الهلال أمام لخويا للتعويض … وأهلي دبي عينه على نفط طهران

يستضيف الهلال السعودي منافسه لخويا القطري، بحثا عن تعويض خسارته لاخر مواجهة جمعت بينهما في دوري أبطال آسيا لكرة القدم، بينما سيسعى الأهلي للبناء على بدايته المثالية لدوري المحترفين الإماراتي عندما يواجه مضيفه نفط طهران في دور الثمانية للبطولة القارية.
وسيلتقي الهلال وصيف بطل العام الماضي مع ضيفه لخويا في الرياض الثلاثاء، سعيا لتعويض خسارته أمام الفريق القطري في دور الستة عشر للبطولة عام 2013 بنتيجة 3-2 في مجموع المباراتين.
وسيعول الهلال لتحقيق هذه المهمة على الثنائي البرازيلي الجديد كارلوس إدواردو وايلتون ألميدا بعد رحيل مجموعة من أبرز لاعبيه خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية مثل صانع الألعاب تياغو نيفيز ولاعب الوسط الروماني ميهالي بينتلي.
وسيخوض الهلال اللقاء مدعوما بدفعة معنوية تتمثل في فوزه على الوحدة في افتتاح منافسات دوري المحترفين السعودي هذا الموسم، وذلك بعد أن تصدر ترتيب المجموعة الثالثة في دوري أبطال آسيا تحت قيادة المدرب اليوناني جيورجيوس دونيس قبل أن يجتاز بيروزي الإيراني في دور 16 بنتيجة 3-1 في مجموع المباراتين.
في المقابل سيخوض لخويا اللقاء تحت قيادة المدرب الجزائري جمال بلماضي عقب رحيل الدنماركي مايكل لاودروب عن تدريب الفريق في منتصف يونيو/ حزيران الماضي.
وسيخوض لخويا اللقاء في ظل عدم انطلاق منافسات دوري نجوم قطر بعد إلا أنه سيكون مدعوما بوجود أبرز لاعبيه الذين خاض بهم الأدوار الأولى للبطولة ومنهم المهاجم التونسي يوسف مساكني ولاعب الوسط الكوري نام تاي هي إضافة لمحمد موسى وخالد مفتاح وكريم بوضياف إلى جانب ضمه للمهاجم محمد مونتاري.
في المقابل تأتي مواجهة الأهلي مع مضيفه نفط طهران بعد بداية مثالية للفريق الإماراتي هذا الموسم تمثلت في الفوز على الفجيرة 8-1 في دوري المحترفين الإماراتي.
وأكد كوزمين اولاريو مدرب الأهلي في تصريحات لموقع النادي عقب تلك النتيجة الكبيرة على انه من المهم: “بالنسبة للاعبين الحفاظ على هذا المستوى والتواضع وعدم الإصابة بالغرور حتى نظهر بذات المستوى وأفضل في الفترة المقبلة خاصة وانه تنتظرنا مهمة في البطولة الاسيوية تحتاج منا العمل بجد واجتهاد”.
ويدرك الروماني اولاريو أن ظروف اللقاء الذي سيقام في إيران ستكون مختلفة: “من أجواء وكذلك من مستويات فنية، سيكون همنا الأكبر العمل على زيادة التركيز والانتباه وهو الشيء الذي فقده اللاعبون في مباراة الفجيرة وكلفنا تلقي مرمانا لهدف”.
وسيتطلع قوانغتشو ايفرجراند الصيني لتكرار إنجاز عام 2013، عندما توج باللقب القاري وذلك عندما يحل ضيفا على كاشيوا ريسول الياباني.
ويشكل كاشيوا فأل حسن بالنسبة لقوانغتشو الذي فاز على منافسه الياباني 8-1 في مجموع مباراتي الدور قبل النهائي قبل أن يتغلب على سول الكوري الجنوبي في النهائي.
وقال جاو لين مهاجم قوانغتشو: “واجهنا كاشيوا من قبل في عام 2013، والمهمة لن تكون سهلة بالنسبة لنا هذه المرة، جاهزون ونتطلع لتحقيق الفوز في المباراة”.
وأضاف في تصريحات نقلها موقع الاتحاد الآسيوي على الانترنت: “أثبتنا أنفسنا عام 2013 من خلال الفوز بلقب البطولة مما يجعلنا أقوى في مواجهة التحديات الجديدة، لا نشعر بالضغط بل نشعر بالثقة والرغبة في الفوز باللقب من جديد”.
وسيقود الفريق المدرب البرازيلي لويز فيليبي سكولاري بعد أن ترك الايطالي فابيو كانافارو المهمة، وسيخوض الفريق الصيني اللقاء مدعوما بمشاركة البرازيلي ريكاردو جولارت الذي يتصدر ترتيب هدافي دوري أبطال آسيا هذا الموسم برصيد ثمانية أهداف.
كما سيلتقي تشونبوك الكوري الجنوبي مع جامبا أوساكا الياباني بعد غد الاربعاء في اخر مباريات ذهاب دور الثمانية.

شاهد أيضاً

الإمارات والسعودية والبحرين الأكثر مشاركة في سيدات 2020

– النقبي: المشاركات تعكس المستوى المتطور الذي وصلت له الرياضة النسائية في الخليج… في مشهد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *