نادي الرماية يرفض المشاركة تحت العلم الأولمبي

أعلن رئيس الإتحاد العربي للرمايه ورئيس نادي الرمايه الكويتي دعيج العتيبي، بأن بطولة سمو ولي العهد للرماية ستنطلق على ميادين مجمع صباح الأحمد الأولمبي للرماية الأربعاء المقبل، بمشاركة كافة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.
وقال العتيبي في مؤتمر صحفي بحضور أعضاء مجلس إدارة نادي الرماية، إن مجلس إدارة النادي بدأ استعداداته مبكراً لهذا الحدث الرياضي المميز، وأن النادي وزع الأدوار على كافة اللجان التي تم تشكيلها لتنظيم افتتاح الموسم الرياضي المحلي بأول بطوله كبري شامله جميع انواع رياضة الرماية، وتحمل اسم سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر.
واشاد العتيبي بدعم ومساندة ولي العهد للرماية الكويتية، والتي تمكنت من تحقيق التفوق والإنجازات العالميه والأولمبيه بأسم الكويت والتي كان اخرها تحقيق التأهيل الأولمبي عن طريق البطل خالد جاسم المضف، والبطل أحمد العفاسي خلال مشاركتهم الأخيره بأيطاليا والتأهل لدورة الألعاب الأولمبيه بالبرازيل 2016.
وكشف العتيبي النقاب عن أن مجلس إدارة نادي الرماية وافق على مشاركة دول الخليج العربيه في بطولة سمو ولي العهد وأن رماة من الدول الخليجية الست ستشارك في هذا التجمع الكبير بالإضافة إلى مشاركة رماة وراميات الكويت في مختلف صنوف الرماية التي تشملها البطولة.
وقال العتيبي أن رماة الخليج سيشاركون للمرة الأولى في رماية القوس والسهم متمنياً التوفيق لجميع الرماة والراميات الذين سيشاركون في بطولة سموه.
وأكد العتيبي بأن مجلس إدارة نادي الرماية اعتمد تكريم الفائزين ببطولة العالم للرماية التي أقيمت مؤخراً في ايطاليا وهما الراميان , أحمد العفاسي (دبل تراب) وخالد المضف (تراب) وتأهلهما للمشاركة في اولمبياد ريو 2016، وقال أن المجلس وافق أيضاً على صرف مكافأة مالية شهرية لهما وتستمر لغاية موعد أولمبياد الريو بالبرازيل.
وأشاد رئيس مجلس نادي الرماية بما حققه أبطال النادي في البطولة العربية للرمايه الأخيره والتي أقيمت في المملكة المغربية الشقيقة حيث سجلوا نتائج مشرفة وحققوا المركز الأول بجدارة.
وقال العتيبي أن الكويت حريصة على تقوية وتعزيز العلاقات الأخوية مع الأشقاء العرب ونحن حريصون على دعم الرماة في الكويت وفي الدول العربية الشقيقة حيث نكن للجميع كل التقدير والاحترام .
وفي رده على سؤال عن تأثر الرمايه بالإيقاف، أبدى العتيبي أسفه الشديد لما آلت إليه الأمور في الوسط الرياضي الكويتي والإيقافات لأنشطة الاتحادات الرياضية الكويتية، وقال إنه يأسف بشكل كبير وشديد لتصرفات أخواننا الرياضيين الكويتيين.
وانتقد العتيبي قيام البعض بارسال كتب شكوي على الكويت من خلال اتصالاتهم مع الاتحادات الدولية لإيقاف الرياضه وايقاع عقوبات على بلدهم الكويت والرياضيين الكويتين.
وأضاف العتيبي: “أن تدخل اللجنة الأولمبية الدولية في رياضتنا أمر مؤسف ونحن في نادي الرماية نتشرف بأن نطبق كل القوانين الحكومية الكويتية ونحترم مؤسسات الدوله واشرافها ومتابعتها امر مطلوب ولا يتعارض مع الميثاق الأولمبي، موضحاً بأن الإنجازات التي حققتها الرماية الكويتية ما كان لها أن تتحقق لولا الدعم الحكومي”.
وواصل العتيبي: “ونحن بمجمع ميادين الشيخ صباح الأحمد الأولمبي والذي يعتبر افضل مجمع اولمبي للرمايه بالعالم، ونحضي باهتمام سمو المير حفظه الله وسمو ولي العهد وسمو رئيس الوزراء والحكومه الرشيده ونتشرف بتطبيق قوانين دولتنا”.
وأضاف العتيبي: “الكويت لم تقصر بتقديم الدعم المادي والمعنوي إلى الشباب الرياضي، وأود أن أوضح بأن في حال تم ايقاع عقوبات من قبل اللجنه الأولمبيه الدوليه علي الرياضه الكويتيه فإن رماة الكويت ممن حققوا تأهيل للأولمبياد بالبرازيل 2016 لن يسمح مجلس الأداره بمشاركتهم تحت العلم الأولمبي مثلما تم باسياد كوانزو بالصين وأن مشاركتهم ستكون تحت علم الكويت فقط والسلام الوطني لدولة الكويت”.

شاهد أيضاً

الإمارات والسعودية والبحرين الأكثر مشاركة في سيدات 2020

– النقبي: المشاركات تعكس المستوى المتطور الذي وصلت له الرياضة النسائية في الخليج… في مشهد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *