ختام مؤتمر رؤساء المباحث والأدلة الجنائية العرب في تونس …

اختتمت في مقر الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب بالعاصمة التونسية أعمال المؤتمر العربي الخامس عشر لرؤساء أجهزة المباحث والأدلة الجنائية بمشاركة ممثلين عن وزارات الداخلية في الدول العربية، بالإضافة إلى جامعة الدول العربية وجامعة نايف للعلوم الأمنية.
وأكد الأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب د. محمد علي كومان أهمية المؤتمر خاصة بالنسبة للآمال الكبيرة التي تعلقها الأمانة العامة على أجهزة المباحث والأدلة الجنائية من أجل فك ألغاز الجرائم وكشف ملابساتها وتقديم مرتكبيها للعدالة خاصة بالنظر للظرف الأمني العصيب التي تمر به المنطقة العربية.
وبين أن انتشار السلاح واستخدام التقنيات الحديثة ووسائل الاتصال العصرية خاصة الإنترنت وشبكات التواصل الاجتماعي فاقم من العمليات الإرهابية، مشيرا إلى ضرورة وجود قاعدة بيانات في كل الدول العربية، مما يسمح بوضع آلية لمعرفة مصادر السلاح وطرق تهريبه واقتنائه لرسم صورة أكثر وضوحا للروابط بين الخلايا الإرهابية من جهة والتنظيمات الإرهابية وعصابات الجريمة المنظمة من جهة أخرى.
وناقش المؤتمر الذي استمر يومين عددا من المواضيع من بينها الدليل العربي النموذجي للبحث في أسباب الحرائق وخفاياها، والقانون النموذجي الاسترشادي في مجال الأدلة الجنائية، إلى جانب بحث موضوع دراسة تحليلية حول دور المجني عليه في ارتكاب الجريمة.
كما استعرض عددا من تجارب الدول الأعضاء في مجال معاينة مسرح الجريمة ودور المختبرات الجنائية في كشف ملابسات الجرائم.
ودعا المؤتمر العربي الخامس عشر لرؤساء أجهزة المباحث والأدلة الجنائية الأجهزة الأمنية في الدول الأعضاء إلى تطوير البرامج لزيادة الحس الأمني لدى المواطنين بما يؤمن عدم وقوعهم ضحايا للجريمة، وحثهم على توطيد علاقات التعاون مع المؤسسات الإعلامية ومنظمات المجتمع المدني والتنسيق معها لبلورة برامج مشتركة تستهدف توعية المجني عليهم من الأفراد وأصحاب المهن المعرضين للوقوع ضحية الجرائم، وكيفية وقايتهم واستخدام حقهم الشرعي والقانوني في الدفاع عن النفس أو العرض أو المال.
وأوصى المؤتمر بتعزيز التعاون العربي في المجالات ذات الصلة بعمل هذه الأجهزة والتوسع في تدابير المراقبة الإلكترونية بما لا يمس حرية المواطنين ويحافظ في ذات الوقت على أمنهم ويحقق الردع الكامل عن ارتكاب الجريمة.
وشاركت دولة الكويت في المؤتمر بوفد برئاسة العميد/ عيد العويهان مدير إدارة مسرح الجريمة بالإدارة العامة للأدلة الجنائية، وعضوية المقدم/ أحمد الهلال مدير إدارة الشرطة الجنائية العربية والدولية (الانتربول) والمقدم مشعل الأحمد من الإدارة العامة للمجالس واللجان الوزارية بوزارة الداخلية.
وكان في وداع الوفد الكويتي سعادة سفير دولة الكويت في تونس السفير فهد العوضي، وممثل دولة الكويت في الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب المقدم خالد أبو صليب.

شاهد أيضاً

الداخلية تضبط مصور النساء عبر التواصل

تمكن رجال مكافحة الجرائم الالكترونية من القبض على مقيم آسيوي الجنسية يقوم بتصوير ونشر مقاطع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *