العميد الحشاش :دورة الألعاب الشرطيــة تحظى باهتمام القيادة العليـا لوزارة الداخلية

صرح مدير عام الإدارة العامة للعلاقـــات والإعلام الأمني العميد/ عادل أحمد الحشاش ، اليوم الثلاثاء الموافق 10/11/2015 بأن فعاليات دورة الألعاب الشرطيــة الأولى لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية تتواصل بنجاح وسط أجواء تنافسية أخوية تجمع بين الاشقاء المشاركين فيها .
وأوضح أن معالي نائب رئيس مجلس الـــوزراء وزير الداخلية الشيخ / محمد الخالد الصباح قد أصدر تعليماته بوضع كافة الامكانات الفنية والبشرية لإنجاح هذه البطولة الرياضية ، وأن وكيل وزارة الداخلية الفريق/ سليمان فهد الفهد يتابع تنفيذ ذلك على أرض الواقع .
وأشار العميد/ عادل الحشاش إلى أن دورة الألعاب الشرطيــة الأولى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية تعد من أقوى البطولات الرياضية وأنها ترتقي لان تكون دورة مصغرة للألعاب الاولمبية منوها بأنها تضم ألعاباً رياضية مثل (الجودو – والكاراتية – والسباحة – والرماية) وينظمها للمرة الأولى إتحاد الشرطة الرياضي الكويتي تحت إشراف الامانة العامة لمجلس وزراء داخلية دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.
وأكد العميد/ الحشاش على أن الجميع يبذلون أقصى جهد ممكن لانجاح الدورة وأن تتم المنافسات الرياضية في أجواء من الود والاخوة بين الرياضيين الاشقاء من رجال الشرطة .
وألمح العميد/ عادل الحشاش إلى أنه تم توفير مراكز إعلامية على أرقى مستوى في أماكن الفعاليات من أجل تسهيل مهام رجال الصحافة والإعلام .. وأن هناك تنسيقاً وتعاوناً على مستوى عال مع كافة وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة لمواكبة المنافسات الرياضية وتغطية كل الفعاليات حتى ختام الدورة.
وشدد على أن وزارة الداخلية عازمة على توفير كافة مقومات النجاح والإزدهار لدورة الألعاب الشرطية الأولى من أجل دعم أواصر التعاون والتلاحم بين الرياضيين الشرطيين من أبناء دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.
وذكر أن هناك تنسيقاً وتعاوناً بين كافة القطاعات الامنية المعنية بإقامة الدورة ، وأن جميع المهام قد تم توزيعها على رؤساء وأعضـاء اللجـــان الفرعية العاملة لكي تخرج المنافســات الرياضيــة على أفضل صورة، وذلك تحت إشراف اللجنـة العليا المنظمة للبطولة.

شاهد أيضاً

الإمارات والسعودية والبحرين الأكثر مشاركة في سيدات 2020

– النقبي: المشاركات تعكس المستوى المتطور الذي وصلت له الرياضة النسائية في الخليج… في مشهد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *