د.الصفار: مسابقة “الكويت للعلوم والهندسة” معرض “إنتل” الدولي بأمريكا

عقد النادي العلمي الكويتي لقاء تنويريا ضم عددا من معلمي ومعلمات وزارة التربية، للوقوف على أخر المستجدات والملاحظات والترتيبات الجارية على قدم وساق الخاصة بمسابقة الكويت للعلوم والهندسة – الدورة الرابعة – والتي تنطلق مواكبة بدء العام الدراسية، وتستمر طيلة الموسم الدراسي وحتى نهايته.
واستهل الرئيس التنفيذي للمسابقة عضو مجلس إدارة النادي د.محمد الصفار اللقاء بالتنويه بأن الدعم الأساسي للمسابقة مقدم من مؤسسة الكويت للتقدم العلمي، ووزارة الشباب، وأن إدارة المسابقات بالنادي هي الجهة المخولة للإشراف على كل ما يخص جميع الفعاليات، بإشراف عام من المهندسة إيمان عاطف.
الفكرة
ولخص د.الصفار الفكرة في أن الطلبة – دون المرحلة الجامعية – والذين سوف يشاركون في المسابقة مطالبون بتنفيذ مشروع بحث علمي أو فكرة تصميم هندسي، يعملون عليه طوال مدة العام الدراسي، وفي نهاية العام يقام معرضا تقييمي يشرف عليه أساتذة ومحكمين متخصصين.
وأضاف د.الصفار أن مسار عملية البحث العلمي خلال المسابقة قائم على على دراسة مشكلة ما بقصد حلها وفقا لقواعد علمية دقيقة بهدف إثبات الفرضية أو نفيها، واعدا بمساعدة الطلبة في إجراء تجاربهم خارج حدود المدرسة، في حين لفت أن مسار التصميم الهندسي ينحصر في التوصل إلى فكرة جديدة إبداعا وتطويرا، وكيفية حل معضلة علمية وفق الإمكانات المتاحة، وأن التصميم لابد وأن يخلص إلى تصميم جهاز وليس مجسما، في حين أن البحث يتوجب القيام بتجربة علمية متكاملة.
ولفت د.الصفار إلى أن الجهة المحكمة سوف تتألف من 4 إلى ه محكمين يناقشون مشروع كل طالب خلال إبريل المقبل، وأن هناك 20 مجالا يتبارى من خلالهم الطلبة والطالبات، وكل هذا يكون داخل إطار وشروط معرض “إنتل” الدولي الذي يرجع انطلاقه إلى أكثر من 60 عاما.
جوائز
وعن المشاركة بين د.الصفار أن الأمر متاح للطلبة والطالبات من سن 12 وحتى 18 عاما، ويمكن لهم المشاركة في مشروع واحد، على ألا يزيد عدد أفراد المشروع الجماعي عن اثنين، والتسجيل يكون عن طريق الموقع الإلكتروني، وأن المشاركة الفردية محصورة داخل الكويتيين فقط، أما الجماعية فلجميع الجنسيات شريطة أن يكون من بينهم مشارك كويتي واحد.
وعن الجوائز أعلن د.الصفار أن الفائز بالمركز الأول سوف يحصل على 600 د.ك، في حين يحصل الثاني على 400 د.ك، بينما نصيب الثالث 200 د.ك، وبعدها تقام تصفية آخرى بين الفائزين يحصل خلالها صاحب الجائزة الأولى على 1000 د.ك.
وقال د.الصفار أن الحوافز المقدمة خلال المسابقة تقضي بإقامة ورش عمل مجانية مقدمة من شركة “إنتل” العالمية، والحصول على شهادة حضور، ودعم مادي لجميع المشاريع، وحصول الفائزين والمشرفين على شهادات تقدير، مع توافر فرص الترشح لتمثيل الكويت في مسابقة انتل للعلوم على مستوى الوطن العربي، وكذلك المشاركة في معرض إنتل الدولي الذي يقام في الولايات المتحدة الأمريكية، وأيضا مسابقات دولية أخرى.

شاهد أيضاً

الموانئ العربية تستنكر الاعتداءات الحوثية

– العبدالله: الاعتداءات الإرهابية لا تستهدف أمن المملكة فقط وإنما عصب الاقتصاد العالمي.. استنكر الشيخ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *