الغانم: معرض إكسبو فرصة لترسيخ مبدأ التواصل الإنساني

أكد رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم اليوم أهمية التلاقي الحضاري والتعاون بين الشعوب ليكون البديل عن الصراعات والحروب مشيرا إلى أن معرض أكسبو يعد أحد أوجه التعاون الذي يجسد التبادل الثقافي والتواصل الإنساني.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده الرئيس الغانم عقب جولته في جناح دولة الكويت في معرض إكسبو ميلانو ٢٠١٥ برفقة عدد من النواب والوزراء.
وشدد على أن الرسالة المهمة التي يجب أن تخرج من هذا المعرض هو أن الحوارات واللقاءات المستمرة والمتبادلة هي البديل عن الحروب والنزاعات وإراقة الدماء مشيرا إلى أن المعارض تعتبر وسيلة مهمة وفاعلة لتقريب الخلافات في ما بين الشعوب وتعرف الشعوب على بعضها لبعض حيث تدعو كافة الأديان إلى هذا الأمر.
وأعرب الغانم عن سعادته بالمساهمة الكبيرة لدولة الكويت في هذا المعرض مبينا أنه بالرجوع إلى تاريخ المعارض منذ ١٨٥١ إلى الآن نجد أن المعارض مرت بمراحل متطورة من كونها معارض للتبادل التجاري والاقتصادي إلى منتديات ثقافية تركز على القضايا الكونية التي تهم البشر على هذا الكوكب بغض النظر عن أعراقهم ودياناتهم مثل قضايا البيئة وحقوق الإنسان ومكافحة الأمراض والمجاعات.
وأكد أن الكويت جسدت بكل فخر واعتزاز عنوان هذا المعرض وشعاره (تغذية الكوكب طاقة للحياة) مشيرا إلى أن الكويت تكاد تكون الدولة الأولى التي تتفهم هذا الشعار بسبب تاريخها الطويل في العمل الإنساني والإغاثي.
وأضاف أن مساعدات الكويت الإنسانية والإغاثية شملت أكثر من مائة دولة حول العالم وأن خارطة الكويت في تلك المساعدات لم تحددها أي اعتبارات دينية أو عرقية.
وقال أن هذه المساعدات بنيت على مبادئ وثوابت تاريخية تعبر عن أصالة الإنسان الكويتي حيث بلغت مساعدات الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية منذ إنشائه وحتى الآن ما يزيد عن ١٨ مليار دينار قدمت للدول الصديقة والشقيقة.
وردا على سؤال لأحد الصحافيين، أكد الغانم أن العلاقات الكويتية-الايطالية متميزة مستذكرا وقوف ايطاليا مع الحق الكويتي خلال الغزو العراقي الغاشم مشيرا الى ان “التقدير والاحترام والوفاء لهذا الموقف المشرف لا يسقط بالتقادم ولا يمكن ان ينسى من ابناء الشعب الكويتي”.
واضاف ان التعاون الكويتي-الايطالي يشمل كافة القطاعات والمستويات لافتا الى ان ايطاليا هي من تحمل ملف الكويت بشأن اعفاء المواطنين الكويتيين من تأشيرة الشنغن.
واشار الى ان جناح الكويت في اكسبو يصادف مرور ٥٠ عاما على العلاقات الكويتية الايطالية معربا عن شكره وتقديره للمسؤولين في الحكومة الايطالية على ما قدموه من تسهيلات للوفود الكويتية لتمثل بلدها أفضل تمثيل.
واشاد بالدور الدبلوماسي الذي يقوم به السفير الكويتي في إيطاليا الشيخ علي الخالد الجابر الصباح والقنصل العام في ميلانو عبدالناصر بوخضور وما حققه من نتائج تصب في مصلحة تعزيز العلاقات بين البلدين على كافة المستويات السياسية والاقتصادية ومجالات التعاون الاخرى.
وأوضح الغانم أن كل قسم من جناح المعرض الكويتي يعبر عن شعار إكسبو (تغذية العالم.. طاقة للحياة) مشيرا إلى أنه رغم شح الموارد الطبيعية والظروف البيئية القاسية التي عاشتها البلاد في الماضي إلا أن الجناح الكويتي أراد أن يقول أنه بإرادة الشعوب فإنه من الممكن أن تكسر كافة العوائق وأن تتخطى هذه التحديات حيث استطاعت الكويت الحصول على الماء كمورد طبيعي قبل اكتشاف النفط وتمكنت من التكيف مع نفسها وظروفها المناخية القاسية في ذلك الوقت وبناء حضارتها التي نعيشها اليوم.
وأضاف “بعد النفط أصبحت الكويت اليوم هي الأولى من ناحية تقديم المساعدات الإنسانية مقارنة بنسبة الدخل القومي للدولة وهو مبعث فخر لنا في الكويت”.
وأكد أن هذا التاريخ الحافل بالعطاء توج بتسمية حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه قائدا للعمل الإنساني من قبل الأمم المتحدة وهو ما لم يحدث لأي قائد في العالم مضيفا أن هذا الأمر لم يأت من فراغ وإنما جاء نتيجة لمواقف كبيرة يعتز ويفتخر بها الشعب الكويتي.
وردا على سؤال صحفي حول مبالغ التي انفقتها الكويت على هذا الجناح والمردود الاستثماري منها، قال الغانم “ إن هذا النوع من المشاركات لا تقيم بلغة الأرقام وإنما بالأهداف المعنوية والثقافية والاستراتيجية التي يصعب ترجمتها إلى أرقام حتى يتم معادلتها بما تم استثماره” مشيرا إلى أن الكويت عندما تشارك في هذا المعرض لا تشارك في عمل تجاري وإنما للمساهمة في إيصال رسالة سامية التي قامت على أساسها هذه المعارض.
وتوجه الغانم في ختام مؤتمره الصحفي بالشكر الجزيل لوزير الإعلام وزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان الحمود الصباح لرعايته واهتمامه بهذا الجناح ولسفير دولة الكويت في جمهورية إيطاليا الشيخ علي الخالد الجابر الصباح والقنصل العام لدولة الكويت في ميلانو عبدالناصر بوخضور والمفوض العام لجناح دولة الكويت في إكسبو ميلانو الوكيل المساعد لشؤون الإعلام الخارجي فيصل المتلقم على ما قدموه من جهود لإنجاح هذا الجناح وللوفود البرلمانية الزائرة.
كما وجه الغانم رسالة شكر للشباب والشابات العاملين في جناح دولة الكويت على جهودهم في خدمة بلدهم وإبراز وجهها الحضاري.

شاهد أيضاً

الغانم: سمو الأمير نجح في تثبيت شكل السياسة الخارجية الكويتية

قال رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم إن نهج التدخل الإنساني الذي تنتهجه الكويت بقيادة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *