الخالد: جهود رجال الأمن محل تقدير وأي تقصير غير مقبـول فأمن الوطن لا يقبل أي تهاون

قام معالي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ/ محمد الخالد الحمد الصباح، اليوم بجولة افتتح خلالها مخفر شرطة السلام وإدارة شرطة البيئة ومركز خدمة الصديق وإدارة رعاية شئون المتقاعدين، وبعدها قام بجولة ميدانية في مطار الكويت الدولي، واختتم جولته بتكريم كوكبة من منتسبي الوزارة.
بداية الجولة …
وقد بدأ معالي الشيخ /محمد الخالد الصباح جولته في مبنى مخفر السلام بمنطقة الصديق، حيث كان في استقبال معاليه وكيل وزارة الداخلية الفريق /سليمان فهد الفهد ووكيل وزارة الداخليــة المساعــد لشئــون الخدمـــات المسانـــدة اللواء.د/عيد عبدالله بو صليب ووكيل وزارة الداخلية المساعد لشئون المرور اللواء/ عبدالله المهنا والوكيل المساعد لشئون الامن العام اللواء/عبدالفتاح عبدالمحسن العلي ووكيل وزارة الداخلية المساعد لشئون الجنسية والجوازات اللواء الشيخ /مازن جراح الصباح ، ومديـر عام الإدارة العامــة للعلاقـــات والاعلام الأمني العميد/ عادل احمد الحشاش، وعدد من القيـــادات المعنية.
حيث افتتح معاليه مبنى مخفر شرطة السلام بمنطقة الصديق التابع لمحافظة حولي، وقام بإزاحة الستار عن اللوحة التذكارية مؤكداً أن المخفر هو قاعدة انطلاق العمل الأمني ونواته الصلبة وأن وزارة الداخلية حريصة كل الحرص على اعداد المخافر وتحديثها علي اعلى مستوى لتقديم خدمات امنية شاملة للمواطن والمقيم وقد استمع معاليه لشرح مفصل من وكيل وزارة الداخليــة المساعــد لشئــون الخدمـــات المسانـــدة اللواء.د/عيد عبدالله بو صليب عن خطة تطوير المخافر والتي تهدف إلى تحديث البنية التحتية لمباني ومرافق قطاع الامن العام بما يواكب التطور الملحوظ في تصميم المخافر في الدول المتقدمة حيث روعي في التصميم التقسيمات الداخلية التي تخدم مختلف الجهات الأمنية العاملة بالمبني، واستمع معاليه إلى شرح من اللواء/ عبدالفتاح العلي عن مرافق المخفر والتي تضمنت الأحوال والمكاتب ونظام الاستعلام ونظارة الحجز ومكاتب التحقيق التابعة للإدارة العامة للتحقيقات، بالإضافة إلى الإدارات الجنائية والوقائية.
شرطة البيئة …
ثم انتقل معاليه ومرافقيه لافتتاح مقر إدارة شرطة البيئة وكان في استقباله مدير عام هيئة البيئة الشيخ/ عبدالله أحمد الحمود، وعدداً من قيادات الهيئة، وقد أشاد معاليه بجهود هيئة البيئة على دورها في المحافظة على البيئة، كما استمع معاليه لشرح من مدير إدارة شرطة البيئة المقدم/ حسين العجمي عن دور الإدارة في إعداد الخطط والبرامج والإجراءات التنفيذية الهادفة لرفع الكفاءة، ومتابعة تطبيق القوانين والاشتراطات البيئية لدولة الكويت، وكذلك التعاون البناء مع القطاعات المعنية وخاصة الهيئة العامة للبيئة، وأشاد معاليه مقدراً وشاكراً للسيد العضو عادل الخرافي رئيس لجنة المرافق العامة بمجلس الأمة وأعضاء اللجنة على دورهم في بلورة القانون الذي سهل عمل وزارة الداخلية وأعطى الغطاء القانوني لحماية البيئة.
مركز خدمة الصديق …
ثم توجه معاليه إلى مركز خدمة الصديق، حيث أزاح الستار عن اللوحة التذكارية، واستمع لشرح من اللواء الشيخ/ مازن الجراح عن آلية العمل داخل مراكز الخدمة لانجاز معاملات أجهزة وزارة الداخلية في القطاعات المعنية مشيراً إلى أن هناك تواصلا وتنسيقا تاما مع هذه القطاعات حتى يمكن انجاز تلك المعاملات في سهولة ويسر.
ثم استمع معاليه من مدير عام الإدارة العامة لمراكز الخدمة اللواء/ أديب السويدان عن الخطة الطموحة لمراكز الخدمة والاستعدادات لافتتاح مراكز أخرى في المناطق التي ليس بها مراكز عملا على راحة المواطنين والحد من المركزية في العمل، مشيرا بذلك إلى أن مكاتب الاستقبال المتواجدة على أبواب مراكز الخدمة تعمل على مراجعة الطلبات المقدمة للتأكد من اكتمال الأوراق المطلوبة لإنجاز المعاملة حتى لا يكون هناك أي تأخير للمراجع.
ثم قام معاليه بجولة تفقد فيها جميع مرافق المركز وناقش العاملين فيه في بعض الأمور الفنية مؤكدا ضرورة انجاز العمل دون تأخير، ومشيدا بما شاهده من نشاط فعال لهم يسهم في خدمة المراجعين.
مركز خدمة رعاية المتقاعدين …
ثم افتتح معاليه إدارة رعاية المتقاعدين وكذلك المركز المعد لإنجاز معاملاتهم المرورية والأمنية والخدمية تأكيدا لما وعد به معاليه بضرورة الإسراع بافتتاح مبني خاص للمتقاعدين من منتسبي وزارة الداخلية لتقديم الخدمات اللازمة لهم بمنطقة الصديق تقديراً من المؤسسة الأمنية لرجالاتها المتقاعدين الذين أسهموا بعطائهم المخلص في إعلاء بنيان المؤسسة الأمنية ودعمها على مدى تاريخها، مؤكداً ضرورة التوسع في هذه الخدمات حتى تكتمل كل الجوانب المتعلقة لخدمة المتقاعدين مما يسهم في تقديم التسهيلات لهم عملاً على راحتهم.
واستمع معاليه لشرح من مدير إدارة رعاية المتقاعدين العقيد/ سيف عجب المطيرى أوضح فيه آليه عمل الإدارة والخدمات التي تقدمها مؤكدا لمعاليه ان توجيهاته في عين الاعتبار وجرى تطبيقها على الواقع في هذه الإدارة حيث تقدم خدمات مميزة لكبار الضباط المتقاعدين وأسرهم من الدرجة الأولى، كما تعرف معاليه على أهم الخدمات التي يقدمها المركز منها خدمات المرور والجنسية والإقامة وبعض المعاملات الخدماتية بالإضافة إلى خدمة الهيئة العامة للمعلومات المدنية.
وقام معاليه بجولة على خدمة الفحص الفني التابعة للإدارة التي خصصت للضباط المتقاعدين كما شاهد مكتب ” التماسات ” وزارة الداخلية حيث أن هذا المكتب خصص للنظر في بعض المعاملات والخدمات الخاصة بالمتقاعدين من ضباط وزارة الداخلية مشيدا بهذه الخدمات التي تؤكد ان وزارة الداخلية لا تنسى من كانوا بخدماتها.
مطار الكويت الدولي …
ثم توجه معالي الشيخ/ محمد الخالد الصباح إلى مطار الكويت الدولي يرافقه وكيل وزارة الداخلية الفريق/ سليمان فهد الفهد حيث كان في استقبالهما وكيل وزارة الداخلية المساعد لشئون أمن المنافذ بالإنابة اللواء/ فيصل السنين، ورئيس الإدارة العامة للطيران المدني بالإنابة المهندس/ يوسف الفوزان.
وقام معاليه بجولة تفقدية زار خلالها الأجهزة الأمنية العاملة في مطار الكويت الدولي للوقوف على مدى جاهزيتها في التعامل مع الظروف والمعطيات المختلفة، كما اطلع معاليه على مدى استعدادات قطاع أمن المنافذ لموسم الحج وطالبهم بتقديم كافة الإجراءات والتسهيلات وإنجاز المعاملات في أسرع وقت ممكن وتأمين سلامة الحجاج منذ لحظة مغادرتهم البلاد إلى الأراضي المقدسة وحتى عودتهم إلى أرض الوطن سالمين وهنأ معاليه الحجاج بحلول عيد الأضحى المبارك متمنياً لهم حجاً مبروراً وذنباً مغفوراً وأن يكلهم الله برعايته وأن يعودوا بسلامة الله وأمنه.
كما أطلع معاليه على المعرض التوعوي وخدمة الحجاج الذي خصصته الإدارة العامة للعلاقات العامة والاعلام الأمني بالتعاون مع الإدارة العامة لأمن المطار للحجاج والتجهيزات الخاصة بالاستقبال وحسن الضيافة وكذلك وسائل الارشادات والنصائح التوعوية والتي تقدم للحجاج بعدة لغات ووسائل وتدابير الحماية المدنية وإجراءات الامن والسلامة في الأراضي المقدسة، مبدياً تقديره وإعجابه.
وشاهد معاليه آلية عمل إجراءات السفر بالنسبة للحجاج وكيفية الاستعلام من خلال أجهزة الحاسب الآلي وطبيعة العمل بقسم الجوازات وصالة القادمين والمغادرين وجاهزية التعامل مع الظروف المختلفة وعدم الاخلال بالنظم والقواعد الأمنية تحت أي ظرف من الظروف.
كما توجه معاليه إلى صالة القادمين واطلع على آلية العمل في إدارة جوازات المطار وكيفية التعامل مع الأمتعة من ناحية الفحص الجمركي.
وأعرب عن تقديره لجهود رجال الامن العاملين في مطار الكويت الدولي وكفاءتهم وقدرتهم على تنفيذ المهام والواجبات المنوطة بهم ضمن الخطط الاحترازية المتبعة من قبل وزارة الداخلية في هذا الصدد.
ووجه معالي الشيخ/محمد الخالد الصباح عدداً من التوجيهات والملاحظات التي من شأنها الارتقاء بنوعية العمل مشدداً على أهمية التوفيق بين اليقظة والمرونة وحسن التعامل مع المواطنين والمقيمين في مختلف الظروف والحالات الطارئة خاصة بالنظر إلى الزيادة في اعداد المسافرين خاصة في موسم الحج وغيره من المواسم.
تكريم كوكبة جديدة …
وعقب جولته الميدانية قام معالي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ/ محمد الخالد الحمد الصباح، بتكريم كوكبة من منتسبي وزارة الداخلية المتميزين من العسكريين والمدنيين من قطاعات الأمن الخاص والامن الجنائي والأمن العام والمنافذ بمقر وزارة الداخلية (مبنى نواف الأحمد) ، وبحضور وكيل وزارة الداخلية الفريق/ سليمان فهد الفهد، ووكيل وزارة الداخلية المساعد لشئون الأمن الخاص اللواء/ محمود محمد الدوسري، ووكيل وزارة الداخلية المساعد لشئون الأمن الجنائي اللواء/ عبدالحميد عبدالرحيم العوضي، ووكيل وزارة الداخلية المساعد لشئون الأمن العام اللواء/ عبدالفتاح عبدالمحسن العلي، ووكيل وزارة الداخلية المساعد لشئون أمن المنافذ بالإنابة اللواء/ فيصل السنين.
وقد رحب معالي الشيخ/ محمد الخالد الصباح بالمكرمين ونقل إليهم تحيات وتقدير القيادة السياسية العليا ممثلة بحضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ/ صباح الأحمد الجابر الصباح، وسمو ولي عهده الأمين الشيخ/ نواف الأحمد الجابر الصباح، وسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ/ جابر المبارك الحمد الصباح، حفظهم الله ورعاهم، مهنئهم بمناسبة عيد الأضحى المبارك.
وأعرب معاليه عن تقديره العميق للجهود المبذولة من القطاعات الأمنية المختلفة للتصدي للجريمة وتعقب المجرمين، الأمر الذي يتطلب مضاعفة اليقظة والبذل والعطاء لحماية أبناء الوطن وضمان سلامتهم.
واكد معاليه انه بفضل من الله وبتعاون الأجهزة الأمنية فقد قطعت وزارة الداخلية شوطا كبيرا لتنفيذ المنظومة الأمنية المتكاملة والاستراتيجية الأمنية على ارض الواقع موضحا انهما تحتاجان عملا متواصلا ، ومؤكدا على أن ارواح واعراض واملاك اهل الكويت والمقيمين مسئولية رجال الامن .
وأشار إلى ان هذه الاستراتيجية التي شرحها وكيل الوزارة الفريق/ سليمان الفهد قد اكدنا عليها جميعا في الاجتماع الأخير بضرورة إعطاء الفرصة للقيادات الوسطى لاكتساب الخبرات، مؤكدا بذلك ضرورة التدريب في هذه المرحلة وتنفيذ برامج ودورات تدريبية داخلية وخارجية لإعداد القيادات واختيار الصالح القادر على العطاء وتحمل المسئوليات الجسام كرجل امني.
وأوضح معاليه انه لا مجال للمجاملات والمحسوبيات لان أمن الكويت فوق كل شيء، مشددا على أن الكفاءة والقدرة على العطاء هما السبيل للاستمرار في العمل.
واكد معاليه أن دولة الكويت دولة مؤسسات مرددا القانون ثم القانون ثم القانون مشيرا بذلك إلى ان المسيرة الامنية ماضية في طريقها وسوف تستمر بهذه الروح لحفظ أمن وأمان الكويت، ومشدداً على أن من يثبت جدارته فهو أهل للمرحلة المقبلة ومن يتقاعس فلا مكان لدينا لوجوده بيننا فنحن مؤتمنون على ذلك معربا عن سعادته عندما يصافح المجتهد ويقدم له الشكر متمنيا له التوفيق والسداد داعيا الله أن يحفظ الكويت واميرها وولي عهدها.
ثم قام معاليه بالتقاط صور تذكارية مع أبنائه المكرمين مما كان له بالغ الأثر في نفوس الجميع حيث يعد ذلك دافعا قويا لمزيد من الجهد والعطاء من أبناء المؤسسة الأمنية لحماية الوطن والحفاظ على أمن المواطنين والمقيمين.

شاهد أيضاً

الداخلية تضبط مصور النساء عبر التواصل

تمكن رجال مكافحة الجرائم الالكترونية من القبض على مقيم آسيوي الجنسية يقوم بتصوير ونشر مقاطع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *