بديح ومخلوف متخوفان من مواجهة الثلاثاء في كأس الاتحاد الأسيوي

اتفق راشد بديح، ونظيره السوري أنس مخلوف على صعوبة المواجهة التي تجمع بين القادسية، والجيش الثلاثاء في ذهاب دور الثمانية لبطولة كأس الاتحاد الآسيوي.
وقال بديح في المؤتمر الصحفي الذي جمعه مع مخلوف الاثنين في الكويت: “ان مواجهة فريق بحجم الجيش السوري لن تكون سهلة، قياسا على الأداء الذي قدمه الجيش في البطولة، إلى جانب تتويج الجيش الأخير بلقب الدوري السوري، والأهم من ذلك عامل اللياقة البدينة العالية عن الجيش كونه في نهاية موسم، فيما تعتبر المباراة هي الأولى للقادسية في الموسم الحالي”.
وعن قائمة الفريق الكويتي والتي شهدت لغطا كبيرا كونها شهدت استبعاد بعض اللاعبين الدوليين، قال بديح في المؤتمر إنه: “ملتزم بعدد 18لاعبا لقائمة الفريق، في حين أن القادسية يملك 14 لاعبا دوليا، إلى جانب ثلاثة محترفين، وهو ما يعني ان القادسية مضطر لاستبعاد لاعبين عائدين لتوهم من معسكر المنتخب أمثال حمد أمان، وفيصل العنزي، والمصاب سلطان العنزي، كما أن رشيد سوماليا يغيب بداعي تواجده في الامارات لانهاء اجراءات دخوله إلى الكويت”.
وابدى بديح ثقته كبيرة في العناصر التي تم اختيارها لمواجهة الجيش، وطالب لاعبيه بمواصلة العمل، كون الموسم الحالي لا يزال في بدايته والقادسية يحتاج جهود جميع لاعبيه على حد قول بديح.
من جانبه أكد مدرب الجيش خلال المؤتمر أن: “الجيش كامل العدد قبل مواجهة القادسية:، مشيرا أنه من الصعوبة تحديد هوية الفريق الذي سيتأهل من القادسية والجيش، فكلاهما لديه مميزات ورغبة في مواصلة المشوار في البطولة.
واضاف مخلوف أن: “مباراة الذهاب ربما تشهد حذرا من الجانبين، وهو ما ينذر بأن تكون مباراة الإياب، هي الفاصلة”.
واعتبر مخلوف عامل الطقس الحار في الكويت هو العقبة الوحيدة التي تواجه لاعبيه، وهو ما استدعى الوصول إلى الكويت مبكرا للتعود على الأجواء قبل خوض المباراة.

شاهد أيضاً

الإمارات والسعودية والبحرين الأكثر مشاركة في سيدات 2020

– النقبي: المشاركات تعكس المستوى المتطور الذي وصلت له الرياضة النسائية في الخليج… في مشهد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *