الرقيعي : تمكين طالب القانون من الاستفادة من كافة العلوم كي يصبح مهني ناجح

عبرت مشرفة اللجنة الإعلامية لبرنامج قادة الغد القانوني التطوعي لتدريب الطلبة أ. لولوه الرقيعي عن بالغ سعادة طاقم عمل برنامج قادة الغد و فخرهم بتحقيق رسالة البرنامج المنشودة و القيم التي ارتكزت عليها خطة جدول دورات البرنامج ورحلاته المعدة مُسبقاً،
ذلك أن اختيار نوع الدورات كان يسير على خُطى أهداف البرنامج المنشودة لا على التنويع فقط، وهي ربط بعض العلوم و المهارات الأخرى بالقانون، و تمكين طالب القانون من الاستفادة من كافة العلوم كي يصبح مهني ناجح و قائد في الغد، فكل دورة كانت لها مدخل لتدعيم قوة الملكة القانونية في المتدرب ..
حيث كانت أولى دوراتنا ذات سمة قانونية بحتة باسم “أساليب التحقيق” والتي ألقاها رئيس ادعاء المحكمة الكلية
ا.إبراهيم الخشتي، وهذا لب ما يحتاجه القانوني، تناولت العديد من الأمور النظرية والعملية في التحقيق والتي ستعود بالفائدة على القانوني الذي يريد سلك وظيفة المحقق مستقبلاً ..
و كانت ثاني الدورات ذات سمة شخصية، ارتجالية و ثقافية باسم “خلك قد التناظر” التي حاضر فيها الأستاذ ضاري البليهيس، وهذا ما يحتاجه القانوني في حال كان يريد سلك مهنة المحاماة القائمة على الإقناع، وهذا ما نستفيد من بعد تعلم أسرار المناظرة المثمرة ..
وكانت ثالث الدورات بعنوان “حلل شخصيتك من توقيعك” ألقتها الأستاذة أنوار العقابي، تمركزت على جانب معرفة النفس و ثانيها معرفة شخصية الشخص المقابل من خلال دلالات كتابته للأحرف وتوقيعه وذلك لاستخدام أفضل الطرق للتعامل معه و الاستفادة من ذلك في الجانب التحليلي لدى القانوني..
و أما رابع دوراتنا للأستاذ الإيجابي أحمد بوعركي بعنوان “قوة التفكير”، تعلّم الطالب القانوني كيفية استخدام نشاطه العقلي في أبدع طرقه حتى يكون ذو بصمة مستقبلية في مجال مهنته و ذو أثر فعال، فالقائد الحقيقي هو من يترك خلفه انارات يسير عليها من بعده ..
وأضافت الرقيعي بإسهاب عن الرحلات التي نظمها البرنامج، و المتمركزة على القيم بعكس الدورات المتناولة الجانب المعرفي و القانوني، حيث كانت اول وجهة في الرحلات إلى بيت الكويت للأعمال الوطنية لزرع قيمة الوطنية ، و ثانياً إلى شركة اوريدو للاتصالات لزرع قيمة الأمانة، وثالثاً إلى مركز الخرافي للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة و مركز الكويت للتوحد لزرع قيمة العطاء و الإنسانية
و قام بعض المتدربين بالانتساب كمتطوعين في مركز الخرافي لذوي الاحتياجات الخاصة ومركز الكويت للتوحد من منطلق ما نشرناه من قيمة الإنسانية و أثر التطوع خلال البرنامج ، وختامها حلقة نقاشية مفتوحة بحثنا فيها عن أثر ما سعينا اليه من اهداف وقيم على المتدربين، إلى كافيه جافا ديتور برج السور ..
وختمت الرقيعي انه توجه إدارة البرنامج المتمثلة بمؤسس وقائد البرنامج د. يوسف الصليلي و بأشراف عام من المحامية نوره المبارك كل الشكر والتقدير لجميع المحاضرين ، و جميع جهات الرحلات و جميع الجهات القانونية المشاركة و مكاتب المحامين الذين فتحوا ابوابهم لإستقبال المشاركين و إفادتهم بكل ما يتعلق بمهنة المحاماة اعمالاً بمبدأ التطوع ورفع المستوى المهني للمستقبل ، وايضا الشكر موصول لجميع المشاركين على كلماتهم الايجابية التي تشجعنا على المضي و الاستمرار نحو خلق جيل قيادي أفضل ..

شاهد أيضاً

الموانئ العربية تستنكر الاعتداءات الحوثية

– العبدالله: الاعتداءات الإرهابية لا تستهدف أمن المملكة فقط وإنما عصب الاقتصاد العالمي.. استنكر الشيخ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *