الهيئة تطلق اول ندوات التوعية من اضرار المواد المخدرة

نظمت الهيئة العامة للشباب والرياضة بمركز شباب الجهراء اول ندوات هذا العام لمشروع التوعية من اضرار استخدام المواد المخدرة تحت شعار(مصيرك-قرارك) والتي حاضر فيها د/عايد الحميدان الخبير الاستراتيجي، بحضور يوسف السعيدي رئيس مشروع التوعية من اضرار المخدرات التابع للهيئة العامة للشباب والرياضة وعبد الرحمن الاستاذ رئيس مركز الجهراء.
واستهلت الندوة بكلمة ليوسف السعيدي أعرب فيها عن شكره للهيئة العامة للشباب والرياضة بقيادة الشيخ احمد المنصور الصباح، على اطلاق الحملة التوعية لهذا العام واضاف انها السنة الرابعة التى تنظم فيها هذه الحملة والتى تستمر طوال العام وتشمل كل التجمعات الشبابية في مختلف المحافظات، مشيرا ان الهيئة حريصة على الاستعانة باصحاب الاختصاص لتحقيق اكبر فائدة من هذه الحملة وان هناك تنسيق مع وزارات الاعلام والشئون والاندية ومراكز الشباب بمختلف المحافظات لإيصال الحملة اليهم.
واشاد السعيدي بأهمية الاعلام ودوره في انجاح مشروع التمنية وفي السنوات الماضية حيث اجريت دراسات عديدة وزيارات لجمع البيانات من اصحاب الاختصاص واستهدفت كل الفئات، مؤكدا ان الحملة ضرورية للتوعية للجميع وخاصة ابنائنا المعرضون للخطر.
كما تحدث د/عايد الحميدان فاشار الى اصدقاء السوء ووسائل الاتصال الحديثة التى يلجأ اليها الشباب واهمية مراكز الشباب فى توعية الشباب والمشاركة في تحمل المسؤولية، مشيرا على اهمية السلوك والمواد التى يستخدمها الشباب في صنع المواد المخدرة والاثار التى تظهر عليهم وضرورة التبليغ عن الشباب الذى يتعاطي هذه المواد حتى يمكن السيطرة على هذه الحالات، واضاف ان وزارة الصحه وفرت مركز لعلاج الادمان وللمدخنين دون مقابل من اجل علاج هذه الحالات المضرة لصحة الانسان والتى تتسبب في الكثير من الامراض.
واشرك الحميدان شباب المراكز فى الندوة والحوار لتجنب الانخراط في هذه الحالات والتى يعاقب عليها القانون وعدم الاختلاط مع المتعاطين والتبليغ عنهم، واختتم حديثه بان مراكز الشباب هي مراكز لتلقي العلم واستغلال اوقات الفراغ في ممارسة الرياضة والانشطة الاخري المفيدة لقدراتهم وبناء صحتهم علي اسس سليمة.

شاهد أيضاً

الموانئ العربية تستنكر الاعتداءات الحوثية

– العبدالله: الاعتداءات الإرهابية لا تستهدف أمن المملكة فقط وإنما عصب الاقتصاد العالمي.. استنكر الشيخ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *