الغانم : ضرورة التمسك بالوحدة الوطنية في مواجهة الإرهاب والإرهابيين …

حذر رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم من خطورة المرحلة الحالية مجددا التأكيد على ما ذكره في تصريحه السابق بعد ساعات من الكشف عن الخلية الإرهابية وترسانة الأسلحة من ضرورة التمسك بالوحدة الوطنية في مواجهة الإرهاب والإرهابيين الذين يحاولون بث سمومهم وأحقادهم وتدمير الكويت.
وأكد الغانم في تصريح صحفي أن الكويتيين بكافة فئاتهم عازمون على مواجهة هذه الحرب الجبانة متسلحين بأقوى أسلحتهم و هي الوحدة الوطنية التي كانت سبب انتصارهم في كل المحطات السابقة قائلا ” ان الكويتيين جسدوا بأفعالهم حقيقة أن لا دولة ولا تنظيم ولا حزب ولا فكر يعلوا على مصلحة وطنهم”.
و قال الغانم أن كل من يثبت تورطهم في تهديد أمن البلاد من داخل أو خارج الكويت يجب التصدي لهم بكل حزم مؤكدا ضرورة كشف الأسماء أو الدول أو التنظيمات المتورطة فور انتهاء التحقيقات من قبل الجهات المعنية وبعد رفع الحظر من قبل النائب العام .
وأضاف انه على اتصال بكافة المسؤولين المعنيين و نواب الأمة وانه تم الاتفاق مع سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح على أن يكون هناك اجتماع نيابي حكومي فور انتهاء الأجهزة الأمنية من عملها لاطلاع ممثلي الشعب على كافة التفاصيل مشددا على ضرورة كشف المعلومات بكل شفافية في الوقت المناسب بما لا يضر مصلحة التحقيقات وبما لا يتعارض مع قرار النائب العام .
ووجه الغانم رسالة الى أبناء الشعب الكويتي كافة و إلى نواب الأمة خاصة بضرورة الترفع عن الأصوات النشاز وعدم الانجراف وراء تجار الأزمات وتحمل المسئولية الوطنية .
وأضاف بهذ الشأن ” ان اي خطاب أو طرح في مثل هذه الظروف يمكن أن يسهم في خلق شحن طائفي أو فتنة مجتمعية سيكون بمثابة مساهمة في تحقيق أهداف الإرهابيين “.
وأكد الغانم ” أن تصنيف الإرهاب وفقا للهوية الطائفية أو العرقية يمثل خللا جسيما ، فالإرهاب ملته واحدة و هويته واحدة ومآلاته واحدة بغض النظر عن مرتكبي ومخططي تلك الجرائم الإرهابية ” .
وأضاف ” أن ثقافة التعميم و الوصم الجماعي و أخذ الجماعة بجريرة الفرد يشكل منحى خطير لم نعتده في الكويت بلد المؤسسات الدستورية العريقة التي تنص المادة 33 من الدستور على أن (العقوبة شخصية ) وهي ترجمة و تطبيقا عمليا لقوله تعالى ( و لا تزر وازرة وزر أخرى ) “.
كما شكر الغانم نواب الأمة على تفاعلهم المسئول و على جهودهم المعلنة وغير المعلنة وعلى تحملهم مسئولية الحفاظ على الوحدة الوطنية بالتلاحم و التعاون من أجل صون و حماية أمن الكويت .
و جدد الغانم دعم و ثقة أعضاء مجلس الأمة بالأجهزة الأمنية و برجالها البواسل الذين أطاحوا بهذه الخلية وغيرها و مازالوا يعملون بجد و اجتهاد للكشف عن كل أذرع الإرهاب أيا كان مصدره فالإرهاب لا دين له و لا وطن وهو ما يتطلب مساندة و دعما شعبيا لتلك الأجهزة من خلال الإلتزام بتعليماتها و توجيهاتها و تحصين الجبهة الداخلية .
وأعرب الغانم عن ثقته المطلقة ويقينه الأكيد بانتصار الشعب الكويتي في حربه المفتوحة مع الإرهاب وسحقه لعدو يستهدف الجميع بالإرادة الوطنية والتلاحم الشعبي و الإلتفاف حول القيادة السياسية والابتعاد عن الخطابات المثيرة للتشاحن والتنازع المجتمعي اقتداءا والتزاما بقوله تعالى ” واطيعوا الله ورسوله ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم واصبروا ان الله مع الصابرين ” داعيا الجميع إلى تحمل مسئولياته الوطنية كل من موقعه .

شاهد أيضاً

الغانم: سمو الأمير نجح في تثبيت شكل السياسة الخارجية الكويتية

قال رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم إن نهج التدخل الإنساني الذي تنتهجه الكويت بقيادة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *