الرئيسية / رياضة / لبنان تستعد لمــواجهة منتخب الكـــويت خلف أبــواب ” موصدة “

لبنان تستعد لمــواجهة منتخب الكـــويت خلف أبــواب ” موصدة “

12شدد رئيس الاتحاد اللبناني لكرة القدم هاشم حيدر على أن المنتخب الوطني هو رمز الوحدة والتضامن كما الجيش اللبناني وهو محور الإستقطاب الأول وقد تجلّى ذلك جلياً في الإستحقاقات الأخيرة، والحالة الإيجابية التي أوجدها في كل بيت، متجاوزاً مختلف الإنقسامات السياسية
وجاء كلام حيدر في اللاعبين المستدعين لتدريبات المنتخب خلال لقاء التعارف مع المدير الفني الجديد المونتينغري ميودراج رادلوفيتش في ملعب بيروت البلدي بحضور أمين سر الاتحاد جهاد الشحف ومدير المنتخب فؤاد بلهوان وأعضاء في الجهازين الفني والإداري، بينهم مدرّب حراس المرمى المونتينجري سردجان كلياييفتيش.
وأكدّ حيدر أن الإستدعاء إلى المنتخب فخر لكل لاعب وكما أن الذوّد عن حياض الوطن واجب والإستهتار والتخاذل خيانة هكذا هي حال المنتخب الذي يجتمع حوله أطياف الوطن جميعهم.
وأعلن حيدر توفير كل ما يلزم وفق الإمكانات المتاحة، على رغم ضعف الدعم، لأن المنتخب هو أولوية ونعوّل عليه الكثير.
وطالب عناصره بالجدية والإنضباط والتعاون مع الجهاز الفني الجديد وإن الإتحاد يعتمد دائماً سياسة القلب المفتوح والأبواب المفتوحة سعياً إلى معالجة مباشرة لكل طارىء بعيداً من التأويل والإستنتاج في غير محله.
وأضاف لكن في مقابل هذا الإحتضان سنكون حازمين من أجل مصلحة الجميع ولضمان النجاح المنشود معوّلا على عطاء اللاعبين وإندفاعهم لتقديم الصورة الطبية في المباراة الأولى أمام الكويت يوم 11 يونيو المقبل والتي يستهل فيها منتخب لبنان تصفيات كأسي العالم وآسيا”.

وأشار حيدر النتيجة الجيدة على أرضنا تعدّ طبعاً إنطلاقة ممتازة يُبنى عليها لا سيما أننا قادرون تكرار إنجازات التصفيات السابقة وخلص إلى القول أن الاتحاد في خدمة المنتخب وهو واقع نعمل ليحصّن مسيرتنا في التصفيات ومختلف الإستحقاقات ما يعود بالنفع على كرة القدم اللبنانية .
بدوره أكد الشحف ما عرضه حيدر مشدداً على وحدة الموقف والآمال المعقودة على المنتخب.
من جهته شرح رادولوفيتش رؤيته للمرحلة المقبلة في التصفيات طويلة وتتطلّب جهد لاعبين كثر والجميع قادر على تقديم أفضل ما لديه مبدياً إعجابه بشخصية اللاعب اللبناني ومقدرّاً عطائه لافتاً إلى أنه يعرف الكثير عنه ومبدياً سعادته بالعمل مع هذه العناصر، وشدد على الإلتزام والإجتهاد الصراحة والإنسجام، وعلى ضرورة أن تسود روح العائلة والإنصهار الأجواء العامة.
ووضع رادلوفيتش اللاعبين في برنامج المرحلة التي تسبق المباراة الودية مع سوريا المقررة في صيدا الأحد 24 مايو الحالي وستكون مقتصرة على العناصر المحلية على أن تنطلق التدريبات بعد ظهر الخميس في الملعب البلدي وخلف أبواب موصدة.

شاهد أيضاً

شباب العربي إلى ثمانية ولي العهد .. والقادسية بحاجة إلى ترميم

قدم شباب العربي أروع الصور في الالتزام التكتيكي والتركيز في قمة ولي العهد عندما تخطى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *