احمد الفهد يطالب امريكا بالتقدم لاستضافة اولمبياد 2024

حثت أكثر الشخصيات تأثيرا على صعيد الحركة الاولمبية الدولية الولايات المتحدة على الإسراع في العثور على بديل لبوسطن والمضي قدما في خطط استضافة دورة الألعاب الاولمبية الصيفية عام 2024.
ولم تستضف الولايات المتحدة دورة الألعاب الاولمبية الصيفية منذ عام 1996 وهو ما يرجع في جانب منه للنزاع الذي دام طويلا حول حقوق البث التلفزيوني والرعاية إلا انه بات ينظر للولايات المتحدة على نطاق واسع باعتبارها المرشحة لاستضافة اولمبياد 2024.
واختارت اللجنة الاولمبية الدولية في البداية بوسطن باعتبارها المرشحة لاستضافة الحدث إلا أنها سحبت العرض الأسبوع الماضي بسبب افتقاره للدعم.
ومع اقتراب الموعد النهائي للتقدم بالطلبات في منتصف سبتمبر أيلول المقبل ترك قرار بوسطن بالانسحاب الولايات المتحدة في سباق مع الزمن لتحديد مدينة أخرى ستتقدم بعرض لاستضافة هذا الحدث الرياضي الضخم.
وأسرع توماس باخ رئيس اللجنة الاولمبية الدولية لإبلاغ الولايات المتحدة بضرورة العثور على بديل وانضم إليه الآن الشيخ أحمد الفهد الصباح رئيس اتحاد اللجان الوطنية الاولمبية وصاحب التأثير والنفوذ الكبيرين في الحركة الاولمبية الدولية فيما يعد مصادقة مهمة على أي عرض أمريكي.
وقال الشيخ أحمد لرويترز في نهاية اجتماعات النسخة 128 من الجمعية العمومية للجنة الاولمبية الدولية اليوم الاثنين “اعتقد أن الجميع في الحركة الاولمبية يود رؤية كافة العروض المقدمة لاستضافة الاولمبياد من الولايات المتحدة. انها واحدة من أكبر الدول في الحركة الاولمبية.”
ومنح الشيخ أحمد الفهد اللجنة الاولمبية الأمريكية فرصة ذهبية للكشف عن نواياها بشأن اولمبياد 2024 بالموافقة على إقامة الاجتماع السنوي لاتحاد اللجان الاولمبية الوطنية في واشنطن.
ولم تستضف الولايات المتحدة الاجتماع السنوي منذ عام 1994 قبل عامين من استضافتها لاخر دورة اولمبية صيفية في اتلانتا إلا أن العلاقة بين اللجنة الاولمبية الأمريكية واللجنة الاولمبية الدولية تحسنت منذ توصلهما لاتفاق قبل ثلاث سنوات لتقاسم الإيرادات.
وخسرت العاصمة واشنطن إلى جانب مدينتي لوس انجليس وسان فرانسيسكو أمام بوسطن في المنافسة على التقدم بعرض أمريكي لاستضافة اولمبياد 2024 إلا انه سيتم إعادة النظر الآن في أمر المدن الثلاث.
وبغض النظر عما إذا كان سيتم اختيار العاصمة الأمريكية فان وجود اكبر الشخصيات الرياضية في العالم في الولايات المتحدة في الاجتماع السنوي لاتحاد اللجان الاولمبية الوطنية يمثل فرصة نادرة للبلاد لإقناع الأشخاص الذين سيقررون في عام 2017 اسم المدينة التي ستستضيف اولمبياد 2024.
وقال الشيخ أحمد إن أي عرض أمريكي سيكون مرشحا قويا للمنافسة على الاستضافة.
وقال “هذا الأمر يرجع للجنة الاولمبية الأمريكية. يحدوني الأمل أن يقرروا…الدفع بمدينة للتقدم بعرض. سيصب هذا في صالح الألعاب الاولمبية.”

شاهد أيضاً

الإمارات والسعودية والبحرين الأكثر مشاركة في سيدات 2020

– النقبي: المشاركات تعكس المستوى المتطور الذي وصلت له الرياضة النسائية في الخليج… في مشهد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *