الغانم: حماية الأمن القومي للكويت تتطلب تفعيل الدبلوماسية البرلمانية

أكد رئيس مجلس الامة مرزوق علي الغانم ان حماية الأمن القومي لدولة الكويت تتطلب تفعيل الدبلوماسية البرلمانية حول العالم ولاسيما في الدول الديمقراطية.
وقال الغانم في كلمة له خلال حفل تكريم الطلبة والطالبات المتفوقين في مختلف الجامعات البريطانية والذي اقيم في سفارة دولة الكويت بلندن ان توثيق العلاقات البرلمانية مع ممثلي برلمانات العالم امر في “غاية الأهمية “بهدف نصرة قضايا الكويت العادلة في المحافل الدولية.
واستذكر الغانم في هذا السياق تجربة الكويت إبان الغزو العراقي ووقوف برلمانات العالم وحكوماتها مع الشرعية والحق الكويتي حتى تم تحرير البلاد.
واضاف ان الحكومات الديمقراطية لا يمكنها اتخاذ قرارات مصيرية في منأى عن موافقة البرلمان لان ممثلي الشعب هم اصحاب القول الفصل في القرارات المهمة واصفا اللقاء مع رئيس مجلس العموم وأعضاء البرلمان البريطاني من مختلف الأحزاب ب”المثمرة” حيث أكدوا دعمهم المطلق لحماية أمن الكويت القومي.
وافاد بأن اعضاء مجلس العموم أكدوا ان توقيع الدول الكبرى (5 + 1) مع ايران على الاتفاق النووي وعودة العلاقات الدبلوماسية معها لن يكونا على حساب أمن الكويت ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.
ولفت الى ان لقاءات الوفد مع الجانب البريطاني تطرقت ايضا الى قضية مهمة للشعب الكويتي هي إقرار اتفاقية لتسليم المطلوبين في قضايا سرقة الأموال العامة.
وأوضح ان عدم توقيع اتفاقية ثنائية بين دولة الكويت وبريطانيا لتسليم المطلوبين “مكن سراق المال العام من الافلات من العقاب واتخاذ لندن ملاذا آمنا لهم” .
وأشار الى ان “وزير العدل يعقوب الصانع وقع خلال زيارته مطلع العام الجاري مسودة لتسليم المطلوبين” بيد انها لم تقر لانها تحتاج الى موافقة البرلمان البريطاني مبينا ان الوفد البرلماني أولى هذه القضية اهمية خاصة خلال اجتماعاته في مجلس العموم لان للاموال العامة حرمة وحمايتها والذود عنها واجب على كل مواطن.
وطمأن الغانم الشعب الكويتي بتلقي الوفد دعما قويا من النواب البريطانيين باقرار هذه الاتفاقية التي ستردع كل من تسول له نفسه السرقة والفرار بعيدا عن أيدي العدالة.
وتقدم رئيس مجلس الامة الى سفير دولة الكويت المعتمد في المملكة المتحدة خالد عبدالعزيز الدويسان وأعضاء البعثة الدبلوماسية بالشكر الجزيل على حسن الضيافة والاعداد والترتيب لزيارة الوفد البرلماني.
كما تقدم بالشكر الى سفير المملكة المتحدة المعتمد في دولة الكويت ماثيو لودج على التعاون في الترتيب لزيارة الوفد البرلماني.
وفي ختام كلمته أعرب الغانم عن تمنياته للطلبة والطالبات بالتوفيق والنجاح ليعودوا مسلحين بالعلم والمعرفة للمساهمة في بناء وطنهم.
وقام الرئيس الغانم بعد ذلك بتكريم الطلبة والطالبات المتفوقين وتسليمهم الهدايا والتقاط الصور التذكارية معهم.
من جانبه اكد سفير دولة الكويت لدى المملكة المتحدة خالد عبدالعزيز الدويسان حرص الحكومة على استفادة اكبر قدر ممكن من الشباب من فرص التعليم وذلك بايفادها المستمر لعدد كبير من الطلبة للدراسة في الخارج في اطار ايمانها الراسخ بضرورة الارتقاء بمستوى التعليم والاهتمام بالمخرجات التعليمية لدفع عجلة التنمية في البلاد.
وقال الدويسان ان اعداد الطلبة والطالبات المبتعثين للدراسة في الخارج في زيادة مستمرة لاسيما في المملكة المتحدة التي تعد واحدة من ابرز الوجهات التي تستقطب اعدادا كبيرة من الطلبة والطالبات الذين اثبتوا تميزهم ومسؤوليتهم الوطنية في تمثيل بلدهم افضل تمثيل.
واشار ان الشباب هم ثروة هذا الوطن الحقيقية وهم من سيقود عجلة التنمية القادمة في البلاد متمنيا لهم التوفيق والنجاح خلال فترة الابتعاث.
وحضر حفل التكريم اعضاء الوفد البرلماني النواب راكان النصف وأحمد القضيبي وعسكر العنزي وماجد المطيري ورئيس المكتب الثقافي الدكتور فوزان الفارس ونائبة رئيس المكتب وفاء الخرجي.

شاهد أيضاً

الغانم: سمو الأمير نجح في تثبيت شكل السياسة الخارجية الكويتية

قال رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم إن نهج التدخل الإنساني الذي تنتهجه الكويت بقيادة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *