رئيس جمهورية الجبل الأسود يشيد بدور سمو الأمير ودولة الكويت تنمويا وإنسانيا

التقى وفد مجموعة الصداقة البرلمانية الخامسة برئاسة النائب فيصل الشايع وعضوية النواب مبارك الحريص والدكتور عودة الرويعي مع رئيس جمهورية الجبل الأسود فيليب فويانوفيتش.
وقال الشايع في تصريح صحفي عقب اللقاء أن رئيس جمهورية الجبل الأسود أشاد بالدور الريادي التي تقوم به دولة الكويت وأميرها حضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه في مجال المشاريع التنموية والدور الإنساني التي تقوم بها الكويت.
وذكر الشايع أن الرئيس فويانوفيتش أكد للوفد أن بلاده رفعت التأشيرة في وقت سابق عن موطني دولة الكويت خلال فترة الصيف فقط وأنه سيتابع مسألة رفعها نهائيا إلى جانب متابعته شخصيا مع الحكومة لمعرفة أسباب تعطل الاتفاقيات بين البلدين في ما يتعلق بالازدواج الضريبي لكون الجبل الأسود ستنضم إلى الاتحاد الأوروبي وتسعى جاهدة إلى أن تكون القوانين الاقتصادية حامية ومحفزة للمستثمر الأجنبي موضحا أن الوفد دعا إلى ضرورة وجود قوانين خاصة في جمهورية الجبل الأسود تتعلق بالمستثمر الأجنبي وحمايته إلى جانب توقيع اتفاقية للازدواج الضريبي ورفع التأشيرة (الفيزا) عن المواطنين الكويتيين تشجيعا للسياحة.
ولفت الشايع إلى أن الرئيس فويانوفيتش أكد للوفد البرلماني الكويتي أنه سيتابع الملاحظات التي طرحت وسيعمل على تشكيل لجان لعرض الفرص الاستثمارية والتنموية في الجبل الأسود لاسيما أنها تتميز في مجالات الطاقة وبناء البنية التحتية والزراعة والماشية وذلك للمساهمة في تحقيق الأمن الغذائي في دولة الكويت.
وأضاف أن الوفد البرلماني اقترح تشكيل لجان خاصة مع غرفة التجارة والحكومة لتكون سندا في تدعيم العلاقات الثنائية بين البلدين مشيرا إلى أن مجلس الأمة الكويتي سيدعم جميع الاتفاقيات المبرمة بين البلدين عند عرضها في البرلمان.
من جانبه، تمنى عضو النائب الدكتور عودة الرويعي أن تنطلق العلاقة بين الكويت والجبل الأسود بالشكل الصحيح لاسيما أن هناك قواسم كثيرة مشتركة بين البلدين من حيث الحجم والديموقراطية مشيرا إلى حرص دولة الكويت على تعزيز التعاون بين البلدين في المجالات التعليمية والاقتصادية والاستثمارية والصحية والرياضية.

شاهد أيضاً

الغانم: سمو الأمير نجح في تثبيت شكل السياسة الخارجية الكويتية

قال رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم إن نهج التدخل الإنساني الذي تنتهجه الكويت بقيادة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *