اليغري لا يزال يبحث عن التوليفه الصحيحة للفريق بعد رحيل تيفيز وبيرلو وفيدال

تلقى فريق يوفنتوس خسارة جديدة على يد مضيفه نابولي بنتيجة 2-1، لتصبح الخسارة الثالثة لحامل اللقب في 6 مباريات خاضها الفريق في الدوري الايطالي لكرة القدم، لم يحقق خلالها سوى فوز وحيد ليتأزم موقف الفريق بشدة في الكالتشيو.
– المدرب اليغري لا يزال يبحث عن التوليفه الصحيحة للفريق بعد رحيل تيفيز وبيرلو وفيدال، وهم أمر يكلف الفريق كثيراً فنياً، فأصبح يلعب دون شكل واضح او ملامح معينه فضاعت شخصية الفريق.
– طريقة التعامل بين النادي وبوجبا اصبحت مضرة لكلاهما، فالادارة منحت اللاعب القميص رقم 10 ووضح رغبتها في ارضائه باي شكل ليستمر مع الفريق، اما اللاعب فأصبح يحاول ان يكون بوجبا وفيدال وبيرلو معاً فضاعت شخصيته وتأثر مستواه، ووصلت الامور لمستوى جديد في لقاء نابولي عندما سمح له اليغري بتسديد ركلة حرة مباشرة، في وجود الاخصائي هيرنانيس الذي كثيراً ما سجل تلك الكرات في لاتسيو والانتر فيما لم يسبق لبوجبا ابداً ان سجل من ركلة حرة مباشرة.
– اليغري مسؤول مسؤولية كاملة عن هبوط مستوى البرازيلي هيرنانيس، فهو لاعب تزداد خطورته كلما اقترب من منطقة جزاء الخصم كونه صانع العاب، ولكن مدرب اليوفنتوس مصمم على اسناد ادواراً دفاعية بحته للاعب في وسط الملعب وهو ما لا يقدر عليه اللاعب بدنياً او فنياً.
– كوادرادو وموراتا لا يمكن ان يجلسا على مقاعد البدلاء ابداً في تلك الفترة بصرف النظر عن الاسباب، طيلة المباريات السابقة كانا هما مصدر خطورة الفريق الاساسي خلال المباريات، ولو اجبرت ظروف عودة موراتا من الاصابة على جلوسه كبديلاً فكان على اليجري الدفع بكوادرادو اساسياً منذ البداية.
– ليمينا هو أحد أبرز مكاسب يوفنتوس في تلك الفترة السيئة التي يعيشها الفريق، فهو لا يكف عن الركض ويملك قوة بدنية كبيرة تساعدة على قطع الكرات من الخصم واعادتها لزملائه مرة أخرى.
– ديبالا لاعب مميز ولكنه لا يزال يبحث عن نفسه في ظل حالة الارتباك الواضحة التي يعيشها الفريق، فالتشكيل ليس ثابتاً والاعصاب متوترة بسبب سوء النتائج وهو لا يزال شاباً صغيراً لا يملك من الخبرة التي تجعله يمر من فترة كهذه بسهولة.

شاهد أيضاً

الإمارات والسعودية والبحرين الأكثر مشاركة في سيدات 2020

– النقبي: المشاركات تعكس المستوى المتطور الذي وصلت له الرياضة النسائية في الخليج… في مشهد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *