتراها بعض الفجوات بعد مرور السنوات، حيث بدأت تنخر الطائفية في هذا المجتمع بفعل من وظفوها كأداة لتحقيق أجنداتهم الخاصة وأيضا من بعض دعاة الفتن الذين استغلوا هامش الحرية في هذه الدولة الدستورية فبثوا سمومهم وأفكارهم المريضة فيها فكانت صورة التلاحم إبان الاحتلال بدأت تتلاشى خاصة والجيل الجديد الذي لم يشهد الواقعة والحدث الجلل وأفعال أهل الكويت فيها، لكن تلك الصورة عادت وتجسدت مرة أخرى عندما ظن الإرهاب أن الجبهة الداخلية في الكويت هشة وأن أداة الطائفية إذا ما اتخذت صورة أكثر عنفا فسيكون مصيرها التفتيت والصراع الداخلي وبهذه الأداة يحقق هدفه ولكن خاب مسعاه إذ عادت تلك الصورة الجميلة والنقية والرائعة وتجسدت في أبهى صورها وأعظم مكنونها إبان واقعة تفجير مسجد الإمام الصادق عليه السلام فكانت الرسالة التي مفادها بأن الكويت عصية على الإرهاب والإرهابيين وعلى العدوان.
وأضاف أن التلاحم أحبط كيد الكائدين فخابوا وخسروا، حيث اكد هذا الشعب مرة أخرى ان هذا الحادث الجبان والعدوان الداخلي الخارجي هذه المرة لم يزد الكويتيين الا تكاتفا ولحمة وزيادة في دعم الوحدة الوطنية للمجتمع الكويتي فالوطن شيء ثمين ما ان يشعر احدهم بأن مسه الضر وباحتمالية فقدانه حتى يعي أهمية الوحدة الوطنية والتلاحم والتكاتف وبأنها من الأعمدة الرئيسية للعيش في أرض تسمو بالعدل والمساواة والحرية فالوحدة لا يصونها قانون فقط ولكن يصونها خوف كل مواطن على أرضها الطاهرة.

شاهد أيضاً

دشتي: صالون بحله جديدة .. وصيحات 2021 للشعر والمكياج

– بتواجد المشاهير والفنانات في افتتاح الصالون بحلته الجديدة – نجمات الفن: حنان دشتي قصة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *