انسحاب ستيفاني صليبا من أمير الليل

بعد أن كان من المقرر أن يُستأنف تصوير مسلسل “أمير الليل” الذي يجمع بين الفنان اللبناني رامي عياش والمذيعة اللبنانية ستيفاني صليبا منذ فترة، أعلنت ستيفاني عن انسحابها نهائياً من العمل، وذلك لتأجيله لأكثر من مرة.
وخلال اتصال لموقع “نواعم” مع مكتب ستيفاني الإعلامي، أكدت مستشارتها إليان الحاج أنها بالفعل ارتبطت مع شركتي M&M Pro و Tayeh Enterprise وذلك بعد إرسال صورها والـPortfolio الخاص بها للشركتين، خاصة بعد أن لوحظ أن لدى صليبا إمكانيات وطاقة تمثيلية كبيرة من خلال جلسات التصوير الفوتوغرافية التي كانت تُجريها، حيث اتخذ القرار ببدء خضوعها لتدريبات وورش عمل لتحضير دخولها عالم التمثيل، علماً بأنها في ذلك الوقت لم تكن مرتبطة بأي عمل فني.
ومن الجدير بالذكر أن ستيفاني بدأت بورشات العمل مع الأستاذ داني بستاني قبل أن تنتقل لتلقّي دروس التمثيل على يد الفنانة والمخرجة اللبنانية تقلا شمعون، بمجهودها شخصي وعلى نفقتها الخاصة بعيداً عن أي شركة إنتاج، وتهدف من ذلك إلى تجهيز نفسها للمسلسل.
وبالفعل تم تصوير بعض المشاهد الخاصة بالعمل، وفي ذلك الوقت ألغت مشاركتها في عدد من المشاريع التي عُرضت عليها من بينها فيلم “كاش فلو”، باعتبار أن الشركة المنتجة تريد أن تكون إطلالتها الأولى من خلال “أمير الليل”.
واللافت أن الارتباط مع صليبا حول المسلسل كان شفهياً، حيث لم يكن ثمة عقد أو مستندات قانونية بين الطرفين، وهي التزمت حوالي 7 أشهر من التحضير والتجهيز لشخصية “فرح” التي كانت ستؤديها، لذلك لا صحة لما يُشاع عن وجود نزاع قانوني بينها وبين شركتي إنتاج العمل، فالالتزام كان أدبياً معهما ولم يكن في عقد منصوص بين الطرفين، وبالتالي كان الانسحاب بهدوء ومن دون إثارة المشاكل.
ومن جهة ثانية، عُرض على ستيفاني مسلسل من المنتج مروان حداد، تتخطّى حلقاته المئة حيث سيُعرض على محطة MTV اللبنانية التي تعمل كمذيعة فيها وقد طُرح اسمها من الجهة المنتجة والعارضة للعمل، ولم يكن بوسعها رفض عمل محترف وحتى المزيد من العروض التي تتلقاها، فما كان منها إلا أن وافقت على خوض هذه التجربة.

شاهد أيضاً

2020 عـــام انـــــوار مــــراد إعـــلامياً

للوفاء أُناساً وللتاريخ شواهد هكذا هم المبدعين الذين رسموا نهجهم على مخافة الله وحب الوطن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *