الرئيسية / همسات / لا تجامل حتى لا تبقى في إطار خاطئ

لا تجامل حتى لا تبقى في إطار خاطئ

بقلم : ناهد فيروز …

في بعض المواقف نحن نحتاج مقعد طيار. في جلوس الطيار على كرسيه يوجد مقبض يستطيع سحبه لتعمل آلية قذف للمقعد. تعمل هذه الآلية لإنقاذ الطيار من موقف يهدد حياته. هذه العملية قد تؤدي إلى إصابات بالغة، ردود أفعال غير متوقعة وحتى الموت. ولكن سأرضى بهذه الاحتمالات مع وجود نسبة 90% للنجاة من هذا الموقف. فهذه إحصائية أكثر من كافية بالنسبة لي إذا كان سيقذفني خارج الطائرة المصابة أو بها عطل ولا تعمل إلى مسافات آمنة.
مثلما يختار الطيار أن يتخلى عن طائرته المحطمة التي كانت ستؤدي بحياته لو ظل بها، عليك أنت أن تختار ردة فعل صارمة تخرجك من طائرتك التي إذا ما خرجت منها ستموت روحك معها. فهناك قرارات مخيفة وقد تبدوا أنانية بعض الشيء ولكن الإطار الذي توضع فيه يحدد ردة فعلك. فإذا وجدت نفسك في الإطار الغير مناسب أخرج منه ولا تسمح له بقتلك وتغيير صورتك لتتناسب معه. ضع لنفسك إطار يناسبك أنت ومبادئك. لا تجامل حتى لا تبقى في إطار خاطئ، اسحب مقبض الأمان، أخرج نفسك من هذه الطائرة المتهاوية، و عد إليك.

شاهد أيضاً

حالة انتظار مستمر …

بقلم : ناهد فيروز … حياة كل شخص عبارة عن حالة انتظار. نحن دائما ننتظر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *