العتيبي :الرؤى الإنسانية لصاحب السمو يجب ان تكون خطوات ارشادية ومحفزة للشباب

تشارك الجمعية الكويتية لحقوق الانسان بوفد يضم المحامي محمد ذعار العتيبي مدير مركز التدريب والتطوير في الجمعية الكويتية لحقوق الانسان و السيد سهل الجنيد مدير المشاريع والبرامج في الجمعية في المشاورات الشبابية الأولى في إطار مظلة القمة الإنسانية العالمية التابعة لمنظمة الأمم المتحدة والتي تنعقد في 1-2 سبتمبر الجاري بالدوحة و تستضيفه مؤسسة أيادي الخير نحو آسيا (روتا) عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع بمشاركة أكثر من 300 شاب وفتاة يمثّلون 82 دولة.
وقد صرح المحامي محمد ذعار العتيبي مدير مركز التدريب والتطوير في الجمعية ان المرحلة الراهنة تتطلب الدفع بدماء شبابية لقيادة العمل الانساني ودعمهم وتقديم كافة انواع الدعم والمساندة لهم.
ودعا العتيبي الحكومة الى وضع استراتيجية شاملة تتضمن اليات ووسائل اشراك الشباب في العمل الإنساني.
واكد العتيبي أن الرؤى الإنسانية لصاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه يجب ان تكون بمثابة خطوات ارشادية ومحفزة للشباب لصناعة جيل الانسانية.
واضاف العتيبي ان الموضوعات الرئيسية الأربعة للمشاورات هي: مدى التأثر بالقضايا الإنسانية، وتلبية احتياجات الفئات التي تعاني من الصراعات السياسية أو غير السياسية، والتحول الإيجابي من خلال الإبداع والابتكار، وتقليل نسبة التأثر من المخاطر والصراعات وكيفية إدارة تلك المخاطر.
من ناحية اخرى قال السيد سهل الجنيد مدير المشاريع والبرامج في الجمعية ان القائمون على هذه الفعالية يهدفون الى تعزيز الاتفاقيات الخاصة بالشباب والمراهقين، ودعم المبادرات المتميزة للشباب، فضلاً عن توفير منصة عالمية للأجيال القادمة للتعبير عن أصواتهم والقيام بدور فعال في حل القضايا الإنسانية كما تهدف المشاورات الشبابية إلى إعادة صياغة مفهوم مشاركة الشباب في القضايا العالمية لا سيما الإنسانية، حيث سيتم جمع آراء الشباب من جميع أنحاء العالم حول الحلول والتحديات المتعلقة بالقضايا العالمية الإنسانية الشائكة.
واشار الجنيد الى ان جدول الاعمال تم اعداده بشكل محترف ويتوافق مع هذا الحدث العالمي الهام حيث يشمل الجلسات النقاشية، والجلسات النقاشية المصغرة، والجلسات التصويتية، وإجراء مشاورات مع غير المشاركين عبر الإنترنت، وجلسات بناء وتنمية القدرات، وإقامة معرض للجهات الشريكة على هامش المشاورات.
واضاف الجنيد ان المشاورات الشبابية سوف تنعقد في مركز الطلاب بجامعة حمد بن خليفة في المدينة التعليمية، حيث سيقوم 12 متحدثاً دولياً ومحلياً بدعم جهود وصوت الشباب، وتسهيل عملية سير المناقشات بين المشاركين الذين تتراوح أعمارهم بين 18-30 سنة، للمساعدة في توفير منصة عالمية لأفكارهم وصوتهم. وسيكون الحدث أيضاً فرصة مهمة لتعزيز التعاون بين منظمات الشباب للوصول إلى مجتمع مرن ومستدام، يلبي الاحتياجات الإنسانية.

شاهد أيضاً

دشتي: صالون بحله جديدة .. وصيحات 2021 للشعر والمكياج

– بتواجد المشاهير والفنانات في افتتاح الصالون بحلته الجديدة – نجمات الفن: حنان دشتي قصة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *