الرئيسية / رياضة / الإصابة اللعينة تجبر ريبيري على الغياب طويلاً عن المستطيل الأخضر

الإصابة اللعينة تجبر ريبيري على الغياب طويلاً عن المستطيل الأخضر

أجبرت الإصابة النجم الدولي فرانك ريبيري على الغياب طويلا عن الملاعب، وهذا ليس بالأمر السهل على نجم موهوب مثل ريبيري، بيدا أن شيئا جديدا جديد طرأ على حياته، ربما يهون عليه بعده عن الكرة حتى يعود إليها “أقوى من السابق”!.
لا يختلف اثنان بشأن الموهبة الكروية التي يتمتع بها فرانك ريبيري، فاللاعب الفرنسي الدولي هو أحد الأعمدة الأساسية في فريق بايرن ميونيخ، وأثر غيابه عن الفريق مؤخرا كان واضحا، ريبيري أصيب في كاحله الأيمن في لقاء بايرن ميونخ مع شاختار دونيستك في إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا .
لم يكن متوقعا أن تكون إصابة الكاحل شديدة إلى هذا الحد، فالنجم الفرنسي بذل أقصى ما بوسعه ليتمكن من العودة مبكرا إلى الملاعب الخضراء، لكن يبدو أن الإصابة كانت أقوى من كل التوقعات، وافتقد الجمهور وجوده في اللقاءات الحاسمة لبايرن ميونخ في هذا الموسم.
ولكي يتعافى ريبيري من الإصابة تماما، عليه ألا يجهد قدمه وأن يرتدي حذاء خاصا، ولاشك أن الأمر بالنسبة لنجم مثل ريبيري ليس بهذه السهولة، فموهبة كروية مثله يصعب عليها البعد طويلا عن الملاعب الخضراء.
تقدم ريبيري بالعمر وبعده الطويل عن الملاعب دفع بعض المشككين للتساؤل عما إذا كان قادرا على مساعدة الفريق البافاري في الموسم المقبل، لكن ريبيري ، الذي لمع في بايرن ميونخ وفاز بجميع الألقاب معه، ويأمل بحصد المزيد منها ردّ على هذه الشكوك بقوله: “بعد العودة سأكون أقوى من السابق”، وهو تماما ما يأمله المدرب الاسباني بيب غوارديولا الذي علق بالقول: “المهم أولا أن يتعافى ريبيري وأن يكون قادرا على اللعب في الموسم المقبل”.
إنجازات ريبيري في ألمانيا
من أبرز إنجازات ريبيري مع ناديه بايرن ميونخ هو إحرازه لقب بطولة الدوري والكأس المحليتين في أكثر من مرة، إضافة إلى الفوز بثلاثية الدوري الألماني والكأس ودوري أبطال أوروبا عام 2013 بقيادة يوب هاينكس، وفي العام نفسه فاز أيضا بكأس العالم للأندية.

شاهد أيضاً

شباب العربي إلى ثمانية ولي العهد .. والقادسية بحاجة إلى ترميم

قدم شباب العربي أروع الصور في الالتزام التكتيكي والتركيز في قمة ولي العهد عندما تخطى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *